Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- John - 018 (The word before incarnation)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bengali -- Burmese -- Cebuano -- Chinese -- English -- Farsi? -- French -- Hausa -- Hindi -- Indonesian -- Kiswahili -- Kyrgyz -- Malayalam -- Peul -- Portuguese -- Russian -- Serbian -- Spanish? -- Tamil -- Telugu -- Turkish -- Urdu -- Uyghur? -- Uzbek -- Vietnamese -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

يوحنا - النور يضيء في الظلمة
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير يوحنا

الجُزْءُ الأوَّل -- إشْراقُ النُّور الإلهِيّ (يوحنا ١ : ١- ٤ : ٥٤)٠
أوَّلاً - تجسُّد كلمة الله في يَسُوع (يوحنا ١ : ١ - ١٨)٠

٣- التَّلاَمِيْذ السِّتَّة الأوائِل (يُوْحَنَّا ١: ٣٥- ٥١)٠


يوحنا ١: ٤٣-٤٦
٤٣ فِي الْغَدِ أَرَادَ يَسُوعُ أَنْ يَخْرُجَ إِلَى الْجَلِيلِ، فَوَجَدَ فِيلُبُّسَ فَقَالَ لَهُ، اتْبَعْنِي ٤٤ وَكَانَ فِيلُبُّسُ مِنْ بَيْتِ صَيْدَا، مِنْ مَدِينَةِ أَنْدَرَاوُسَ وَبُطْرُسَ ٤٥ فِيلُبُّسُ وَجَدَ نَثَنَائِيلَ وَقَالَ لَهُ، وَجَدْنَا الَّذِي كَتَبَ عَنْهُ مُوسَى فِي النَّامُوسِ وَالأَنْبِيَاءُ، يَسُوعَ ابْنَ يُوسُفَ الَّذِي مِنَ النَّاصِرَةِ ٤٦ فَقَالَ لَهُ نَثَنَائِيلُ، أَمِنَ النَّاصِرَةِ يُمْكِنُ أَنْ يَكُونَ شَيْءٌ صَالِحٌ. قَالَ لَهُ فِيلُبُّسُ، تَعَالَ وَانْظُرْ

قرأنا في الآيات السَّابقة عن أحداث أربعة أيَّامٍ متعاقبة. ففي اليوم الأوَّل جاء وفدٌ مِن أورشليم، وفي الثَّانِي أعلن يُوْحَنَّا يَسُوع حملاً لله، وفي الثَّالِث جمع يَسُوع أربعة تلاميذ، وفي اليوم الرَّابِع دعا فِيلُبُّسَ ونَثَنَائِيْل إلى حلقة التَّلاَمِيْذ٠

لم يتقدَّم فِيلُبُّسُ إلى المَسِيْح مِن تِلقاء نفسه، بل يَسُوع هو الَّذي طلبه. فربُّنا يقود كلَّ إنسانٍ بطريقةٍ شخصيَّةٍ إلى الإيمان الحيِّ. لا شكَّ أنَّ فِيلُبُّسَ كان قد سمع قبلاً مِن المَعْمَدَان أنَّ يَسُوع بينهم. فتعجَّب عندما أشار المَعْمَدَان إلى يَسُوع قائلاً: "هوذا حَمَل الله"، ولم يجرؤ فِيلُبُّسُ على الاقتراب مِن يَسُوع. تمنَّى أن يعرف الرَّبّ، ولكنَّه اعتبر نفسه غير مستحقٍّ الشَّركة مع الإله. فتقدَّم يَسُوع إليه، وأزال عنه مخاوفه، وأمره أن ينهض ويتبعه٠

كان ليَسُوع الحقّ أن يختار أناساً لنفسه، لأنَّه خلقهم وأحبَّهم وفداهم. فلَسنا نحن مَن نختار أن نقبله، بل هو يرانا أوَّلاً. هو بحث عنَّا، ووجدَنا، ويدعونا إلى خدمته٠

لا اتِّباع بدون دعوة، ولا خدمة نافعة بدون أمر مِن المَسِيْح. فكلُّ مَن يخدم وهو غير مُفرَزٍ للخدمة في مَلَكُوْت الله، يضرُّ نفسَه وغيره. أمَّا مَن يسمع المَسِيْح ويُطِعه حالاً، فهذا يتمتَّع برعاية المَسِيْح اللَّطيفة، ويكون يَسُوع مسؤولاً عنه في جميع الأوقات٠

انطلق فِيلُبُّسُ حالاً للتَّبشير، وإذ وجد صديقه نَثَنَائِيْل قدَّم له البشارة، ناطقاً بشهادة الكنيسة: "لقد وَجَدْنَا المَسِيَّا" فلم يَقُلْ: "أنا وجدتُ المَسِيْح"، بل ضمَّ نفسه بتواضع إلى اعتراف الكنيسة كُلِّها.يتبيَّن لنا أنَّ يَسُوع أخبر تلاميذه بسيرة حياته، فأنبأهم أنَّ يوسف كان أباه بالتَّبني وقد تعهَّده طفلاً وربَّاه. ولم يقُل شيئاً عن ولادته في بيت لحم، إذ كان ذلك يُهدِّد حياته بالخطر، لأنَّ الملك هِيْرُوْدُس عَلِم مِن المجوس بولادة الملك الجديد في بيت لحم. ولم يكن التَّلاَمِيْذ آنئذٍ يعلمون شيئاً عن ذلك الأمر٠

كان نَثَنَائِيْل ماهراً في معرفة التَّوْرَاة. ففتَّش في أسفار موسى والأنبياء، وعرف الوعود الَّتي تُشير إلى المَسِيْح، عالماً أنَّ الآتي سيولَد في بيت لحم مِن نسل داود، وسيكون ملكاً على شعبه. كان صعباً على نَثَنَائِيْل أن يقبل الحقيقة أنَّ المَسِيْح سيولَد في بلدةٍ صغيرةٍ لم تُذكَر حتَّى في العهد القديم، ولم ترتبط أيُّ نبوَّةٍ بها. تذكَّر نَثَنَائِيْل أنَّها كانت ساحةً للثورة التي قام بها الغُيُر المتطرِّفون ضدَّ الرُّومان، والَّتي قُمِعَت بعنف، وسُفكَت فيها دماءٌ كثيرةٌ٠

لم تكن هذه الُوْقَائع تهمُّ فيلبّس، لأنَّ فرحه كان عظيماً باكتشافه المَسِيْح. فغلبَت حماستُه شكوكَ نَثَنَائِيْل، وقال قطعاً لكلِّ جدل: "تعال وانظر". إنَّ هذا الشِّعار في التَّبشير هو أساس اختبار الحقيقة، ويقود إليها "تعال وانظر" لا تجادل عن يَسُوع، بل اختبر قدرته وشركته. فشهادتُنا ليست مبنيَّةً على أفكار وأوهام، بل على شخص حَقِيْقِيّ هو الرَّبّ نفسه٠

الصلات: ربَّنا الحبيب يَسُوع، نشكرك لأجل الفرح الَّذي يغمر قلوبنا، ويَدفعُنا في بهاء شركتك إلى إرشاد الآخَرين إليك. أعطِنا الرَّغبة في التَّبشير بمحبَّةٍ وصبر، واغفر لنا كلَّ خوف وتأجيل وضعف فينا، كي نُنادي باسمك بجرأةٍ وشجاعةٍ٠

السؤال: كيف اعلن التلاميذ الاولون اسم "يسوع المسيح للآخرين؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on April 02, 2012, at 11:18 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)