Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 165 (Disciples’ Pride and the Children’s Humility)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الثاني المسيح يعلّم ويخدم في الجليل (متى ٥: ١-١١: ١)٠
٣- إرسال التلاميذ الاثني عشر للتبشير ( ٩: ٣٥- ١١: ١)٠
٤. النظام الداخلي لملكوت الله (المجموعة الرابعة لكلمات المسيح) ( ۱۸: ۱-۳۳)٠

أ) كبرياء التلاميذ وتواضع الأطفال ( ۱۸: ۱-۱٤)٠


متى ۱۸: ۱٠-۱٤
۱۰ اُنْظُرُوا، لاَ تَحْتَقِرُوا أَحَدَ هؤُلاَءِ الصِّغَارِ، لأَنِّي أَقُولُ لَكُمْ إِنَّ مَلاَئِكَتَهُمْ فِي السَّمَاوَاتِ كُلَّ حِينٍ يَنْظُرُونَ وَجْهَ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. (۱۱) لأََنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ قَدْ جَاءَ لِكَيْ يُخَلِّصَ مَا قَدْ هَلَكَ. (۱۲) مَاذَا تَظُنُّونَ؟ إِنْ كَانَ لإِنْسَانٍ مِئَةُ خَرُوفٍ، وَضَلَّ وَاحِدٌ مِنْهَا، أَفَلاَ يَتْرُكُ التِّسْعَةَ وَالتِّسْعِينَ عَلَى الْجِبَالِ وَيَذْهَبُ يَطْلُبُ الضَّالَّ؟ (۱۳) وَإِنِ اتَّفَقَ أَنْ يَجِدَهُ، فَالْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ إِنَّهُ يَفْرَحُ بِهِ أَكْثَرَ مِنَ التِّسْعَةِ وَالتِّسْعِينَ الَّتِي لَمْ تَضِلَّ. (۱٤) هكَذَا لَيْسَتْ مَشِيئَةً أَمَامَ أَبِيكُمُ الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ أَنْ يَهْلِكَ أَحَدُ هؤُلاَءِ الصِّغَارِ٠

(لو۱۳: ٤-۷، عب۱: ۱٤)

هل تؤمن بوجود الملائكة؟ إنها خدّام الله، وهم أرواح نورانية سريعة تتمم أوامر القُدّوس. يعلن لنا يسوع السر العظيم، أن الله أمر ملائكته أن يحرسوا الأولاد الصغار، موكلين من الله لأنه الأب الحقيقي الشفوق. وعطفه قبل كل شيء على أولاده الروحانيين، الذين يعيشون تحت حماية الملائكة الجبارة. مما لا ريب فيه أن الشيطان وجيشه يريد أن يمزّق المولودين من الروح القدس، لولا ملائكة الله الحارسين أولاده القديسين. فأبونا السماوي يشاء بملء إرادته ألا يفقد أحداً من أولاده٠

من يريد أن يعارض مشيئة الله القوية؟ إن قصده وقراره أقوى قوة في العالم. فمن مسرَّته صدر الخلق والفداء، ومن مشيئته تتحقق النّعمة. ولتنفيذ تخطيطه الأبوي أرسل الله ابنه الوحيد، لكي يفتش عن الخراف الضالة حتى يجدها ويحررها من عليقة الخطيئة. فمحبته دفعت الراعي الصالح أن يترك حظيرة الأتقياء في العهد القديم ويطلب الضالين في الأمم ويخلصهم إلى التّمام. لسنا نحن الذين طلبنا الله وابنه أوّلاً، بل هو الذي أخلى مجده ونزل إلى الخطاة وحرّرنا من تورّطنا في الشهوات والأكاذيب وحملنا على كتفيه إلى أبيه، وهو أبونا أيضاً حسب إعلانه٠

هذه هي مشيئة الله أن لا يهلك أحد مختاريه. وإرادته عظُمت في أنه فضَّل أن يموت ابنه، من أن يهلك أحد أولاده في غضبه. كل الناس فسدوا. وقد هلكوا لأنه ليس أحد يعمل صلاحاً ولا أحد. لكن من يسمح للمخلّص أن يجده، ويتجاوب بتفتيش المخلّص عنه بصرخة النّجاة، يخلص حتماً. بهذه الكلمات أعلن يسوع غاية آلامه وموته. إنه قد أتى ليخلّص أولاد الله الضالين. فقد مات، لنعيش نحن٠

من هذه البصيرة علّمنا يسوع ألا نحتقر الصغار في الكنيسة ولا في المجتمع، بل نتعلّم خصوصاً من فئات الأولاد. لأنه كما أن الوالدين المسؤولين يهتمان بأولادهما ليلاً ونهاراً، هكذا يعتني الله بالصغار والبسطاء والمتواضعين والودعاء، الذين ولدهم من الروح القدس٠

هل خدماتك في الكنيسة موّجهة نحو الوجهاء فقط، أم للصّغار المهمّشين أيضاً؟

من الأفضل أحياناً أن نفتح صف مدرسة أحد ونرسم محبة يسوع قدام الأعين الشاخصة، من أن نفسر عقائد معقدة للمستمعين المهمِلين. إن أنفس الأولاد منفتحة، ولم يُخَطّ فيها شيء بعد. فسجّل ودوِّن فيها اسم يسوع بخط عريض. وارسم محبته قدوة فيهم، ليصطبغوا بالتواضع والمحبة والطهارة. ولا تنْسَ أن طريق المسيحي لا يصعد إلى العلاء والتكبُّر، بل إلى تحت، للمساكين٠

الصلاة: أيها الرب يسوع. أنت ابن الله. كنت خاضعاً لإرادة أبيك في كل نواحي الحياة. أما نحن فهربنا من حظيرته، وتعلّقنا بخطايا عديدة وسقطنا في حفرة الخبث والمكر. اغفر لنا ذنوبنا، واقبل شكرنا لأنك تركت السماء المجيدة. زرت الشعوب الضالة، ووصلت إلينا ودعوتنا من عبودية الخطيئة، وطهرتنا تطهيراً كاملاً، وحملتنا على كتف رحمتك. علّمنا أن لا نستكبر البتة، بل نهتم بالصغار ونتواضع جداً، ونخدم المساكين في قوة روحك القدوس٠

السؤال ۱٦۷ : ما هي مشيئة أبينا السماوي؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 04, 2012, at 11:14 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)