Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 095 (Two Blind Men and a Dumb Man)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الثاني المسيح يعلّم ويخدم في الجليل (متى ٥: ١-١١: ١)٠
ب. معجزات المسيح في كفرناحوم ومحيطها ( ٨: ١- ٩: ٣٥)٠

١١. شفاء أعميين وأخرس ( ٩: ٢٧- ٣٤)٠


متى ٩: ٣٢-٣٤
٣٢ وَفِيمَا هُمَا خَارِجَانِ إِذَا إِنْسَانٌ أَخْرَسُ مَجْنُونٌ قَدَّمُوهُ إِلَيْهِ. (٣٣) فَلَمَّا أُخْرِجَ الشَّيْطَانُ تَكَلَّمَ الأَخْرَسُ، فَتَعَجَّبَ الْجُمُوعُ قَائِلِينَ: لَمْ يَظْهَرْ قَطُّ مِثْلُ هذَا فِي إِسْرَائِيلَ! (٣٤) أَمَّا الْفَرِّيسِيُّونَ فَقَالُوا: بِرَئِيسِ الشَّيَاطِينِ يُخْرِجُ الشَّيَاطِينَ (متى١٢: ٢٤-٣٢)٠

ما أن خرج الأعميان اللذان شُفيا على يد يسوع، حتى أدخل المؤمنون إليه معتوهاً أخرس. والأرجح أن الخُرس الذي أصاب هذا الشخص ناتج عن اتصاله بالأرواح والمشعوذين. تأمل كيف كان المسيح لا يمل ولا يكل من عمل الخير، كيف كان يعمل الإحسان في أثر الإحسان. فيه مذخر كنوز من الرحمة، الرحمة العجيبة. من هذه الكنوز التي لا تنفذ يمكن أن تغترف البشريةدون أن تنفذ٠

كان هذا المريض تحت سلطان الشيطان الذي أعجزه عن الكلام. تأمل في مصائب هذا الدهر، وكيف تتنوع بلايا المتألمين، لا نكاد ننتهي من قراءة حادثة الأعميين،حتى نلتقي بحادثة الأخرس. أي شكر ينبغي أن نؤديه لله من أجل نعمة البصر ونعمة الكلام. تأمل في خبث الشيطان نحو البشرية وكيف يظهره بطرق منوعة٠

حينما يملك الشيطان شخصاً،فإنه يخرسه عن الخير، يخرسه عن الصلاة والتسبيح اللتين يبغضهما الشيطان بغضة تامة. قدموا هذا البائس المسكين إلى المسيح الذي لم يرحب فقط بمن تقدموا إليه بإيمانهم بأنفسهم، بل أيضاً بأولئك الذين قُدموا إليه بواسطة أصدقائه وبإيمان غيرهم ٠

عندما يقبل المؤمن أو الكنيسة روح العصر أو العلم اللاهوتي المحايد، أو الأفكار الدنيوية المتفاخرة، هناك تنتهي شهادتنا عن يسوع المخلص. وحين نقرأ الجرائد والكتب الحديثة والآراء الفلسفية أكثر من تعمقنا في كلمة الله، لا نستغرب أو نتعجب إذا لازمتنا هذه الأرواح، بدلاً من روح المسيح، الذي يقصد التمركز في قلوبنا بواسطة تأملنا في كلماته وعباراته. لذلك مَيِّز الأرواح وتوخى الحذر الشديد، لأن كل استسلام لروح غير روح المسيح يسيطر عليك كلياً ويميت محبة المسيح في قلبك٠

أما طلبة المؤمنين الذين أتوا بالأخرس المعتوه فقد حركت قلب يسوع بالحب نحو الأخرس المجنون، فطرد منه الروح الشرير وحلَّ عقدة لسانه. عندما تبدأ الصلاة المواظبة يحل المسيح ألسنة أعضاء كنيستك وجمعيتك كلها، ويُخرِج منهم الروح العصري والتكبُّر والاعتداد، ليشهدوا لخلاص يسوع بكلماتهم الواضحة وسلوكهم المثالي. التصِقْ بيسوع ولا تتركه لكي يشفي خُرساً كثيرين، ويجعلهم شهوداً قدّيسين، شاهدين لفداء المسيح في أيامنا٠

يعتقد البعض أن الشخص الأخرس يشبه البهائم، وهذا خطأ. هو مثلنا مدعو للخلاص في المسيح، وفي المسيح لا فرق بين هذا أو ذاك، بل الجميع سواسية. لذا ينبغي علينا أن نهتم به، ونحترمه مثلما اهتم به المسيح واحبه من كل قلبه٠

لا تندهش من النتيجة المتناقضة لما عمله المسيح، لأن البسطاء سبَّحوا المسيح لأنه طهر المؤمنين وأظهر قدرته فيهم. لكن المتدينين غضبوا لأنه صار بدونهم انتعاش وتحمّس في الشعب، لا يطابق أساليبهم التقليدية، فغضبوا وأطلقوا على يسوع البار اسم رئيس الشياطين. هكذا عمي هؤلاء المُبغِضون الحاقدون، لأنهم رفضوا روح المسيح الشافي. انتبه أن تخدم المسيح بدوافع روحه اللطيف، وليس بعنف أو شتائم، لأن كل روح غير صادر عن يسوع يُخَرِّب. أما الروح القدس فيبني ويحل رباط إبليس ٠

قال المعترض، كتب في "الإصحاح٩" قصة المجنون الأخرس، وفي "الأصحاح١٠" اعطاء المسيح للحواريين قدرة على إخراج الشياطين وشفاء المرضى وإرسالهم، ثم ذكر آيات أخرى، وذكر قصة التجلي في "الإصحاح١٧". لكن لوقا كتب في "الإصحاح٩" اعطاء المسيح للحواريين قدرة على المعجزات، ثم قصة التجلي. وفي "الإصحاح ١٠" وأول "الإصحاح١١" ذكر آيات أخرى، ثم ذكر آية المجنون الأخرس. وبالمقارنة بين الإنجيلين لا نجد نفس الترتيب بينهما في تسلسل الأحداث٠

نجيب أن أحد البشيرين راعى المعجزات التي صنعها المسيح لليهود، فذكرها أولاً، وأخر الأقوال التعليمية عنها كما فعل متى. والآخر قدَّم التعاليم والخطابات الإلهية على المعجزات. وبصرف النظر عن ذلك، فالمسيح صنع معجزات كثيرة قبل التجلي وبعده، وأخرج شياطين من أكثر من مجنون أخرس. فكل إنجيل لا يذكر كل المعجزات التي عملها المسيح، لأن ذلك يحتاج إلى كتب كثيرة٠

الصلاة: أيها الآب العظيم، املأنا بروحك القدوس، لنمجدك بعبارات وكلمات مفهومة لأجل موهبة السمع والنطق. اطرح كل روح نجس عنّا لنقدم للعالم شهادة واضحة عن يسوع المسيح مخلّصنا الحي. اشف كثيرين من الملبوسين بروح الإلحاد والأفكار العصرية، وارتباطاتهم بالعرّافين والشياطين. نشكرك لأنك شفيت الأخرس آنذاك. هكذا تحرر الذين نقدمهم إليك اليوم٠

السؤال ٩٧ : ماذا يعني شفاء الأخرس؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 04, 2012, at 10:38 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)