Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 079 (False Prophets)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الثاني المسيح يعلّم ويخدم في الجليل (متى ٥: ١-١١: ١)٠
١- الموعظة على الجبل عن دستور ملكوت السماوات٠ (المجموعة الأولى لكلمات يسوع)٠
٤. خلاصة دستور ملكوت السموات (٧:٧ –٢٧)٠

ث) الأنبياء الكذبة ( ٧: ١٥- ٢٠)٠


متى ٧: ١٥-٢٠
١٥ اِحْتَرِزُوا مِنَ الأَنْبِيَاءِ الْكَذَبَةِ الَّذِينَ يَأْتُونَكُمْ بِثِيَابِ الْحُمْلانِ، وَلكِنَّهُمْ مِنْ دَاخِلٍ ذِئَابٌ خَاطِفَةٌ! (١٦) مِنْ ثِمَارِهِمْ تَعْرِفُونَهُمْ. هَلْ يَجْتَنُونَ مِنَ الشَّوْكِ عِنَباً، أَوْ مِنَ الْحَسَكِ تِيناً؟ (١٧) هكَذَا كُلُّ شَجَرَةٍ جَيِّدَةٍ تَصْنَعُ أَثْمَاراً جَيِّدَةً، وَأَمَّا الشَّجَرَةُ الرَّدِيَّةُ فَتَصْنَعُ أَثْمَاراً رَدِيَّةً، (١٨) لاَ تَقْدِرُ شَجَرَةٌ جَيِّدَةٌ أَنْ تَصْنَعَ أَثْمَاراً رَدِيَّةً وَلاَ شَجَرَةٌ رَدِيَّةٌ أَنْ تَصْنَعَ أَثْمَاراً جَيِّدَةً.(١٩) كُلُّ شَجَرَةٍ لاَ تَصْنَعُ ثَمَراً جَيِّداً تُقْطَعُ وَتُلْقَى فِي النَّارِ. (٢٠) فَإِذاً مِنْ ثِمَارِهِمْ تَعْرِفُونَهُمْ٠ (متى٢٤: ٤-٥ و٢٤، يو١٥: ٢و٦، ٢كو١١: ١٣-١٥، غلا٥: ١٩-٢٢)٠

يحذرك المسيح من المعلمين الخاطئين، الذين يُضِلّون طلاب البر بكلماتهم الرنانة، لأن الشيطان الذي اعتاد الغش والتزوير لا يرسل فجاراً ولا بسطاء إلى الكنيسة، بل أناساً مرائين متظاهرين بالإنسانية والعلم، ويلهمهم موهبة الخطابة، لكي يجتذبوا الجماهير برؤى ونبوات، ويُجري بواسطتهم قوى ساحرة وعجائب بارعة٠

إحذر ولا تسلّم نفسك لأي روح ولا تثق بكل دين، بل قارن التعاليم المختلفة بواسطة الإنجيل، لأن الكنيسة ورعاتها لا يخلّصونك، إنما المخلّص هو المسيح الحي وحده٠

إن كل من يكرز بإنجيل آخر ولا يقدم غفران الخطايا بدم المسيح، يشبه ذئباً بقلب مهلك ولو تظاهر بوداعة الحمل. كذلك كل قسيس أو مطران لا يعلم الولادة الثانية بروح المسيح يكون عثرة للآخرين، لأن المسيح مات لننال الحياة الأبدية اليوم بواسطة الإيمان٠

من يحاول إضلالك إلى القداسة المصنَّعة والزائفة بواسطة الصوم أو الحج أو الزكاة، فهو من المضلين، لأن الإنسان لا يتبرر باعماله الخاصة، بل بنعمة الله وحده. إذا طلبت الخلاص لا تلتصق باللاهوتيين والوعاظ الذين يسبونك إلى عبودية الشريعة والطقوس لإرضاء الله بخدمات بشرية وتقديس ظاهري ليوم السبت أو سواه. إن هذه التشريعات لا تكسبك كنزاً عند الله. المسيح وحده يقدسك وإيمانك بدمه يرضيه٠

