Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Romans - 064 (The Sanctification of your Life)
This page in: -- Afrikaans -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bengali -- Bulgarian -- Cebuano -- Chinese -- English -- French -- Georgian -- Hebrew -- Hindi -- Indonesian -- Malayalam -- Polish -- Portuguese -- Russian -- Serbian -- Spanish? -- Telugu -- Turkish -- Urdu? -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

الرسالة الى أهل رومية -- الرب برنا
دراسات في رسالة بولس الى اهل رومية

الجُزء الثَّالِث بِرُّ الله يَظهر في حَياة أتباع المَسِيْح (رُوْمِيَة ١٢: ١- ١٥: ١٣)٠

١- تقديس حياتك يتمّ بتسليم حياتك كلِّها لله (رُوْمِيَة ١:١٢-٢)٠


رومية ٢:١٢
٢ وَلاَ تُشَاكِلُوا هَذَا الدَّهْرَ, بَلْ تَغَيَّرُوا عَنْ شَكْلِكُمْ بِتَجْدِيدِ أَذْهَانِكُمْ, لِتَخْتَبِرُوا مَا هِيَ إِرَادَةُ اللَّهِ الصَّالِحَةُ الْمَرْضِيَّةُ الْكَامِلَةُ٠

لم يتوقّع بُوْلُس مِن أعضاء الكَنِيْسَة في روما تسليم أنفسهم بالرُّوْح والحقّ إلى وحدة الثَّالُوْث الأَقْدَس، بل فرض عليهم الجِهَاد الرُّوْحيَّ ضدّ كلّ نوع مِن التَّجربة للخطيئة٠

ولا يعني هذا الجِهَاد الرُّوْحيّ الحصول على الخَلاَص، لأنَّ المَسِيْح قد خلَّصك، ولكنَّ ربَّك يشاء أن يظهر برّه في تقديس حياتك٠

وقد قدَّم بُوْلُس لتقديس حياتك أساليب بنَّاءة:

أ: لا تعيش بعد بلا مبالاة كباقي النَّاس، ولا تتهافت على الشرف والمال والجنس واللّهو، بل تتبنَّى سلوك يَسُوْع ونوعيّة حياة رسله بفكرك وأفعالك٠

ب: يمنحك الرَّبّ، لتنفيذ هذه المَبَادِئ، تغييراً لذهنك، فلا يبقى هدفك التَّنعُّم بحياة الرَّفاهية والأبَّهة، بل تفكّر تفكير الله، فيُقدِّس روح النِّعْمَة قلبك وإرادتك٠

ج: ينبغي أن تدرك مشيئة الله، وتفهم ما يريده الله منك كي تعمل قصده وترفض ما يرفضه هو. ولِنَيْل هذا النُّضج الرُّوْحيّ في المعرفة لا بدّ لك مِن قراءة الكِتَاب المُقَدَّس مراراً، وطلب الهدى والإرشاد والنّور مِن أبيك السَّمَاوِيّ لترضي الله حقّاً٠

د: قال بُوْلُس ببساطة: اعمل الخير. لا تتكلّم فقط عن الصالح، بل افعله بتقديم وقتك ومالك، وتعلَّم مِن الله ما هو صالح وما هو طالح، وميّز بينهما في حياتك. اكتسب حكمةً مِن الكِتَاب المُقَدَّس؛ والرُّوْح القُدُس يُدرِّبك على كلّ ما يرضي الله٠

هـ: اقصد الكمال الرُّوْحيّ في حياتك٠

لا يعني هذا المبدأ أنَّك قادرٌ أن تكمل نفسك بنفسك؛ لذلك اطلب إلى يَسُوْع أن يملأ نقصانك، ليكون كلّ ما تعمله له تامّاً وفوريّاً وحقّاً. ويتمُّ هذا كهبة مِن وحدة الرُّوْح القُدُس فيك إن طلبته.و: وإِنْ بدأتَ العَيش على هذا النَّحْوِ تَعِش مع الله، فيعمل روحُ الله في ضَعفك. عِنْدَئِذٍ تصبح إنساناً سعيداً شاكراً يَسُوْع لذبيحة ذاته على الجلجثة٠

الصلاة: أَيُّهَا الآبُ السَّمَاوِيُّ، اغْفِرْ لَنَا إنْ عشنا أنانيِّين نُحبُّ أنفسنا أكثر ممَّا نحبّك. غيِّر مقاصدنا لنعيش في عبادة روحيّة حقّة، بعدما أدركنا أنَّ يَسُوْع قد غفر جميع خطايانا على الصَّلِيْب، وأنّ روحك القُدُّوْس أصبح قوَّة حياتنا. ساعدنا يا ربّ على أن نحبّك مكرِّسين ذواتنا لك إِلَى الأَبَدِ٠

السؤال ٨١: ما هي درجات الحياة المُقَدَّسّة في أتباع يَسُوْع؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 23, 2012, at 10:13 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)