Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Acts - 120 (The shipwreck on Malta)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- Cebuano -- Chinese -- English -- French -- Indonesian -- Portuguese -- Russian -- Serbian -- Tamil -- Turkish -- Urdu? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

أعمال الرسل - في موكب إنتصار المسيح
سلسلة دروس كتابية في أعمال رسل المسيح
الجزء الثاني أخبار عن التّبشير بين الأمم وتأسيس كنائس مِن أَنطاكية إلى روما بواسطة خِدمة الرَّسول بولس المنطلق بالرّوح القدس (الأصحاح ١٣ - ٢٨)٠
سادساً: الإبحار مِن قيصرية إلى روما (٢٧: ١ - ٢٨: ٣١)٠

٢ - العاصفة البحريّة وانكسار السفينة عند جزيرة مالطة (٢٧: ١٤ - ٤٤)٠


أعمال الرسل ١٤:٢٧-٢٦
١٤ وَلَكِنْ بَعْدَ قَلِيلٍ هَاجَتْ عَلَيْهَا رِيحٌ زَوْبَعِيَّةٌ يُقَالُ لَهَا أُورُوكْلِيدُونُ. ١٥ فَلَمَّا خُطِفَتِ السَّفِينَةُ وَلَمْ يُمْكِنْهَا أَنْ تُقَابِلَ الرِّيحَ, سَلَّمْنَا, فَصِرْنَا نُحْمَلُ. ١٦ فَجَرَيْنَا تَحْتَ جَزِيرَةٍ يُقَالُ لَهَا كَلَوْدِي وَبِالْجَهْدِ قَدِرْنَا أَنْ نَمْلِكَ الْقَارِبَ. ١٧ وَلَمَّا رَفَعُوهُ طَفِقُوا يَسْتَعْمِلُونَ مَعُونَاتٍ, حَازِمِينَ السَّفِينَةَ, وَإِذْ كَانُوا خَائِفِينَ أَنْ يَقَعُوا فِي السِّيرْتِسِ, أَنْزَلُوا الْقُلُوعَ, وَهَكَذَا كَانُوا يُحْمَلُونَ. ١٨ وَإِذْ كُنَّا فِي نَوْءٍ عَنِيفٍ جَعَلُوا يُفَرِّغُونَ فِي الْغَدِ. ١٩ وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ رَمَيْنَا بِأَيْدِينَا أَثَاثَ السَّفِينَةِ. ٢٠ وَإِذْ لَمْ تَكُنِ الشَّمْسُ وَلاَ النُّجُومُ تَظْهَرُ أَيَّاماً كَثِيرَةً, وَاشْتَدَّ عَلَيْنَا نَوْءٌ لَيْسَ بِقَلِيلٍ, انْتُزِعَ أَخِيراً كُلُّ رَجَاءٍ فِي نَجَاتِنَا. ٢١ فَلَمَّا حَصَلَ صَوْمٌ كَثِيرٌ, حِينَئِذٍ وَقَفَ بُولُسُ فِي وَسَطِهِمْ وَقَالَ, كَانَ يَنْبَغِي أَيُّهَا الرِّجَالُ أَنْ تُذْعِنُوا لِي وَلاَ تُقْلِعُوا مِنْ كِرِيتَ, فَتَسْلَمُوا مِنْ هَذَا الضَّرَرِ وَالْخَسَارَةِ. ٢٢ وَالآنَ أُنْذِرُكُمْ أَنْ تُسَرُّوا, لأَنَّهُ لاَ تَكُونُ خَسَارَةُ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ مِنْكُمْ إِلاَّ السَّفِينَةَ. ٢٣ لأَنَّهُ وَقَفَ بِي هَذِهِ اللَّيْلَةَ مَلاَكُ الإِلَهِ الَّذِي أَنَا لَهُ وَالَّذِي أَعْبُدُهُ, ٢٤ قَائِلاً, لاَ تَخَفْ يَا بُولُسُ. يَنْبَغِي لَكَ أَنْ تَقِفَ أَمَامَ قَيْصَرَ. وَهُوَذَا قَدْ وَهَبَكَ اللَّهُ جَمِيعَ الْمُسَافِرِينَ مَعَكَ. ٢٥ لِذَلِكَ سُرُّوا أَيُّهَا الرِّجَالُ, لأَنِّي أُومِنُ بِاللَّهِ أَنَّهُ يَكُونُ هَكَذَا كَمَا قِيلَ لِي. ٢٦ وَلَكِنْ لاَ بُدَّ أَنْ نَقَعَ عَلَى جَزِيرَةٍ٠

