Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Romans - 054 (The Jews Neglect the Righteousness of God)
This page in: -- Afrikaans -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bengali -- Bulgarian -- Cebuano -- Chinese -- English -- French -- Hebrew -- Hindi -- Indonesian -- Malayalam -- Polish -- Portuguese -- Russian -- Serbian -- Spanish? -- Turkish -- Urdu? -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

الرسالة الى أهل رومية -- الرب برنا
دراسات في رسالة بولس الى اهل رومية

الجُزءُ الثَّانِي بِرُّ الله ثابتٌ حتّى بَعد تقَسِّي أولادِ يَعْقُوْب المُخْتَارينَ (رُوْمِيَة ٩: ١-١١: ٣٦)٠'
٤- برُّ الله يتحقّق بالإِيْمَان وحده، وليس بمحاولة حفظ الشَّرِيْعَة (رُوْمِيَة ٩: ٣٠-١٠: ٢١)٠

أ: يُهمل اليَهُوْد برَّ الله الَّذي يتحقّق بالإِيْمَان، فيتمسَّكون بالأعمال (رُوْمِيَة ٩: ٣٠-١٠: ٣)٠


رومية ٣٠:٩-٣:١٠
٣٠ فَمَاذَا نَقُولُ. إِنَّ الأُمَمَ الَّذِينَ لَمْ يَسْعَوْا فِي أَثَرِ الْبِرِّ أَدْرَكُوا الْبِرَّ الْبِرَّ الَّذِي بِالإِيمَانِ. ٣١ وَلَكِنَّ إِسْرَائِيلَ وَهُوَ يَسْعَى فِي أَثَرِ نَامُوسِ الْبِرِّ لَمْ يُدْرِكْ نَامُوسَ الْبِرِّ. ٣٢ لِمَاذَا. لأَنَّهُ فَعَلَ ذَلِكَ لَيْسَ بِالإِيمَانِ, بَلْ كَأَنَّهُ بِأَعْمَالِ النَّامُوسِ. فَإِنَّهُمُ اصْطَدَمُوا بِحَجَرِ الصَّدْمَةِ, ٣٣ كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ, هَا أَنَا أَضَعُ فِي صِهْيَوْنَ حَجَرَ صَدْمَةٍ وَصَخْرَةَ عَثْرَةٍ, وَكُلُّ مَنْ يُؤْمِنُ بِهِ لاَ يُخْزَى٠ ١:١٠ أَيُّهَا الإِخْوَةُ, إِنَّ مَسَرَّةَ قَلْبِي وَطِلْبَتِي إِلَى اللَّهِ لأَجْلِ إِسْرَائِيلَ هِيَ لِلْخَلاَصِ. ٢ لأَنِّي أَشْهَدُ لَهُمْ أَنَّ لَهُمْ غَيْرَةً لِلَّهِ, وَلَكِنْ لَيْسَ حَسَبَ الْمَعْرِفَةِ. ٣ لأَنَّهُمْ إِذْ كَانُوا يَجْهَلُونَ بِرَّ اللَّهِ, وَيَطْلُبُونَ أَنْ يُثْبِتُوا بِرَّ أَنْفُسِهِمْ لَمْ يُخْضَعُوا لِبِرِّ اللَّهِ٠

حاول الرَّسُوْل بُوْلُس أن يُخرج أعضاء الكَنِيْسَة في روما، بصورة غير مباشرة، مِن قرارهم النهائي، ليدركوا أنّ برّ الله لا يأتيهم إلاَّ بإيمانهم بالمَسِيْح. بينما البرّ المبني على الأعمال يُوْرِدُ أدعياءَ التَّقوى موارد الدَّيْنُوْنَةِ والهلاك. وكان سؤاله حاسماً. واعترف الرَّسُوْل بُوْلُس أمام مجمع الكَنِيْسَة الأولى، وبخاصَّة أمام المتمسّكين بالبرّ حسب الشَّرِيْعَة أنَّ ما مِن أحدٍ منهم قد حفظ وصايا الله كلَّها وأكملها وأنَّ ما مِن أحدٍ منهم يخلص بأعماله بل بنعمة الله الظاهرة فِيْ المَسِيْحِ وحده (أَعْمَال الرُّسُل ١٥: ٦- ١١). أمَّا الَّذي يحتقر نعمة المَسِيْح، فيشبه رجلاً سائراً في الظَّلام الدَّامس، فيتعثَّر بحجرٍ كبيرٍ في طريقه ويسقط ويتحطَّم (إِشَعْيَاء ٨: ١٤؛ ٢٨: ١٦)٠

أصبح المَسِيْح لكثير مِن اليَهُوْد سبباً لدينونتهم، رغم أنّه صالحهم مع الله؛ ولكنَّهم رفضوا نعمته الفريدة. أمَّا الَّذين أدركوا مخلّصهم وآمنوا به فقد خلصوا.

اعترف بُوْلُس بأنّ كثيراً مِن اليَهُوْد يجتهدون في حفظ الشَّرِيْعَة، ويحاولون إتمام الوَصَايَا. فأحبَّهم بُوْلُس لأجل اجتهادهم، وتمنَّى أن يتمسّكوا بفرص حياتهم، ويفتحوا الهدية العظمى المعطاة لهم. لذلك ابتهل بُوْلُس إلى الله، بقلبٍ ملتهبٍ، كي يهدي كَثِيْرِيْنَ منهم إلى الخَلاَص المعَدّ لهم٠

ولكنَّ بُوْلُس اختبر في كثير مِن المراكز الاقتصادية، في المملكة الرومانية، أنّ اليَهُوْد يتمسّكون بشريعتهم، ويظنّون أنهم شَعْب اللهِ المُخْتَار، وأنَّ الشُّعوب الأخرى حثالة. فهُم لم يُدركوا برّ الله الجَدِيْد فِيْ المَسِيْحِ، بل حاولوا بالصَّوْم والصلاة والذَّبَائِح والتَّبَرُّعات والحجّ أن يتمّموا الوَصَايَا السِّتمائة والثلاث عشرة، ليُثبتوا بها براءتهم؛ بينما رفضوا برّ الله الحَقِيْقِيّ. يا للغرور! ويا للهول!

الصلاة: أَيُّهَا الآبُ السَّمَاوِيّ، نَسْجُدُ لَكَ لأننا نحن المُؤْمِنِيْنَ مِنَ الأُمَمِ النّجسة، ولكنَّنا أخذنا منك نعمةً فوق نعمةٍ، وأنت قد منحتَنا برَّك الخاص كهدية عظمى. لذلك نتضرّع إليك طالبين أن تهَبَ البركات نفسها لأتباع الأَدْيَان الأخرى الَّذين يظنُّون أنّ أعمالهم الشَّخصية تبرّرهم. اكسر كبرياءهم،وساعدهم على أن يؤمنوا ويثقوا بك كأولاد أحبّاء٠

السؤال ٦٢: لماذا نال ملايين المُؤْمِنِيْنَ مِن مختلَف الشعوب برّ الله، وثبتوا فيه؟

السؤال ٦٣: لماذا يحاول الأتقياء في بعض الأَدْيَان أن يتمموا شرائعهم لينالوا برّ الله؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 23, 2012, at 10:07 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)