Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- John - 026 (The word before incarnation)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bengali -- Burmese -- Cebuano -- Chinese -- English -- Farsi? -- French -- Hausa? -- Hindi -- Indonesian -- Kiswahili -- Kyrgyz -- Malayalam -- Peul -- Portuguese -- Russian -- Serbian -- Spanish? -- Tamil -- Telugu -- Turkish -- Urdu -- Uyghur? -- Uzbek -- Vietnamese -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

يوحنا - النور يضيء في الظلمة
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير يوحنا

الجُزْءُ الأوَّل -- إشْراقُ النُّور الإلهِيّ (يوحنا ١ : ١- ٤ : ٥٤)٠
ثالثاً: زيارة المَسِيْح الأولى لأورشليم (يُوْحَنَّا ٢: ١٣- ٤: ٥٤)٠

٣- شهادة المَعْمَدَان عن يَسُوع العريس (يوحنا ٣: ٢٢- ٣٦)٠


يوحنا ٣: ٢٢-٢٩
٢٢ وَبَعْدَ هَذَا جَاءَ يَسُوعُ وَتَلاَمِيذُهُ إِلَى أَرْضِ الْيَهُودِيَّةِ، وَمَكَثَ مَعَهُمْ هُنَاكَ، وَكَانَ يُعَمِّدُ. ٢٣ وَكَانَ يُوحَنَّا أَيْضاً يُعَمِّدُ فِي عَيْنِ نُونٍ بِقُرْبِ سَالِيمَ، لأَنَّهُ كَانَ هُنَاكَ مِيَاهٌ كَثِيرَةٌ، وَكَانُوا يَأْتُونَ وَيَعْتَمِدُونَ ٢٤ لأَنَّهُ لَمْ يَكُنْ يُوحَنَّا قَدْ أُلْقِيَ بَعْدُ فِي السِّجْنِ. ٢٥ وَحَدَثَتْ مُبَاحَثَةٌ مِنْ تَلاَمِيذِ يُوحَنَّا مَعَ يَهُودٍ مِنْ جِهَةِ التَّطْهِيرِ . ٢٦ فَجَاءُوا إِلَى يُوحَنَّا وَقَالُوا لَهُ، يَا مُعَلِّمُ، هُوَذَا الَّذِي كَانَ مَعَكَ فِي عَبْرِ الأُرْدُنِّ، الَّذِي أَنْتَ قَدْ شَهِدْتَ لَهُ، هُوَ يُعَمِّدُ، وَالْجَمِيعُ يَأْتُونَ إِلَيْهِ ٢٧ فَقَالَ يُوحَنَّا، لاَ يَقْدِرُ إِنْسَانٌ أَنْ يَأْخُذَ شَيْئاً إِنْ لَمْ يَكُنْ قَدْ أُعْطِيَ مِنَ السَّمَاءِ. ٢٨ أَنْتُمْ أَنْفُسُكُمْ تَشْهَدُونَ لِي أَنِّي قُلْتُ، لَسْتُ أَنَا الْمَسِيحَ بَلْ إِنِّي مُرْسَلٌ أَمَامَهُ. ٢٩ مَنْ لَهُ الْعَرُوسُ فَهُوَ الْعَرِيسُ، وَأَمَّا صَدِيقُ الْعَرِيسِ الَّذِي يَقِفُ وَيَسْمَعُهُ فَيَفْرَحُ فَرَحاً مِنْ أَجْلِ صَوْتِ الْعَرِيسِ. إِذاً فَرَحِي هَذَا قَدْ كَمَلَ. ٣٠ يَنْبَغِي أَنَّ ذَلِكَ يَزِيدُ وَأَنِّي أَنَا أَنْقُصُ٠

بعد عيد الفصح غادر يَسُوع أورشليم، وابتدأ يُعمِّد. ولم يكُن منفرداً، بل رافقه تلاميذه. وعرف هؤلاء التَّلاَمِيْذ ضرورة انكسار الكبرياء قبل الوِلاَدَة الثَّانِية، وأيقنوا أنَّ الخلاص لا يتحقَّق بدون الاعتراف بالخطايا. فكانت المَعْمُودِيَّة لمغفرة الخطايا رمزاً واضحاً لإنكار الذَّات الَّذي يعبِّر التَّائب به عن شوقه إلى دخول العهد الجديد مع الله٠

