Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Romans - 008 (The Righteousness of God)
This page in: -- Afrikaans -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bengali -- Bulgarian -- Cebuano -- Chinese -- English -- French -- Hebrew -- Hindi -- Indonesian -- Malayalam -- Polish -- Portuguese -- Russian -- Serbian -- Spanish -- Turkish -- Urdu? -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

الرسالة الى أهل رومية -- الرب برنا
دراسات في رسالة بولس الى اهل رومية

الافتِتَاحيَّة تحيَّةٌ وشُكرٌ لله وإبراز "بِرِّ الله" شعاراً لرسالته (رُوْمِيَة ١: ١- ١٧)٠'

ج: بِرُّ الله ثابتٌ ومُتحقِّقٌ فينا باستِمرار الإِيْمَان (رومية ١: ١٦- ١٧)٠


رومية ١٦:١
١٦ لأَنِّي لَسْتُ أَسْتَحِي بِإِنْجِيلِ الْمَسِيحِ, لأَنَّهُ قُوَّةُ اللَّهِ لِلْخَلاَصِ لِكُلِّ مَنْ يُؤْمِنُ, لِلْيَهُودِيِّ أَوَّلاً ثُمَّ لِلْيُونَانِيِّ٠

عَلِم بُوْلُس أنَّ كلمة "إِنْجِيْل" كانت مألوفةً ومُحترَمةً في روما، بسبب وجود الكثير مِن الأناجيل "أي الإعلانات السَّارَّة الَّتي تصدر عن دائرة القيصر" الَّتي كان أهل العاصمة يتشوَّقون لسماعها٠

فرفع بُوْلُس بشرى الخلاص، منذ البداية، على مستوى إعلانات القيصر، وكأنَّه يقول: "لستُ أخجل مِن رسالتي الصَّادرة مِن المستعمرة الصَّغيرة فلسطين، بل أُبرزها وسط العاصمة، لأنِّي أُبشِّركم بأنَّ لله الوحيد ابناً فريداً انبثق منه قبل كلِّ الدُّهور، وتجسَّد ليقترب منَّا بألوهيَّته، ويَفدي جميع البشر بموته وقيامته. فرسالتي لا تَحمل بُشرى ميلاد ولد فانٍ لقيصر الزَّائل، بل بشرى ميلاد ابن الآب الأزلي، الَّذي لا يزول. ولئن بشَّرَتكم أناجيل القيصر بفتوحاته وانتصاراته العسكريَّة، أو أعلنت لكم عن احتفالات أو ألعاب أو توزيع طعام لإرضاء الجماهير، فإنِّي أُبشِّركم بأنَّ العالم كلَّه قد فُدي مِن الخطيئة والموت والشَّيْطَان وغضب الله ودينونته. وأؤكِّد لكم أنَّ إِنْجِيْلي هذا أعظم مِن الأناجيل الرومانية كلّها، لأنَّه إِنْجِيْل كونيٌّ، سامٍ، أبديٌّ، قويٌّ، عظيمٌ، مجيدٌ. وهذا الإِنْجِيْل ليس مبنيّاً على فلسفاتٍ أو كُتُبٍ أو رجاءٍ فارغٍ، بل يدور حول شخصٍ واحدٍ لا يَخُصُّ عائلة القيصر، بل يخصُّ المسكونة كلَّها"٠

لم يعرف الرومانيون المعاني المتداخلة لكلمة "المَسِيْح" عند اليهود، ففهموا فقط أنَّه "الممسوح". وربَّما كان "المسح" أيضاً لديهم آنذاك مِن وظائف القيصر نفسه الَّذي كان يُعتبَر، إلى جانب وظيفته المدنيَّة، رئيساً للكهنة، فكان القيصر مُوحِّداً في شخصه المَسْؤُوْليات السِّيَاسِيَّة والعسكرية والشرعية، إلى جانب الخَدَمَات الرُّوْحِيّة المختصة بمصالحة الجماهير مع الآلهة والأرواح الموهومة، وكأنَّه الوسيط لكلّ بركة وسلام٠

أمَّا المَسِيْح فهو ربُّ الأرباب المجيد الَّذي عرشه فوق كلّ عرشٍ، الَّذي دُفِعَ إِلَيهِ كُلُّ سُلْطانٍ في السَّماءِ وَعَلَى الأَرْضِ، رئيس الكهنة الحقيقي، الوسيط الشّفيع الوحيد عند الله٠

وبهذا الإعلان لم يُوضح بُوْلُس، مِن بداية إِنْجِيْله، بُنُوَّة المَسِيْح لله، وطبيعته الإلهيَّة فحسْب، بل وضَّح أيضاً وظيفته بصفته الرَّبّ والقاضي والملك والحاكم والمُصالِح والَّذي يستحقُّ وحده اللَّقب: "مُخلِّص العالم" الَّذي كان وقفاً على القياصرة وحدهم آنذاك٠

