Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 092 (The Baptist´s Disciples Question)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الثاني المسيح يعلّم ويخدم في الجليل (متى ٥: ١-١١: ١)٠
ب. معجزات المسيح في كفرناحوم ومحيطها ( ٨: ١- ٩: ٣٥)٠

٩. سؤال تلاميذ المعمدان عن الصوم (٩: ١٤-١٧)٠


متى ٩: ١٦-١٧
١٦ لَيْسَ أَحَدٌ يَجْعَلُ رُقْعَةً مِنْ قِطْعَةٍ جَدِيدَةٍ عَلَى ثَوْبٍ عَتِيقٍ، لأَنَّ الْمِلْءَ يَأْخُذُ مِنَ الثَّوْبِ، فَيَصِيرُ الْخَرْقُ أَرْدَأَ. (١٧) وَلاَ يَجْعَلُونَ خَمْراً جَدِيدَةً فِي زِقَاقٍ عَتِيقَةٍ، لِئَلاَّ تَنْشَقَّ الّزِقَاقُ، فَالْخَمْرُ تَنْصَبُّ وَالّزِقَاقُ تَتْلَفُ. بَلْ يَجْعَلُونَ خَمْراً جَدِيدَةً فِي زِقَاقٍ جَدِيدَةٍ فَتُحْفَظُ جَمِيعاً (رو٧: ٦)٠

إن الفرق بين العهد القديم والجديد، وبين الإنجيل وغيره من الأديان، أعمق مما نشعر ونفكر. فالأديان تحذّر الإنسان من يوم الدينونة. وكلها، عدا الإنجيل، تعلّم أن حفظ الشرائع هو الوسيلة الوحيدة لإرضاء الله، وأن القرابين والعطايا والصوم والصلاة والأعمال الصالحة واجبات وفرائض يقابلها الله بمكافأة. جميع الطقوس والعقائد تصوّر امامنا الله كأن في يده ميزان كبير، توضع في أحد كفتيه الخطايا وفي الأخرى الأعمال الحسنة والصلوات. فالكفة الأكثر ثقلاً تنزل وتقرر نصيب صاحبها. وهذه العقيدة لا تتفق مع فكر المسيح في العهد الجديد بتاتاً٠

يعلّمنا يسوع المسيح أن الناس كلهم أشرار على السواء، ولا يستطيع أحد أن يأتي بأعمال حسنة كافية. لهذا يضع المسيح أعماله الخاصة وبره ونفسه على كفة ميزان الله، لتُذهِب محبته سيئاتنا وتنهي ذبيحته الحكم علينا. فتقوانا لا تخلّصنا، بل نتبرر بالنعمة المجانية. إن إيمانك يخلّصك لا أعمالك، لأن هذا الإيمان يوحّدك مع مخلّصك، وروحه القدوس يخلق فيك الحياة الجديدة٠

تبعاً لذلك تصبح حياتك حمداً وتسليماً وخدمة لمنجيك، فلا تبق تائهاً حزيناً بل افرح في حفظ الله، ولا تصم قلبك لله، بل لتبرير الآخرين، لأنك قد تبررت بالمصلوب مجاناً. فالمسيح أهَّلَك للشركة مع أبيه ودم المسيح الذي ظهر في المثل كالخمر طهرك كاملاً من كل خطاياك، والروح القدس يُنقلك إلى حرية أولاد الله المبنية على غبطة المحبة وفرح الخدمة٠

لا تخلط بين الفكرتين لأنهما لاتتفقان البتة، لأن التبرير بالشريعة وبالطقوس هو عكس التبرير بالإيمان. والتقوى المبنية على الفرائض لا تحتمل الخلاص بالنعمة. كما أن حرية أولاد الله تفجر قوالب أهل الشريعة وطقوسهم. فمن يحاول أن يصلح الجماعة المتمسكة بالأنظمة المتجمدة يفشل لأن روح النعمة الجديد يتطلب ولادة جديدة. فالأفضل تكوين جماعات صغيرة بروح فرح الإنجيل، من الإنتماء إلى جماعة كبيرة متمسكة بالتقاليد المميتة، وغير مستعدة للإنقلاب الروحي من الداخل ٠

الصلاة: أيها الآب السماوي، نشكرك لأنك دعوتنا إلى العهد الجديد. حررتنا من خداع البر الذاتي. نحن خطاة، لكن مسيحك شفانا. علِّمنا السلوك في فرح السماء، وامنحنا امكانية تمييز الهيئات المبنية على النعمة والكنائس الحية، لننضم إليها، ونُحفَظ في شركتك معاً٠

السؤال ٩٤ : لماذا يستحيل انسكاب خمر الإنجيل الجديد، في زقاق الشريعة القديمة؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 04, 2012, at 10:36 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)