Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Ephesians -- 012 (The apostle´s giving of thanks for the spiritual substance of the accountable church leaders in Ephesus)

This page in: -- ARABIC -- English -- German -- Indonesian -- Turkish

Previous Lesson -- Next Lesson

أفسس - امْتَلِئُوا بِالرُّوحِ

تأملات، صلاوات واسألة الرسول بولس الى اهل افسس

الجزء ١ - صلوات الرَّسول في مستهل رسالته لأجل الكنائس في أفسس وما حولها (أفسس ١: ٣- ٢٣)٠

ب - شكر بُوْلُس الرَّسُوْل وتشفُّعه لأجل القديسين في أفسس (أفسس ١: ١٥- ٢٣)٠

شكر الرَّسول لأجل الجوهر الروحي لقادة الكنائس المسؤولين في أفسس (أفسس ١: ١٥- ١٦)٠


أفسس ١: ١٥
١٥"لِذَلِكَ أَنَا أَيْضاً إِذْ قَدْ سَمِعْتُ بِإِيمَانِكُمْ بِالرَّبِّ يَسُوعَ, وَمَحَبَّتِكُمْ نَحْوَ جَمِيعِ الْقِدِّيسِينَ, لاَ أَزَالُ شَاكِراً لأَجْلِكُمْ, ذَاكِراً إِيَّاكُمْ فِي صَلَوَاتِي" (أفسس ١: ١٥- ١٦)٠

بدأ بولس بالسُّجود لله أبينا وربنا يسوع المسيح لغنى القدير الروحي العظيم الذي تحنَّن به على جميع المؤمنين بالمسيح. ثمَّ تابع الشكر والسجود لأجل أفراد القديسين الذين في العاصمة الإقليمية. كان قد سمع من خلال الرسل العابرين أنّ إيمان الكنائس وبخاصَّةٍ إيمان القادة الرُّوحيين في الكنائس المنزليَّة لم يتزعزع أو يتراجع، بل على العكس قد تقوى ونما. حدث هذا كلُّه منذ رحيله السابق الذي كان نتيجة الشَّغب الذي حرَّض عليه صاغة الفضَّة. إنَّ إيمان وثقة الكنيسة بالرَّب يسوع النَّاصري القائم مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ الذي كان مرفوضاً ومُداناً مِن اليهود، قد قاوم التجارب بل وازداد قوَّةً في أثناء الاضطهاد. وكانت النَّتيجة أنَّ تلك الشَّهادة لسلطان الرَّب وقدرته ومحبَّته قد نمت ولم تُخْمَد٠

لم يبدأ "الرسول الصغير" بتقديم الشكر لأجل إيمان المؤمنين في أفسس ثم يتوقف بسبب المشاكل الكثيرة، بل تابع الحمد والسجود لأجل نعمة ربِّه الحي، النِّعمة التي صارت منظورةً في الكنائس. مَن يشكر يفرح ويتعزَّى في قلبه. لكن مَن يطلب فقط ويترجَّى يُعرِّض نفسه، على مرِّ الزَّمن، لخطر المرارة والكآبة. الشكر مهمٌ كالتشفع، وهو أحياناً أهم منه. بالشكر نكرم الرب يسوع وأباه الرحيم الذي يُباركنا ويساعدنا ويُخلِّصنا٠

لم تكن جرأة الإيمان والثقة الطفولية بأمانة الرب والسيد القدير هما وحدهما اللتان نمتا في الكنائس في أفسس وما حولها، بل نمت كذلك المحبَّة بين أعضاء الكنائس. الإيمان بالنسبة إلى بعض المَسِيْحِيّين هو في بعض الأحيان فعل عقلاني يوضَع جانباً فيما بعد كونه "قد تمَّ التعاطي فيه". لكنَّ الإيمان الحقيقي يُظهر ذاته في أعمال المحبة والمساعدة العملية. إنَّ أعين القلب المفتوحة تُدرك حاجات بعض أعضاء الكنيسة وروح يسوع يهمس في باطنهم الموقَظ. وعِنْدَئِذٍ يعلمون بفطنةٍ كيف وكم ينبغي لهم أن يساعدوا هؤلاء المتألمين. المساعدة الودودة التي لا تضايق هي مهارةٌ للروح القدس٠

في صلاة شكره، شهد بولس لمحبة القادة الروحيين لجميع القديسين، ليس للمُحبَّبين فقط، بل أيضاً لغير المُحبَّبين. كان في أفسس يهودٌ مَسِيْحِيّون غير مسموح لهم بأن يأكلوا لحم الخنزير أو أيَّ نوعٍ مِن مثيله من النقانق حتَّى وإن كانت أكثرية المَسِيْحِيّين الهلينيين تأكل وتشرب عموماًما يقدَّم لها. ثمة كنائس حتى اليوم يشرب فيها بعض المؤمنين الجعة أو الخمر على الرغم مِن أنها تجعل الآخرين يرتعدون عندما يرونها، والأسوأ من ذلك عندما يدخِّن شخصٌ بينما يقاوم الآخرون بجهدٍ كثيرٍ السُّعال الذي يهيِّجه الدُّخان بينهم. محبَّة جميع القديسين هي مشكلةٌ في بعض الكنائس. أمَّا بولس فاستطاع أن يشكر الله لأنَّ في أفسس، على الأقلِّ، كان ثمَّة تسامحٌ رحيمٌ مهيمناً بعضهم لبعضٍ، وكانت المحبَّة تبني جسوراً حيث كانت الخلافات قبلاً. يستطيع تواضع القدِّيسين أن يغلب كبرياء بعض المرائين٠

يتيح النص اليوناني لقائمة صلاة بولس الافتراض بأنَّه لم يُصلِّ فقط، عموماً، للذين في مواقع المسؤولية، بل إنَّه امتلك أيضاً قائمة صلاة أكثر تفصيلاً استطاع بها أن يصلي بالتحديد للأفراد بالاسم. طوبى للشخص الذي يصلي بانتظامٍ، مدرَّباً أو مقاداً مِن روح يسوع، لأجل قادة الكنائس والعمل التبشيري. "طِلْبَةُ الْبَارِّ تَقْتَدِرُ كَثِيراً فِي فِعْلِهَا" (يعقوب ٥: ١٦)٠

صلاة: أبانا الذي في السَّماء، نشكرك مِن قلوبنا لأنَّ روح يسوع هو روح صلاةٍ. وهو يحثُّنا على الشُّكر والاعتراف بخطيَّتنا والصَّلاة والتضرع والمثول أمامك لأجلنا ولأجل أعضاء كنيستك. وهو يقودنا لنطلب إليك أن تضع روحك على كثير من غير المؤمنين كي يتعلَّموا هم أيضاً أن يحيوا ويحبُّوا ويُسبِّحوا. آمين٠

:الأسئلة
١- ماذا نتعلَّم مِن تشفُّع بولس لأجل الكنيسة في أفسس؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on February 03, 2018, at 04:46 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)