وهذه البُشرى بوجود ابن لله وخَدَمَاته المختلفة ليست مجرَّد فكرةٍ، بل هي قُوَّةٌ مُفجِّرةٌ للقلوب المتحجِّرة، تفوق في عظمتها قوى الخليقة كلِّها، لأنَّ الإِنْجِيْل يتضمَّن قوَّة الله كلَّها، والرَّبّ نفسُه حاضرٌ في الإِنْجِيْل، يتكلَّم مِن خلال حروفه السَّوداء، منشئاً بواسطتها حياةً جديدةً في السَّامعين، ومجدِّداً المدعوِّين. فلا تضع كتاب الحَيَاة وأقدس الكتب على رفوفك كأيِّ كتابٍ آخر، بل ارفعه في مكانٍ لائقٍ، لأنَّ هذا الكتاب يدين الكتب الأخرى كلَّها. فالإِنْجِيْل كاملٌ كمالَ الله نفسه، وقويٌّ وقادرٌ على خلق عالمٍ جديد٠

وقوَّة الله هذه الَّتي أتت إلى العالم بِوَاسِطَة إِنْجِيْل المَسِيْح، لم تأتِ لِتُخرِّب عالمنا الشِّرير، بل لتُخلِّصه. فالله يريد أنّ جميع النَّاس يَخلصون وإلى معرفة الحقِّ يُقبلون. فأبونا السَّمَاوِيّ ليس دكتاتوراً، وهو لا يُجبر أحداً على قبول إِنْجِيْل ابنه، بل يُقدِّم حقَّه للجميع مجَّاناً. فمَن يفتح قلبه لكلام المَسِيْح ويتَّكل عليه، يَختبر قوَّة الله الدَّاخلة فيه، لأن لا خلاص بدون إيمان. فكلُّ مَن يؤمن يتَّحد بابن الله، فيُحِلُّ المَسِيْح ألوهيَّتَه في المؤمن، ويُطهِّره، ويُقدِّسه، ويُنعشه٠

فالإِيْمَان بالمَسِيْح يُنشئ خلاصاً أبديّاً في كلِّ مَن يفتح قلبه له. والثِّقة بابن الله هي السَّبيل الوحيد للخلاص. وبِوَاسِطَة الإِيْمَان ينال الإنسان الغُفْرَان والقِيَامَة مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ. فالإِيْمَان هو الفعل الحاسم في الرِّسَالَة إلى رُوْمِيَة، لأنَّك بدون الإِيْمَان لا تعرف إلهك ولا تشعر بقوَّته. أمَّا بالإِيْمَان فتتبرَّر وتحيا حقّاً٠

وهذه الحقيقة المفرحة اختبرها اليهود أوَّلاً، على الرَّغم مِن أنَّ مُعظمهم قد رفضوا المَسِيْح وأبغضوه وصلبوه، إنَّما النُّخبة المتواضعة عرفته وآمنَت به، وامتلأت مِن الرُّوْح القُدُس، وثبتَت في مَحَبَّة اللهِ. وقوَّة الثَّالُوْث الأَقْدَس تحلُّ، حتَّى يومِنا هذا، في البشر، بِوَاسِطَة شهادة الرُّسُل الأوَّلين٠

وبعدَما قبِلَت أقلِّيَّة اليهود خلاص المَسِيْح، تبعَتهُم جماهير اليُوْنَانِيّين وسائر الأُمم الَّذين فتحوا قلوبهم لإِنْجِيْل الخلاص، واختبروا أنَّ هذه الرِّسَالَة لم تكن كلاماً فارغاً، بل كانت مُمْتَلِئةً بقوَّة الله الَّتي تربط المُؤْمِنِيْنَ بالمَسِيْح الحيّ في عهدٍ أبديٍّ٠

أخي العَزِيْز، إنْ قَرأتَ إِنْجِيْل المَسِيْح بانتباه، وفتحتَ قلبك لكلمته، وأمنتَ بألوهيَّة يسوع، وتحدَّثت إليه بالصَّلاَة، فستختبر أنَّ المَسِيْح المصلوب والمُقام مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ هو المخلّص الحقيقي، والكاهن الأعظم، والملك المُقتدِر، وفادي العالمين. فأجرؤ على بناء حياتك بالتَّمام على الإِنْجِيْل، تَعظُم قُوَّة الله في ضعفك٠

الصلاة: نُعظِّمك أيُّها الله الآبُ والابنُ والرُّوْحُ القُدُس، لأنَّك تُعلِن نفسَك في إِنْجِيْل المَسِيْح، وتُطهِّرنا بالإِيْمَان، وتَحلّ فينا بملئك. ونُعظِّمك أيضاً لأنَّ قوَّتك الكاملة تَعمل في أحرُف الرِّسَالَة إلى رُوْمِيَة، وتَنبع مِن أسفار العَهْد الجَدِيْد كلَّها. افتح عيوننا وأذهاننا كي نسمع صوتك، ونثق بك، ونُسلم حياتنا بالتَّمام لعنايتك وإرشادك٠

السؤال ١٢: ما هي، في رأيك، أهمّ عبارة وردت في الآية ١٦؟ ولماذا؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 23, 2012, at 09:43 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)