Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- John - 012 (The word before incarnation)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bengali -- Burmese -- Cebuano -- Chinese -- English -- Farsi? -- French -- Hausa? -- Hindi -- Indonesian -- Kiswahili -- Kyrgyz -- Malayalam -- Peul -- Portuguese -- Russian -- Serbian -- Spanish -- Tamil -- Telugu -- Turkish -- Urdu -- Uyghur -- Uzbek -- Vietnamese -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

يوحنا - النور يضيء في الظلمة
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير يوحنا

الجُزْءُ الأوَّل -- إشْراقُ النُّور الإلهِيّ (يوحنا ١ : ١- ٤ : ٥٤)٠
ثانياً: المَسِيْح يقود تلاميذه مِن ندامة التَّوبة إلى فرح العرس (يوحنا ١: ١٩- ٢: ١٢)٠

١- وفدٌ مِن المجلس الأعلى يستجوب المَعْمَدَان (يوحنا ١: ١٩- ٢٨)٠


يوحنا ١: ٢٢-٢٤
٢٢ فَقَالُوا لَهُ، مَنْ أَنْتَ، لِنُعْطِيَ جَوَاباً لِلَّذِينَ أَرْسَلُونَا. مَاذَا تَقُولُ عَنْ نَفْسِكَ ٢٣ قَالَ، أَنَا صَوْتُ صَارِخٍ فِي الْبَرِّيَّةِ، قَوِّمُوا طَرِيقَ الرَّبِّ، كَمَا قَالَ إِشَعْيَاءُ النَّبِيُّ ٢٤ وَكَانَ الْمُرْسَلُونَ مِنَ الْفَرِّيسِيِّينَ

أطلق أعضاء الوفد أسئلتهم كسهامٍ حادَّةٍ على المَعْمَدَان. وكانت هذه الأسئلة تتعلَّق بالبدع التي توقَّعوا ظهورها قبل مجيء المَسِيْح. ولكنَّ يُوْحَنَّا بعدما أعلن أنَّه ليس المَسِيْح ولا إِيْلِيَّا ولا النَّبي حسب نبوءة موسى، فقدَ أهمِّيته وخطورته في نظرهم. بَيْدَ أنَّهم ألحّوا في سؤاله مَن هو إذاً، ومَن ائتمنه على هذه الرِّسَالَة، قاصدين أن لا يعودوا إلى المجمع (السَّنهدريم) قبل استقصاء حاله تماماً٠

لم يكن للأسئلة أيُّ صلةٍ بنبوءة إِشَعْيَاء (إِشَعْيَاء ٤٠: ٣). ولكنَّ الرُّوح أرشد المَعْمَدَان إلى هذا النَّص. فوصف نفسه بصوتٍ صارخٍ في البرِّية، يُعدُّ طريق الرَّبّ. فلو لم يعطِهم أدلَّةً مِن الأسفار المقدَّسة لاتَّهموه بتفويض نفسه بنفسه، واختراع الوحي مِن عنده. فتواضع يُوْحَنَّا، وأخذ أدنى مركز في العهد القديم لنفسه، أنه لا شيء إلاَّ صوت صارخ في البرِّية٠

نَعيش كلُّنا في برِّية عالَمنا، مُحاطين بالجَلَبة والتَّشويش. ولكنَّ الله لا يترك عالمَنا المسكين والنَّاس الفاسدين فيه بدون مُعين، بل يأتي إلى البشر ليُخلِّصهم. وهذا التَّحرُّك مِن السماء إلى الأرض هو نعمةُ كبرى. فالقُدُّوْس لا يُهلكنا كما نستحقٌّ، بل يَطلبنا ويبحث عنَّا نحن الضَّالين. محبَّته أعظم مِن أن تستوعبها عقولنا، وخَلاصه المُطلَق يتضمَّن تحويل برِّية عالَمنا إلى حديقةٍ غنّاَء٠

لقد فهم المَعْمَدَان بواسطة الرُّوْح القُدُس أنَّ الله كان في المَسِيْح آتياً إلى عالمنا، وبدأ يدعو النَّاس إلى التَّعقُّل والاستعداد لاستقبال الآتي. فصار بحماسه لإعداد طريق المَسِيْح الصوَّت الصَّارخ في برِّية عالمنا. لَم يَدعُ نفسه نبيّاً، أو رسولاً، بل صوتاً فحَسْب. لكنَّ هذا الصَّوت كان مستمِدّاً سُلطانه مِن الله ألاَّ يترك الضَّمائر نائمةً مرتاحةً بخطاياها٠

ماذا كان هذا الصَّوت يقول؟ كان جوهر رسالته: انهضوا، أدركوا أنَّ المَلَكُوْت قريبٌ منكم. قوِّموا حياتكم. الله قُدُّوْس وسيدينكم. سيدعوكم الله للحساب ويجازيكم بنار جهنّم عن كلّ كذبة، وسرقة، ورذيلة، وظُلم. فالله لا يتجاهل خطاياكم. والشرّير سيظهَر شرّيراً أمامه بكل خطاياه. والصَّالِح ظاهرياً لن يكون أفضل مِن الشرّير، لأنّه ما مِن أحدٍ بلا لومٍ أمامه٠

إنَّ قساوة طلب يُوْحَنَّا هذا تؤدِّي إلى امتحان النفس، ومعرفة الذَّات الفاسدة، وانكسار الكبرياء، وتغيير الذِّهن. أخي، هل تعتبر نفسك صالحاً ومقبولاً؟ كن نزيهاً، واعترف بذنْبِك. إن كنتَ قد اختلسْتَ ولو شيئاً قليلاً، فرُدَّه إلى صاحبه حالاً. مُت عَن استكبارك، وعِش لله. قوِّم ما هو معوَجٌّ في سلوكك. انحنِ عميقاً، لأنَّك قد فعلتَ الشَّر٠

كان كثيرون مِن أعضاء ذلك الوفد الرَّسمي مِن الفَرِّيْسِيِّيْنَ، فجنَّ جنونهم مِن جرأة المَعْمَدَان، لأنَّهم كانوا يدَّعون البِرّ والتقوى والصلاح، مدقِّقين في حفظ الشَّرِيْعَة بغيرة لا متناهية. ولكنّهم كانوا يخدعون أنفسهم، لأنَّ تقواهم كانت ظاهرية فقط، بينما كانوا في حقيقتهم فاسدين مرائين. كانت الصور النَّجسة تَعْبُر أمام عيون نفوسهم، وقلوبهم ممتلئة بأفكار الانتقام كوكر الأفاعي٠

لم تَثْنِ وجوهُهم المتجهِّمةُ يُوْحَنَّا عن توبيخهم وتذكيرهم بأنّنا جميعاً بحاجةٍ ماسَّةٍ للرُّجوع إلى الله لإعداد طريق الرَّب الآتي إلينا سريعاً٠

الصلاة: أَيُّهَا الرَّبُّ، أنت تعرف قلبي وماضِيَّ وخطاياي. إنّني أخجل أمامك مِن آثامي العلنية والخفية، وأعترف بكلِّ شرِّي أمامك وألتمس غفرانك. فلا تطردني مِن قدَّام وجهك، بل ساعدني على إعادة ما قد اختلَستُه مِن الآخَرين، وطلَب السَّماح مِن كلِّ شخصٍ آذيته. اكسر كبريائي، مطهِّراً إيَّاي من كلِّ آثامي برحمتك، يا أرحم الرَّاحمين٠

السؤال: ١٦ كيف دعا المَعْمَدَان النَّاس لإعداد طريق الرَّب؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on April 02, 2012, at 11:16 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)