دوّت الزوبعة حول جزيرة كريت، وأهاجت البحر وطردت السفينة مِن الميناء القريب. فحاول البحّارة بكلّ قدرتهم الوصول إلى ذلك الميناء فلم يفلحوا، لأنّ قوَّة العاصفة دفعت السفينة الضخمة بركّابها الستة والسبعين والمائتين في عرض البحر الهائج. والقارب الصغير المجرور وراء السفينة رفعوه إلى السطح، لكيلا يمتلئ ماء ويغرق. وشاهدوا أَثناء انزلاق وتضعضع سفينتهم جزيرةً صغيرة (كلودي) وكأنَّها تمرّ بهم بسرعة؛ ولم يستطيعوا الرسوّ في خليجها، لتدفق الأمواج الهائلة عليهم. وبعدئذ ربطوا السفينة وسط الرياح المدوِّية بحبال غليظة، وأحاطوها بتلك الحبال كشبكة كبيرة، لئلاّ تتكسّر ألواحها في ضربات الأمواج العاتية، إذ كان صنّاع السفن آنذاك يصنعون سفنهم مِن الخشب، ولم يكن لديهم الأدوات الحديثة، الحديد والبراغي الشديدة في تثبيت الأخشاب بعضها ببعض، وبعد ذلك حاول البحّارة إنزال لوحة خشبيّة مثقلة بحجارة، لوضعها في مواجهة الأمواج أمام السفينة، لتخفيف ضربات الأمواج عنها٠

وفي اليوم الثاني من مصارعة الأمواج خوفاً مِن الغرق، ألقوا جزءاً مِن القمح في البحر، لكي تخفّ حمولة السفينة، فترتفع عن أشداق الأمواج. ولمّا لم تخفّ حدّة الزوبعة في اليوم الثالث، ألقوا أثاث السفينة إلى البحر، وقطعوا السَّارية الخشبيَّة أيضاً، ورموها مع أشرعتها إلى الموج بكلّ الأدوات الثقيلة، ولكنّ العاصفة دوّت مقهقهة، والبحر زمجر هائجاً، وأكثريَّةُ الرُّكابِ تقيَّأوا وداخوا، ولم تشرق عليهم شمس ولا قمر، فصلّى كثيرون بلجاجة، وصاموا لكي يستجيب لهم الله، ومضت أيام طويلة بلياليها، وأصبحت الدقائق كالساعات، ونما اليأس وخيّم التشاؤم، ولم يأت الطبّاخ بالغذاء، فأصبح البحارة والأسرى والعساكر ضعفاء مُتْعَبِين٠

عندئذ قام بولس وشجّعهم. ورغم هيجان العناصر، لم يستطع أن يوفّر عليهم التقريع والتوبيخ واللوم. فقال لهم إنّ هذه الكارثة كانت بسبب عدم استماعهم لكلماته، وعدم الثقة بخبرته الصائبة، فكلّ عدم إيمان ينتج خسارة ويكلّف كثيراً مِن المصائب. ولكنّ بولس صلّى لمّا صرخ الآخرون، ورفقاؤه اجتمعوا معه لأجل الابتهال عن العُنُد، فترابطت شركة المحبّة ثابتة في هيجان جهنّم، والمسيح استجاب صلواتهم، وأرسل إلى بولس، في وسط البحر المزمجر، ملاكاً يؤكّد له أنّه لا يموت حتّى يقول للقيصر الروماني الإنجيل. أَجَل نعم إنّ السفينة ستغرق، لأجل عناد صاحبها وربّانها، ولكن كلّ نفس حيّة ستخلص هبة لبولس المصلّي ورفقائه٠

أليست هذه الحادثة مثلاً عظيماً لحاضرنا؟ربّما يكون العالم بكامله قد أسلمه غضب الله بسبب خطايانا إلى سلطة الشيطان وأجناده المخرّبة، ولكنّ قدرة المصلّين تحفظ البشر أحياء، فالله يهدي للجميع البقاء لأجل صلوات المؤمنين ورجاء الكنيسة الخادمة٠

لم يُلْقِ بولسُ على البحَّارة وركَّاب السَّفينة عظة تبشيريَّةً أو دَرساً لاهوتيّاً، لأنّ السفينة كانت تتمايل وتتأرجح كثيراً، والفزع ملك نفوسهم جميعاً، فشهد بولس بإيمانه الخاصّ الثابت، وهو واقف كصخرة في مهب الأمواج؛ ووثق الرسول بالله، أنّه سيتمّ كلّ شيء كما أخبره الملاك، فصار ينتظر اقترابهم مِن جزيرة واصطدام سفينتهم برمل الشاطئ حتماً، فلا بدّ مِن الخراب! ولكن وسط الخراب كان الخلاصُ أكيداً. أليس هذا جواب الله على مستقبل أوطاننا؟ صلّوا لكي تنجوا وإخوتكم جميعاً، لأنّنا واقعون مع الكلّ في السّفينة المشرفة على الهلاك نفسها، والشيطان يريد أن يهلك حاملي الإنجيل في قلوبهم. فاسهروا وصلّوا، لكيلا تسقطوا في تجربة٠

الصلاة: نشكرك أيّها الرّبّ يسوع، لأنّك أرسلت إلى بولس ملاكاً عزّاه وسط اليأس. أرسل إلى كلّ سجينٍ ومتضايقٍ لأجل اسمك معزّي المحبّة، وخلّصنا أيضاً وأهالي أوطاننا في العاصفة الرُّوحيَّة المقبلة على حضارتنا.٠

السؤال: ١٢٠. لم كان الله مستعداً أن يخلّص كلّ النّاس في السفينة رغم عدم إيمانهم؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on September 26, 2012, at 10:23 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)