Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 008 (Genealogy of Jesus)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الأول الفترة التمهيدية لخدمة المسيح ( ١:١- ٤: ٢٥)٠
أ- ولادة يسوع وطفولته (١:١- ٢: ٢٣ )٠

١. نَسَب يسوع (١:١-١٧)٠


متى ٣-٢:١
٢ وَيَعْقُوبُ وَلَدَ يَهُوذَا وَإِخْوَتَهُ. (٣) وَيَهُوذَا وَلَدَ فَارَصَ وَزَارَحَ مِنْ ثَامَارَ٠

لا يؤلِّه الكتاب المقدس الناس، بل يوضح أننا جميعاً خطاة. وكل بشر يظن أن عائلته بلا لوم حتى ولو كانت من الملوك والأنبياء، فهو يكون مغروراً، إذ أنه لا يوجد بار أمام الله، حتى في عائلة يسوع. لكننا نجد برهاناً في هذه الحقائق أن يسوع إنما حل في جسد الخطيئة، لكنه غلب الإرث الشرير من آبائه، لأنه لم يولد من أب بشري بل وُلد بواسطة روح الله الساكن فيه، وبقي بريئاً طاهراً بلا ذنب، وفدى البشر طواعية في ذاته٠

كان يهوذا أحد أبناء يعقوب الإثني عشر الذين سُميت باسمهم الأسباط الإثنا عشر. وكان هؤلاء الأبناء من البدو الذين أبادوا مرة سكان قرية بأكملها لعارٍ لحق بأختهم (تكوين ٣٤). وأيضاً حسدوا أخاهم الأصغر يوسف، لأن والدهم فضَّله عليهم، واشترى له ملابس مزركشة، فتآمروا على قتله. لكن يهوذا خفف من غلوهم، وأقنعهم ببيع أخيهم بعشرين من الفضة، فيربحوا به، بدل قتله٠

سقط يهوذا في الزنا إضافة إلى طمعه. منع ثامار زوجة ابنه المتوفى من أن تتزوج ولده الثالث حسب أصول الشريعة. فاحتالت ليضاجعها بالحرام، وولدت منه ابنه فارص (تكوين ٣٨). إنه أمر مخجل للبشر أن هؤلاء الثلاثة يهوذا وثامار وفارص، ذكرت أسماؤهم في نسب يسوع. إن ابن الله قد نزل إلى الأسفل ليبرهن أنه يفدي حتى الطامعين والزناة والخطاة، أنَّه يفضح ويكشف الجميع دون استثناء٠

أشار يعقوب إلى سلطان المسيح المطلق لفداء الخطاة عندما وضع البركة على ابنه يهوذا. مشبِّهاً إياه بأسد، يسجد له كل إخوته والشعوب (٤٩: ٨-١٢). وقد أدرك يوحنا البشير سر هذه النبوة، حتى أنه سمع نداء الشيوخ في السماء قائلين: «هوذا قد غلب الأسد، الذي من سبط يهوذا، أصل داود» (رؤيا ٥: ٥-١٠). فتح يوحنا عينيه ليرى الأسد الأعظم. لم ير الأسد، بل حملاً مذبوحاً، اشترى بدمه المسفوك لله نخبة من كل الشعوب، يخدمونه كهنة ملوكيين إلى الأبد. أتمَّ يسوع الوعود المعلنة عن أبيه يهوذا٠

الصلاة: نسجد لك يا حمل الله القُدُّوس لأنك أنت مستحق أن تأخذ البركة والمجد والغنى والحمد لأنك غلبت الدم والأخلاق في نفسك وفي الذين يتبعونك، إذ بذلت حياتك القُدوسة ذبيحة لأجلنا. اغلب فينا كل ميل للخطيئة لأننا لسنا أفضل من يهوذا وثامار، طهرنا من ذنوبنا وقدسنا إلى المنتهى٠

السؤال ١٠ : كيف تم الوعد عن يهوذا ابن يعقوب في يسوع؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 04, 2012, at 10:00 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)