اهرب من رؤية الملائكة والظهورات النورانية والأنوار المتلألئة أو الإتصال بالأموات. التجئ إلى المسيح وحده، إذ الشيطان نفسه يظهر كملاك النور خادعاً الجماهير وعاملا آيات وعجائب تسبي العقول ليجتذب كثيرين ويُبعدهم عن المصلوب. إذا سمعت أصواتاً أو رأيت أحلاماً فلا تهتم بها لأن الشيطان قادر على أن يوسوس لك كذباً وراء كذب حتى تظن نفسك نبياً مختاراً ومصلحاً قديراً، وتتعجب من نفسك مرتفعاً عن الآخرين. تذكر سريعاً أنك أكبر خاطئ على هذه الأرض، وجاوب المجرب بأنك ضعيف وصغير فيهرب منك. ليس لك موضع أو مكان إلا في خلاص المسيح الذي يخاطبك "إن أراد أحد أن يأتي ورائي فلينكر نفسه ويحمل صليبه ويتبعني"٠

كل كاهن أو مبشّر يجذب سامعيه إلى نفسه بروح التحزّب هو من الروح السفلي، لأن سفراء المسيح الحقيقيين يحوّلون المؤمنين من النظر إليهم، إلى الإيمان بشخص المسيح وحده. فلا تتأثر بعظمة شخص ما، بل اطلب المصلوب وحده واقتفي أثره٠

من ثمار شخصياتهم وكلماتهم وتصرفاتهم واتجاه سلوكهم تعرفونهم. إن أردتم أن تعرفوا إن كانوا مستقيمين أم لا فلاحظوا كيف يعيشون، لأن أعمالهم إما أن تشهد لهم أو عليهم. جلس الكتبة والفريسيون على كرسي موسى، علَّموا الشريعة، لكن الأغلبية منهم كانوا متكبرين، طماعين، كاذبين، ظالمين. لذلك حذّر المسيح تلاميذه ان يحترزوا منهم ومن خميرهم. فإذا ادعى أي إنسان أنه نبي وفسدت حياته كان ذلك برهاناً على كذب ادعاءاته. وأولئك الذين إلههم بطنهم، الذين يفتكرون في الأرضيات ليسوا أصدقاء حقيقيين للمصلوب مهما تظاهروا. وأولئك الذين تشهد حياتهم على أنهم منقادون بالأرواح النجسة لا يمكن أن يكونوا قد تعلموا من الله القدوس أو أُرسلوا بواسطته. إذا قد يعلنون شريعة الله، ولكن أفعالهم تكذب أقوالهم٠

انتبه لا تظن نفسك قائد الناس إلى المسيح. إذا كنت لا ترفض كل خطاياك في توبتك وتبتعد عن الموت الروحي تبقى تائها ومضلا. اطلب من ربك قلباً مسحقا وزيادة في قداسته وحنانه لكي لا تبشر بأفكارك الخاصة، إنما تعيش في قوة الروح القدس متواضعاً راضياً. أما الذين يُبغضون أعداءهم ويحتقرون البسطاء الغوغائيين فليسوا من الله. إن الأزلي قد أرسل ابنه إلى العالم ليقوي المساكين المذنبين، لكن الذين يأخذون كرامة من الناس ويطلبون الإحترام لأنفسهم ليسوا من اتباع المسيح الذي أكرم أباه دائماً، كما أن الأب يكرمه إلى الأبد. وكما أنه لم يجمع ولم يكنز مالاً بل بقي مقتنعاً، ينبغي أن لا نخدع أنفسنا بغرور الغنى والرفاهية، بل أن نتعب ونجتهد للحصول على الطعام الذي يكفينا كما قدم الرسول بولس بنفسه مثلا: إن طهارة قلبك ونظافة قولك دليل واضح على أن مصدرك هو الله، لأن من يتكلم بقوة الروح القدس، يعش من فضائله سعيداً محفوظاً٠

الصلاة: أيها الآب السماوي، نشكرك لأن ابنك أنقذنا من الكذب والغرور، ورسله قد أرشدونا إليك. افتح قلوبنا لروحك الحق لكيلا نضل، بل نميز الأرواح بسرعة، ونأتي بثمار صالحة كثيرة. ولا نُعثِر إنساناً ما، إنما نرشده إلى ابنك المخلّص الوحيد٠

السؤال٨١ : من هو المُضِلّ؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 04, 2012, at 10:30 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)