Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 166 (Mutual Forgiveness)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الثاني المسيح يعلّم ويخدم في الجليل (متى ٥: ١-١١: ١)٠
٣- إرسال التلاميذ الاثني عشر للتبشير ( ٩: ٣٥- ١١: ١)٠
٤. النظام الداخلي لملكوت الله (المجموعة الرابعة لكلمات المسيح) ( ۱۸: ۱-۳۳)٠

ب) الغفران المتبادل بين الإخوة ( ۱۸: ۱٥-۱۷)٠


متى ۱۸: ۱٥-۱۷
۱۳ وَإِنْ أَخْطَأَ إِلَيْكَ أَخُوكَ فَاذْهَبْ وَعَاتِبْهُ بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ وَحْدَكُمَا. إِنْ سَمِعَ مِنْكَ فَقَدْ رَبِحْتَ أَخَاكَ. (۱٦) وَإِنْ لَمْ يَسْمَعْ، فَخُذْ مَعَكَ أَيْضاً وَاحِداً أَوِ اثْنَيْنِ، لِكَيْ تَقُومَ كُلُّ كَلِمَةٍ عَلَى فَمِ شَاهِدَيْنِ أَوْ ثَلاَثَةٍ. (۱۷) وَإِنْ لَمْ يَسْمَعْ مِنْهُمْ فَقُلْ لِلْكَنِيسَةِ. وَإِنْ لَمْ يَسْمَعْ مِنَ الْكَنِيسَةِ فَلْيَكُنْ عِنْدَكَ كَالْوَثَنِيِّ وَالْعَشَّارِ٠

(لا۱۹: ۱۷، تث۱۹: ۱۳، لو۱۷: ۳، ۱كور۳: ۱۳، ۲تسا۳: ٦، غل٦: ۱، تيطس۳: ۱۰)

إن اهم مشكلة تهدّد الكنيسة بعد الإستكبار هي التفاهم والتوبيخ الحكيم والغفران المتبادل بين الإخوة. فالمحبة هي جوهر كنيسة المسيح. إنما حيث يستسلم أحد الأعضاء للأنانية يسرع في الإنحدار نحو الخطيئة ويدخل روح غريب إلى الكنيسة. لكن المؤمنين الواعين يكتشفون سريعاً الروح الغريب بتمييز الروح القدس ويغلبونه باسم المسيح٠

بعد أن حذر المسيح تلاميذه من أن يعثروا أحداً نراه بعد ذلك يرشدهم عما ينبغي عمله إن أعثرهم احد، الأمر الذي إما أن يكون المقصود به الإساءات الشخصية، وعندئذ يكون القصد من هذه الإرشادات حفظ سلام الكنيسة، او الإساءات العامة وعندئذ يكون القصد منها حفظ نقاوة وجمال الكنيسة٠

فإذا أدركت أن أحد أعضاء كنيستك أو جماعتك يخطئ باستمرار، عليك أن تصلي لأجله من كل قلبك وبلجاجة. لا تشهِّر به ولا تشوِّه سمعته، بل صلِّ حتى يعطيك المسيح دعوة خاصة وإرشاد واضح، ويدفعك أن تتكلم إلى المسيء على انفراد٠

في هذه المكالمة لا تنس أن قوة إيمانك تظهر في التأني واللطف، فتقول للمخطئ الحق بصراحة ولكن بتواضع وشفقة لتخلّصه، وتربح ثقته. أما الذي يداهن الآخرين فليس صديقهم. والذي يدين بقساوة واستهزاء يُدان أيضاً، لأنه يعمل في استكباره خطيئة أعظم من خطيئة الضالين. إن لم توجد الجرأة لدى أعضاء الكنيسة ليقولوا الحق بعضهم لبعض بمحبة، فإن هذه الكنيسة تموت بسبب الرياء والحقد والمرارة٠

وإن لم يستمع المخطئ إليك، فأطع قول المسيح بأخذ أخوين أو ثلاثة من المصلّين معك إلى ذلك العنيد، وتكلموا معه بوضوح، وحاولوا بالصلاة المشتركة ليتغيَّر في حضور الله القدوس. وإذا استمر بقساوة قلبه ولم يصنع الحق، فأحبوه أكثر كما أحب المسيح العشّارين والخطاة ليرجعهم إلى الله، لأن المحبة وحدها تشفي النفس المريضة.

إذا تمسّك الشرير بشرِّه ولم يتب توبة نصوحة، فانفصلوا عنه مؤقّتا لئلاَّ تنتقل العدوى إلى جماعتكم، وإن لم يترككم عن طواعية، فاطلبوا من الرب أن يخلصه أو يفصله عنكم بتدخل منه. علماً أننا نحب هذا الضال لكن نبغض خطيئته ونرفضها بتاتاً بيننا٠

الصلاة: أيها الرب يسوع المسيح، نشكرك لأنك وبَّخت تلاميذك عند غرورهم وعنادهم وعدم إيمانهم لتساعدهم وتحرِّضهم على الخير. ساعدنا أن نواجه إخوتنا بالمحبة والحق، باحترام ووضوح لأجل إصلاحهم وقداستهم وأن لا نجرح مشاعرهم. كُن أنت المؤدب الحنون لنا جميعا٠

السؤال ۱٦۸ : : ماهي الدرجات الثلاث التي يجب اتباعها اثناء التوبيخ بين جماعة المؤمنين؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 05, 2012, at 07:24 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)