Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 262 (The Strange Events at Jesus' Death)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الخامس - آلام المسيح وموته (٢٦: ١-٢٧: ٦٦)٠

٢٧. الأحداث الغريبة عند وفاة يسوع (٢٧: ٥١-٥٣) ٠


متى٢٧: ٥١-٥٣
٥١ 'وَإِذَا حِجَابُ الْهَيْكَلِ قَدِ انْشَقَّ إِلَى اثْنَيْنِ، مِنْ فَوْقُ إِلَى أَسْفَلُ. وَالأَرْضُ تَزَلْزَلَتْ، وَالصُّخُورُ تَشَقَّقَتْ، (٥٢) وَالْقُبُورُ تَفَتَّحَتْ، وَقَامَ كَثِيرٌ مِنْ أَجْسَادِ الْقِدِّيسِينَ الرَّاقِدِينَ (٥٣) وَخَرَجُوا مِنَ الْقُبُورِ بَعْدَ قِيَامَتِهِ، وَدَخَلُوا الْمَدِينَةَ الْمُقَدَّسَةَ، وَظَهَرُوا لِكَثِيرِينَ٠

(خر٢٥: ٣١-٣٣، ٢أخبار٣: ١٤)

ظهرت نتائج موت المسيح حالاً، إذ انشق الحجاب الذي كان أمام قدس الأقداس في الهيكل. ولهذا معانٍ كثيرة: أن العهد القديم قد اكتمل وابتدأ العهد الجديد، وأن الطريق إلى الله القدوس المعين لرئيس الكهنة مرة واحدة في السنة لمصالحة الله بواسطة دم الذبيح صار مفتوحاً بعد موت المسيح أمام المؤمنين به، لأن الله أصبح أباهم. لكن بالنسبة للذين يرفضون المسيح، فبعد أن كان الله عدواً مستتراً لهم، ظهرت عداوته واضحة لهم. فليس لهم حماية من قداسة الله وعقابه٠

كان حجاب الهيكل يستر ماوراءه كما كان الحجاب الذي على وجه موسى، ولذلك سمي "حجاب السجف" (عدد٤: ٥) لأنه كان محظوراً جداً على أي إنسان أن يرى ما في قدس الأقداس إلا رئيس الكهنة، وهذا لم يكن مسموحاً له بالدخول إلا مرة واحدة في السنة باحتفال عظيم وبسحابة كثيفة من الدخان. وكل ذلك يرمز إلى ظلمة ذلك العهد القديم (٢كور٣: ١٣). اما الآن،عند موت المسيح، فقد كشف كل شيء، وكشف الحجاب عن الأسرار، واصبح ميسوراً لكل واحد أن يقرأ معانيها٠

ومباشرة بعد أن أسلم المسيح روحه على الصليب، دخلت حياة الله إلى المؤمنين الأتقياء من العهد القديم. فمن يعيش متبرراً بدم المسيح لن يموت إلى الأبد، لأن موته جلب أعظم انقلاب للعالم كله، الله يسكن معنا ولن يتخلّى عنا لأجل كفارة الذبيح كي نعيش في شركة أبدية لا نهاية لها٠إن المسيح بموته غلب الموت ونزع سلاحه واضعفه. لقد كان هؤلاء القديسون الذين قاموا علامة على انتصار صليب المسيح على قوات الموت التي شهر بها جهاراً. إنه إذ أباد بالموت ذاك الذي له سلطان الموت، سبى سبياً وافتخر بهذه السبايا، متمماً بها الكتاب القائل "من يد الهاوية أفديتهم " (هو١٣: ١٤). حالاً ابتدأ نمو الإيمان في الأمميين حتى شهدوا بألوهية المصلوب، ومنذ رفض اليهود محبة الله المتجسدة، رجع ملايين الناس إلى ربهم يسوع فخلصوا. هل اتصلت بك موجة النعمة هذه ولمست بيتك وبلدتك؟

انتهت سلطة الخطيئة، وليس باستطاعة الشريعة أن تشتكي علينا لأننا متنا مع المسيح بالإيمان من وسوسات الشرير وقد تحررنا من غضب الله ومن سلسلة الخطيئة، من حيل الشيطان ومن خوف الموت. المسيح هو المنتصر وأشركنا في انتصاره لأنه مات لأجلنا وعوضاً عنا. أحبنا إلى المنتهى، إلى الموت. فأين شكرك؟ كيف تخدم مخلصك؟ متى تخبر الآخرين بأهم حادث وقع في تاريخ البشر، ألا وهو يوم مصالحتنا مع الله؟يدعي البعض أن المسيح لم ينب عنا، لأنه "لا تزر وازرة وزر أخرى" إننا نوافقهم هذا الرأي، لأن المشحون والمليء بالأوزار لا يقدر أن يحمل وزر الآخرين إلا الذي لم يعرف وزراً ولا خطيئة، إنه فقط المسيح البريء يستحق أن ينوب عن الخطاة لأنه بلا ذنب. لذلك يزر الوازر والبريء وزر الآخرين، ونحمده ونتهلل ونشكره ونستمد منه قيامتنا من بين الأموات لأنه بررنا وقدسنا تماماً بنعمته٠

الصلاة: أيها الرب يسوع، نعظّمك لأن موتك فتح لنا الطريق إلى الله، إذ لنا حق القدوم للقدوس، لأجل تبريرنا بواسطة كفارتك، ونرى أن القدوس صار أبانا المحب لأجل موتك النيابي عنا. نشكرك لأن الأموات الأبرار من العهد القديم قاموا في ساعة وفاتك، وظهروا لكثيرين دليلاً على انتصارك على الموت والخطيئة والشيطان، وحتى على غضب الله. أنت حياتنا ومخلصنا، نلتمس منك الإرشاد لنبلغ الأموات في خطاياهم سر تبريرهم ليحيوا، نشكرك لأنك فتحت لهم أيضاً الطريق إلى الله القدوس لأجل دمك الثمين. آمين٠

السؤال ٢٥٤: لماذا لا يستطيع الوازر أن يحمل وزر الآخرين؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 05, 2012, at 08:36 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)