Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- John - 030 (The word before incarnation)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bengali -- Burmese -- Cebuano -- Chinese -- English -- Farsi? -- French -- Hausa? -- Hindi -- Indonesian -- Kiswahili -- Kyrgyz -- Malayalam -- Peul -- Portuguese -- Russian -- Serbian -- Spanish? -- Tamil -- Telugu -- Turkish -- Urdu -- Uyghur? -- Uzbek -- Vietnamese -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

يوحنا - النور يضيء في الظلمة
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير يوحنا

الجُزْءُ الأوَّل -- إشْراقُ النُّور الإلهِيّ (يوحنا ١ : ١- ٤ : ٥٤)٠
ثالثاً: زيارة المَسِيْح الأولى لأورشليم (يُوْحَنَّا ٢: ١٣- ٤: ٥٤)٠
٤- يَسُوع في السَّامرة (يوحنا ٤: ١- ٤٢)٠

ب: يَسُوع يُرشد تلاميذه لرؤية الحصاد الجاهز (يوحنا ٤: ٢٧- ٣٨)٠


يوحنا ٤: ٢٧-٣٠ ٢٧ وَعِنْدَ ذَلِكَ جَاءَ تَلاَمِيذُهُ، وَكَانُوا يَتَعَجَّبُونَ أَنَّهُ يَتَكَلَّمُ مَعَ امْرَأَةٍ. وَلَكِنْ لَمْ يَقُلْ أَحَدٌ، مَاذَا تَطْلُبُ أَوْ لِمَاذَا تَتَكَلَّمُ مَعَهَا. ٢٨ فَتَرَكَتِ الْمَرْأَةُ جَرَّتَهَا وَمَضَتْ إِلَى الْمَدِينَةِ وَقَالَتْ لِلنَّاسِ، ٢٩ هَلُمُّوا انْظُرُوا إِنْسَاناً قَالَ لِي كُلَّ مَا فَعَلْتُ. أَلَعَلَّ هَذَا هُوَ الْمَسِيحُ. ٣٠ فَخَرَجُوا مِنَ الْمَدِينَةِ وَأَتَوْا إِلَيْهِ٠

في قمَّة بحثه مع المرأة، عاد التَّلاَمِيْذ مِن القرية حيث اشتروا لوازم الغداء، فأشاحوا بوجوههم حين رأوا يَسُوع وحده مع امرأة زانيةٍ، وفوق زناها سامريَّةٌ نجسةٌ. لكن لم يجرؤ أحدهم على الكلام، لأنَّهم شعروا بحضور الرُّوْح القُدُس، ولاحظوا أعجوبةً عملها المَسِيْح، لأنَّ وجه المرأة كان قد تغيَّر كلِّياً مِن خلال نظرها إلى المَسِيْح وسماعها كلامَه. فخيَّم عليها سرور معرفة المُخلِّص٠

عندئذٍ تركَت المرأة الجرَّة الفارغة. لم تُعطِ يَسُوع جرعة الماء الَّتي طلبَها، بل هو أروى غليلها بالغفران ومعرفة الله. وقد تحقَّقَت نبوَّة المَسِيْح فيها فوراً، لأنَّها أصبحَت رمز ينبوع الماء الحي لكثيرين. فركضَت المرأة إلى القرية وكلَّمَت النَّاس، ودلَّتهم على المَسِيْح. كان فمها في الماضي ينبوعاً للألفاظ البذيئة، وقد أصبحت الآن بئر ماءٍ صافٍ بشهادتها للمَسِيْح. وقد جذبَت النَّاس إلى المخلِّص، معترفةً جهراً بأنَّ الرَّبّ أماط اللِّثام عن خطاياها. وأدرك أهل القرية مِن اعترافها هذا أنَّ أمراً غريباً قد حدث، ولاحظوا قوَّة الله العاملة في هذه المرأة، وتعجَّبوا وتيقَّظوا وتمنَّوا أن يكتشفوا السِّر, فقاموا على عجلٍ وهرعوا إلى البئر، حيث كان يَسُوع جالساً مع تلاميذه٠

هذه صورةٌ نموذجيَّةٌ عمَّا يُحدثه المَسِيْح فيمَن يتبعه. عندما نُدرك ما هي عطيَّة الله، ومَن أعطانا إيَّاها، لا يُمكنَّنا إلاَّ أن نُخبر أصدقاءنا وجيراننا أنَّ المَسِيْح حلَّ فينا، وأنَّه يُخلِّص. عندئذٍ ينشأ فيهم الشَّوق إلى المياه الحيَّة. والرُّوْح القُدُس يُطفئ عطشهم العميق إن آمنوا بيَسُوع المخلِّص. فهل أصبحتَ ينبوع حياة أَبَدِيّة لكثيرين؟ إن كان جوابك كلاّ، فاعترف أمام يَسُوع بخطاياك، وسلِّم له حياتك، كي يُطهِّرك ويُقدِّسك ويملأك بروحه، فتصبح بركةً لكثيرين، مثلما جعل مِن الزَّانية مُبشِّرةً في مُحيطها٠

الصلاة: أَيُّهَا الرَّبُّ يَسُوع، أشكرك لأنَّك كشفتَني وتعرفني. فأنا لستُ أفضل مِن المرأة السَّامرية الخاطئة؛ لذلك أطلب غفران خطاياي. امنحني عطيَّة الله الَّتي تُطفئ عطشي إلى الحقّ والطَّهارة والحياة. افتح عيني لأرى الآب السَّماوي، واملأ قلبي بروحك القُدُّوْس، لكي أُصبح إنساناً نافعاً، وتصير حياتي كلُّها سجوداً لنعمتك. خلِّص الكثيرين في محيطي، واجذبهم إليك، فأنت لا ترفض كُلَّ مَن يُقبل إليك٠

السؤال: ٣٣. كيف نصبح ينبوع ماء حيّ؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on April 02, 2012, at 11:22 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)