Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 203 (The Fourth Woe)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الرابع خدمات يسوع الأخيرة في أورشليم(متى ٢١: ١-٢٥: ٤٦)٠
ب- الويلات ضد الأتقياء المستكبرين (المجموعة الخامسة لكلمات يسوع) (٢٣: ١-٣٩)٠

٦. الويل الرابع (٢٣: ١٦-٢٢)٠


متى٢٣: ١٦-٢٢-
١٦ وَيْلٌ لَكُمْ أَيُّهَا الْقَادَةُ الْعُمْيَانُ الْقَائِلُونَ: مَنْ حَلَفَ بِالْهَيْكَلِ فَلَيْسَ بِشَيْءٍ، وَلكِنْ مَنْ حَلَفَ بِذَهَبِ الْهَيْكَلِ يَلْتَزِمُ! (١٧) أَيُّهَا الْجُهَّالُ وَالْعُمْيَانُ، أَيُّمَا أَعْظَمُ: الذَّهَبُ أَمِ الْهَيْكَلُ الَّذِي يُقَدِّسُ الذَّهَبَ؟ (١٨) وَمَنْ حَلَفَ بِالْمَذْبَحِ فَلَيْسَ بِشَيْءٍ، وَلكِنْ مَنْ حَلَفَ بِالْقُرْبَانِ الَّذِي عَلَيْهِ يَلْتَزِمُ! (١٩) أَيُّهَا الْجُهَّالُ وَالْعُمْيَانُ، أَيُّمَا أَعْظَمُ: أَلْقُرْبَانُ أَمِ الْمَذْبَحُ الَّذِي يُقَدِّسُ الْقُرْبَانَ؟(٢٠) فَإِنَّ مَنْ حَلَفَ بِالْمَذْبَحِ فَقَدْ حَلَفَ بِهِ وَبِكُلِّ مَا عَلَيْهِ، (٢١) وَمَنْ حَلَفَ بِالْهَيْكَلِ فَقَدْ حَلَفَ بِهِ وَبِالسَّاكِنِ فِيهِ، (٢٢) وَمَنْ حَلَفَ بِالسَّمَاءِ فَقَدْ حَلَفَ بِعَرْشِ اللّهِ وَبِالْجَالِسِ عَلَيْهِ!٠ (متى٥: ٣٤-٣٧؛ ١٥: ١٤)

من يحلف ليقوّي كلماته يكن كاذباً، ويريد بحلفانه تغطية عدم يقين أقواله. فالفريسيون وقعوا في مشكلة. أرادوا منع الأكاذيب الكثيرة بواسطة حلفان قوي. لم يكن جائزاً عندهم ذكر اسم الله باطلاً، لأن مجرد نطق هذا الاسم يعتبر تجديفاً. فاقترحوا ألا يحلف الإنسان بالهيكل، بل بقشرة الهيكل المذهّبة. وحسبوا أيضاً الحلف بمذبح الله مخيفاً، فاقترحوا الذبيحة المشتراة بالمال للحلف بها. هكذا ألقوا شبكة أحكامهم على الناس واصطادوهم وأبعدوهم أكثر فأكثر عن الله نفسه٠

أما المسيح فمنعنا من استخدام الحلف لتثبيت الحق، لأنه ينبغي أن تكون أقوالنا أمينة وصادقة. لم يلغ المسيح بتفسيراته حول حلف الفريسيين وصيته بعدم الحلف، بل أراد أن يرشد الإنسان مباشرة لله الجالس على عرشه لأننا مسؤولون أمامه. هو فاحص كل كلمة تخرج من أفواهنا، فهل نظهر مستقيمين أم كاذبين؟

الصلاة: أيها الرب يسوع، أنت الديان القدوس، تبتدئ بدينوناتك فينا. نحن اتباعك وقد ألقيت ويلاتك على المنافقين. حررنا من كل رياء وشبه رياء، لكي نبتعد عن الكذب والإحتيال والكبرياء، نقبل حقك وصدقك وأمانتك، نستغفرك لكل ظلم وغباوة وجهل وتوبة ناقصة. قدسنا لكي لا نهلك، بل نتكلم بصدق وحق دائماً٠

السؤال ٢٠٥: كيف غلب المسيح مشكلة الإكثار من الحلف؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 05, 2012, at 07:49 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)