وغيَّر المَعْمَدَان مكان خدمته، منتقلاً إلى عين نون الَّتي كانت على الأغلب في أقصى الشِّمال مِن وادي الأردن العميق. ولم تُفارقه البركة، لأنَّ النَّاس في تلك القرى كانوا بحاجةٍ أيضاً إلى التَّوبة، فأتوا إلى المَعْمَدَان، وسكبوا قلوبهم أمامه، وهو عمَّدَهم بماءٍ صافٍ، وأعدَّهم لملاقاة المَسِيْح٠

لم يذهب يَسُوع بعد الفصح إلى الجليل مباشرةً، بل أخذ يُعمِّد التائبين أيضاً في مكانٍ آخَر مِن البلاد. وكان سُلطانه أعظم مِن قدرة يُوْحَنَّا، فتراكض النَّاس إليه أكثر مِمَّا تحلَّقوا حول المَعْمَدَان. ونتيجةً لهذا التَّطوُّر، نشب توتُّرٌ بين أتباعهما الَّذين انتشروا بعدئذٍ في حوض المتوسِّط. وكان مدار الخلاف بينهم أيّ الزَّعيمَين أفضل للتَّطهير مِن الخطايا، وأيّهما أقرب إلى الله. وكان هذا السُّؤَال مُهمّاً وعميقاً، لأنَّهم فكَّروا في تقديس حياتهم كُلّياً. فهل فكَّرتَ أيُّها الأخ بالطَّريقة الَّتي تتقدَّس بها في جميع أخلاقك؟ هل تطمح إلى تطهير نفسك كُلّياً، أم تجرّ ذنوبك وراءك إلى الأبَد؟

لقد تغلَّب المَعْمَدَان على تجربة كُبرى في الفترة الأخيرة مِن خدمته، قُبَيْل إلقائه في السِّجن. فهو لم يحسد يَسُوع على نجاحه الكبير، بل أدرك أنَّ خدمته الشَّخصية كانت محدودةً. واعترف بتواضعٍ قائلاً: "لا يستطيع الإنسان أن يقوم بعملٍ صالحٍ مِن تلقاء نفسه، إن لم يكن الله قد أعطاه القوَّة والبركة". وهذا الاعتراف يعيبنا نحن المؤمنين، بأنّ نتفاخر ونعتدّ بأنفسنا لأجل معرفتنا الرُّوحِيّة وصلواتنا الرَّنانة وخطابتنا الجذَّابة. فاعلم أيُّها الطَّاووس الجاهل أنَّك خاطئٌ أصيلٌ، وإن حصلتَ على موهبةٍ روحيَّةٍ، فهذه ليست نابعةً منك، بل هي مِن الله وحده. أنت لا تزال عبداً بطَّالاً ولو قُمت بجميع الأَعْمَال الَّتي يأمرك الله بها. لقد ثبت يُوْحَنَّا المَعْمَدَان متواضعاً، فلم يدَّعِ لنفسه امتيازاً ولا مجداً ولا قدرةً فائقةً، بل مجَّد الله وحده٠

وشهد المَعْمَدَان لتلاميذه مرَّةً أُخرى أنَّه لم يكن المَسِيْح في ذاته. ورُبَّما كان ينتظر دخول يَسُوع المَسِيْح إلى أورشليم ظافراً مُعلِناً مَلَكُوْت الله في موكبٍ بهيٍّ مع جُند الملائكة، أو متقلِّداً زمام السُّلطة بطريقةٍ ما. ولكن لم يحدث شيءٌ مِن هذا القبيل، فيَسُوع ابتدأ يُعمِّد النَّاس مثله. وحار المَعْمَدَان في أمره، ومع ذلك بقي مُطيعاً متواضعاً، ولم يتصرَّف بغباء، بل لزم حدوده الَّتي عيَّنها الله له، فكان سابق المَسِيْح وساعيه ومُعِدَّ طريقه٠

