Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 0623 (The Fourth Seal)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٢ - تتويج يسوع المسيح (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٤: ١- ٦: ١٧)٠

الجزء ٣.٢ حَمَل اللهِ يفتح الختوم السَّبْعة (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٦: ١- ١٧)٠

٤- الْخَتْمَ الرَّابِع: والجالس على الفرس الأخضر (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٦: ٧- ٨)٠


رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٦: ٧- ٨

٧ وَلَمَّا فَتَحَ الْخَتْمَ الرَّابِع سَمِعْتُ صَوْتَ الْحَيَوَانِ الرَّابِع قَائِلاً هَلُمَّ وَانْظُرْ. ٨ فَنَظَرْتُ وَإِذَا فَرَسٌ أَخْضَرُ وَالْجَالِسُ عَلَيْهِ اسْمُهُ الْمَوْتُ وَالْهَاوِيَةُ تَتْبَعُهُ وَأُعْطِيَا سُلْطَانًا عَلَى رُبْعِ الأَرْضِ أَنْ يَقْتُلاَ بِالسَّيْفِ وَالْجُوعِ وَالْمَوْتِ وَبِوُحُوشِ الأَرْضِ٠

يصاب من يقرأ هذه الأعداد بوعي ويتصور هذه الكوارث الآتية حقيقة بفزع في عمق كيانه. لا يقدر العقل البشري أن يتصور الآلام واليأس وموت ربع البشرية. فقد تزول دول ذات سيطرة وتصبح عملاتها بدون قيمة٠

ولكنَّ ملاك الرُّؤْيَا جلب ليوحنا تعزية: فهذا الحدث الفظيع قد حظي بموافقة حَمَل اللهِ وليس تطوراً آتيا بحكم الصدفة أو عملاً من أعمال الشيطان وحده؛ فلاَ بُدَّ لكل حدث من أن يمر بحَمَل اللهِ أوَّلاً. وهو يؤكد لخاصته: "لاَ تَخَفْ لأَنِّي فَدَيْتُكَ. دَعَوْتُكَ بِاسْمِكَ. أَنْتَ لِي" (إِشَعْيَاء ٤٣: ١). يحكم حَمَل اللهِ بسلطان، وأمانته لا نهاية لها٠

الموت يأتي شخصيّاً: الفارس الرَّابِع هو الوحيد الذي ُذكِر اسمه من بين الفرسان الأربعة: هو "الموت شخصياً". لا يظهر كشبح خيالي مخيف، بل يتقدم حاشيته بكل سلطان، ويستلم مِن حَمَل اللهِ مهمة نقل الحصاد إلى المخزن. عليه أن يضرب ويهلك ويعبئ في أكياس جميع الذين يسمح له الرب بذلك. وعلى الموت أيضا أن يطيع الحمل، فيَسُوْع هو الذي يحمل مفاتيح الهاوية والموت. هو الأوَّل والآخر. كان ميتا وها هو حي (رُؤْيَا يُوْحَنَّا١٧:١- ١٨). من ينظر إليه وهو غالب الموت يطمئن. لقد وضع حَمَل اللهِ حياته الخاصة في أتباعه. من آمن به يحيا وإن مات، ومن يحيا بروح المَسِيْح ويرتبط به بالإيمان لا يمت أبدا (يوحنا ١١: ٢٥- ١٨). أتؤمن بهذا؟

الصَّلاة: أبانا الَّذي في السماوات، يخاف كلّ إنسان مِن الموت. ولكنك تمنحنا الحياة الأبدية، بواسطة الإيمان بابنك المقام مِن بين الأموات. ساعدنا حتَّى لا نخاف مِن عبيد الموت وأساليبهم المرعبة، بل نتمسّك بك ونقبل إرشاد روحك القدّوس، الَّذي يقودنا إلى ابنك، ينبوع الحياة الأبدية٠

السؤال : ٦٣. ماذا يعني "الموت يظهر شخصياً مرافقا الفارس الرَّابِع ؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 12, 2012, at 06:53 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.140)