Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 263 (Witnesses for the Death of Christ)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الخامس - آلام المسيح وموته (٢٦: ١-٢٧: ٦٦)٠

٢٨. شهود عيان على موت المسيح (٢٧: ٥٤-٥٦) ٠


متى٢٧: ٥٤-٥٦
٥٤ 'وَأَمَّا قَائِدُ الْمِئَةِ وَالَّذِينَ مَعَهُ يَحْرُسُونَ يَسُوعَ فَلَمَّا رَأَوُا الّزَلْزَلَةَ وَمَا كَانَ، خَافُوا جِدّاً وَقَالُوا: حَقّاً كَانَ هذَا ابْنَ اللّهِ (٥٥) وَكَانَتْ هُنَاكَ نِسَاءٌ كَثِيرَاتٌ يَنْظُرْنَ مِنْ بَعِيدٍ، وَهُنَّ كُنَّ قَدْ تَبِعْنَ يَسُوعَ مِنَ الْجَلِيلِ يَخْدِمْنَهُ، (٥٥) وَبَيْنَهُنَّ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّةُ، وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ وَيُوسِي، وَأُمُّ ابْنَيْ زَبْدِي٠

(لو٨: ٢و٣)

علم القائد الروماني أن يسوع صُلب لتهمة التجديف وإضلال الجماهير وادّعائه أنه ملك اليهود وابن الله. لكن ما الذي اختبره هذا القائد في الساعات التي قضاها تحت الصليب؟ لم يشاهد موت مجرم، بل وفاة شخصية عظيمة. سمعه يدعو الله أباه مرتين في صلاته. لم يلعن أعداءه وصالبيه، ولم يحتد على المستهزئين به، فتعجب وصاح: حقاً هذا كان ابناً لله! فكان الضابط الوثني أوّل من تعلّم من اختبارات الصليب أن يسوع هو ابن الله الفريد واعترف بإيمانه جهراً٠

لم تكن هذه مشاعر الضابط وحده، فالجنود الذين اقترعوا لاقتسام ملابس المصلوب في البداية تأثروا من خسوف الشمس والهزة العنيفة وشخصية الفادي الميّت، حتى ردّدوا إقرار قائدهم وتمتموا معه: حقاً هذا كان ابناً لله! ونظروا بخجل إلى المعلَّق فوق رؤوسهم٠

لم يكن الرومان الأجانب هم شهود عيان كلمات يسوع الأخيرة فقط، بل بعض النسوة أيضاً، اللواتي تشجّعن بعد ترك رؤساء الكهنة للمكان فاقتربن من المصلوب خاشعات حزينات. لقد تبعنه في الطريق البعيد من الجليل وخدمنه بتبرعاتهن وتحضير الغذاء وغسل الملابس. وحفظهن شخصية المسيح وقدرته الإلهية جميعاً في القداسة والطهارة بلا لوم٠

لم تدرك النساء أن المنتصر على كل الأمراض والشياطين تعلَّق ميتاً على الصليب. لكن النساء الأخريات كنَّ شاهدات منتبهات بدقة لكل الحوادث التي دارت حول الصليب. وعلى شهادتهن توقفت معرفتنا بكلمات المسيح السبع، والكلام الذي نطق به رؤساء الكهنة واللصان والجند، فالنسوة هن شهود العيان لموت المسيح لمصالحتنا أربع منهن معروفة أسماؤهن عند الناس، فبشهادتهن اتضح أن للنساء دوراً أساسياً ومهماً في الملكوت السماوي، لأن بدونهم لا نعرف هذه التفاصيل الدقيقة عن موت ملك الملوك٠

الصلاة: نشكرك أيها الرب يسوع المسيح، لأنك فتحت عين قلب قائد المئة في الجيش الروماني، إذ أدرك وآمن بألوهيتك واعترف كأول شخص أممي بأنك ابن الله. نشكرك على النساء المحترمات اللواتي تبعناك من الجليل وخدمناك واقتربن من صليبك حتى نعرف تفاصيل الساعات الأخيرة من وجودك على خشبة العار، وعن كلمات محبّتك وإيمانك ورجائك في مواجهة الموت. نتهلل ونسبحك لأنك وكّلت النساء مثل الرجال للشهادة عن خلاصك المتمم لأجلنا٠

السؤال ٢٥٥: ما الدور الذي لعبته النساء في قضيّة صلب المسيح؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 05, 2012, at 08:37 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)