ثبت يُوْحَنَّا بأمانةٍ في الوحي الموهوب له، وشهد أنَّ يَسُوع هو العريس وربُّ الفرح الَّذي جعل التَّائبين المُطهَّرين بماء المَعْمُودِيَّة عروساً له، هذه العروس الَّتي أرادت الاتِّحاد بالمَسِيْح في عهد الإيمان. والرُّوْح القُدُس يُنشئ اليوم هذه الوحدة الرُّوحِيّة، حتَّى إنَّ بولس اعترف قائلاً: "إنَّنا نحن أعضاء جسد المَسِيْح، وهو رأسنا. وقد أصبحنا واحداً معه". فالمَسِيْح ليس قاضينا المُهلك، بل مخلِّصنا العريس ورأسنا المبارك. وصورة العريس المُفرحة تُرينا رجاء المَسِيْح حتَّى يجيء جميع النَّاس إليه ويَنفتحوا لروحه. فكانت أولى مراحل خدمته مشحونةً بفرحٍ وانتصارٍ ونهضةٍ٠

كان المَعْمَدَان واقفاً مِن بعيدٍ، يُلاحظ نموَّ كنيسة المَسِيْح بسرورٍ. ولكنَّه وقف بجانب يَسُوع، وليس داخل جماعته. واعترف بأنَّه صديقه الأمين. وبقي يُوْحَنَّا معتزلاً في الرِّيف، بينما دخل المَسِيْح مباشرةً إلى العاصمة، حيث أجرى آياته، وألقى عظاته الإلهيَّة. فالمَعْمَدَان راقَب نموَّ مَلَكُوْت الله بابتهاجٍ، وتمنَّى انتشاره أكثر، وفرح بصوت يَسُوع العريس الَّذي خاطب عروسه. فكانت أخبار نجاح المَسِيْح كعزف موسيقى سماويَّةٍ. وهكذا خيَّم لُطف المَسِيْح على المَعْمَدَان الخشن في آخر أيَّام خدمته، فامتلأ فرحاً، كأنَّه شريكٌ في عرسٍ عظيمٍ٠

وكان المَعْمَدَان مستعدّاً للموت وإنهاء خدمته، فلم يشأ أن تزداد حلقته اتِّساعاً، ولا أن يصبح جذب النَّاس إليه أكثر، بل فضَّل أن ينقص ويضمحلَّ، لكي تنمو كنيسة المَسِيْح٠

إنَّ نمو الكنيسة هو مِن دوافعها الإلهيَّة، فنموُّها ليس عملاً إنسانيّاً بِقَدْر ما هو نابعٌ مِن إرادة الله. لذلك ينبغي لكلِّ مَن يَظهر كبيراً في الكنيسة، سواء كان قسّاً أو أسقفاً أو بابا أو كردينالاً، أن يتواضع جدّاً وينسحق، كي يظهر المَسِيْح وحده عظيماً. إنَّ إرادتنا وعنادنا وأنانيتنا واستكبارنا هي أقوى مانعٍ لتمجيد المَسِيْح. فامتحن نفسك هل أنت منتفخٌ ومتباهٍ، أم أنَّك قد أنكرت نفسك وأنقصت ذاتك ليحلَّ المَسِيْح فيك٠

أخي الكريم، مَن يرأس اجتماعاتكم؟ هل يُخاصم كلُّ واحدٍ الآخَر على الزَّعامة، أم يفسح كلُّ واحدٍ الطَّريق لغيره ، ويُريد أن يكون الأصغر فيكم؟ قُل مع يُوْحَنَّا: يَنْبَغِي أَنَّ المَسِيْح يَزِيدُ وَأَنِّي أَنَا أَنْقُصُ٠

الصلاة: أَيُّهَا الرَّبُّ يَسُوع المَسِيْح، نُعظِّمك لأنَّك أنت عريس كنيستك، ودعَوتَ المؤمنين ليكونوا عروسك. اغفر لنا نجاستنا وكبرياءنا، وطهِّرْنا تطهيراً عميقاً، واجعلنا صغاراً، لكي يتعظَّم اسمك في الكنيسة. نشكرك لأنَّك ربُّ الفرح، وتدعونا إلى شركتك الأَبَدِيّة٠

السؤال: ٢٩. كيف يكون المَسِيْح هو العريس؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on April 02, 2012, at 11:21 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)