Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 227 (It is Done!)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian? -- Polish? -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٧ - نَعَمْ. أَنَا آتِي سَرِيعًا انتصار المَسِيْح في مجيئه الثَّاني وانبثاق العالَم الجَدِيْد (رؤيا ١٩: ١١- ٢٢: ٢١)٠

الجزء ٥.٧ - عالم الله الجَدِيْد (رؤيا ٢١: ١- ٨)٠

٦- قد تمَّ (رؤيا ٢١: ٦)٠


أَنَا أُعْطِي: إنَّ ثالث شهادةٍ ذاتيَّةٍ "أنا" لله في كلامه مِن العرش: أَنَا أُعْطِي... تصف تعامله مع كنيسة يَسُوْع المَسِيْح بالنِّعمة وكذلك مع جميع طالبيه والجائعين لسلامه وبِرِّه٠

الله هو إلهٌ دائم العطاء. ضحَّى بنفسه في ابنه ليُنقذ خليقته السَّاقطة مِن الدَّيْنُوْنَة العادلة. يعطينا الله كلَّ يومٍ مجاناً مِن ملئه برّاً وسلاماً وقوَّةً. إذا كان الوالدان في هذا العالم اللذان كثيراً ما يفكران ويعملان بارتيابٍ وتردُّدٍ يعطيان أولادهما عطايا صالحة مراراً وتكراراً، فكم بالحري يعطي أبونا الذي فِيْ السَّمَاءِ أولاده الرُّوْحيين مجاناً جميع الخيرات الأرضية والسَّماوية اللاَّزمة (لوقا ١١: ٩- ١٣)! لكنَّنا كداود أبطال عالميُّون في النِّسيان ولا بدَّ لنا بالتَّالي مِن أن نوصي أنفسنا مرَّةً تلو الأخرى: وَلاَ تَنْسَيْ كُلَّ حَسَنَاتِهِ (مَزَامِيْر ١٠٣: ٢). ينبغي أن نتوب توبةً نصوحاً وأن نتعلَّم أن نشكر أبانا الذي فِيْ السَّمَاءِ لأجل جميع عطاياه الأرضيَّة والسَّماوية مِن كلِّ القلب، لأنَّه وعد السَّامعين: ذَابِحُ الْحَمْدِ يُمَجِّدُنِي, وَالْمُقَوِّمُ طَرِيقَهُ أُرِيهِ خَلاَصَ اللَّهِ (مَزَامِيْر ٥٠: ٢٣)٠

أَنَا أُعْطِي الْعَطْشَانَ: ثمَّة أناسٌ يحسبون أنفسهم راضين ومكتفين بمعرفتهم كلَّ شيءٍ وعملهم اللاَّزم وحصولهم على كلِّ ما يحتاجون إليه للحياة والموت. هؤلاء النَّاس هم كراعي كنيسة لاودكية الذي اشمأزَّ يَسُوْع منه (رؤيا ٣: ١٤- ١٦). لهذا الرَّجل المستغني المكتفي ذاتيّاً قال ابن الله: لَسْتَ تَعْلَمُ أَنَّكَ أَنْتَ الشَّقِيُّ وَالبَئِسُ وَفَقِيرٌ وَأَعْمَى وَعُرْيَانٌ (رؤيا ٣: ١٧)٠

بعد رؤيا المستقبل المجيد لأولاد الله بحضور أبيهم، يوجِّه الرَّحيم كلامه مباشرةً إلى كنائس آسيا الصُّغرى التي كانت جزئيّاً فقيرةً أو تحت ضغطٍ سياسيٍّ متزايدٍ (رؤيا ٢: ٨- ١١). لم يعدهم يَسُوْع أن يُنقذهم مِن الاضطهادات المقبلة، بل أعلن لهم، بدلاً مِن ذلك، محبَّته؛ وهذه المحبَّة هي بخاصَّةٍ لغير الرَّاضين ذاتيّاً بصلاحهم وطهارتهم وأمانتهم ومحبَّتهم، حتَّى وإن كان هؤلاء الناس لا يعرفون الله ومحبَّته. فالله يحبُّ جميع الذين يطلبونه هو وابنه وروحه٠

يبارك يَسُوْع كلَّ جائعٍ لبرِّ الله وطالبٍ السَّلام لأجل ضميره المذنب (متَّى ٥: ٦). وسيُمسَح كلُّ مَن يعطش لمعرفة الله ومشيئته ويتوب بالرُّوْح القُدُس الذي يَفْحَصُ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى أَعْمَاقَ اللهِ (١ كُوْرِِنْثُوْس ٢: ١٠- ١٢). إِنْ كَانَ أَحَدٌ لاَ يُولَدُ مِنْ فَوْقُ لاَ يَقْدِرُ أَنْ يَرَى مَلَكُوتَ اللَّهِ (يُوْحَنَّا ٣: ٣). بدون روح الآب لا توجد معرفةٌ بالابن (متَّى ١٦: ١٧؛ ١ كُوْرِِنْثُوْس ١٢: ٣؛ ١ يُوْحَنَّا ٢: ٢٣؛ وآيات أخرى). لذلك يعد القدير وحَمَله أن يرويا عطشنا لله وابنه (رؤيا ٢٢: ١٧)٠

صلاة: أيها الآب المحبّ، كما أن الوالدين بين البشر يعطيا لأولادهما خبزا وماءا يوميا، هكذا تمنح لأولادك الروحانيين بدرجة أعلى الحياة والغفران وروحك القدوس وقوة وتعزية وشجاعة ومعرفة وكل ما يحتاجون لحياتهم الروحية. إنّ كَوننا مبني على عطيتك المستمرّة. ساعدنا لنسلم من نعمتك ما يحتاجون العطاش إلى البرّ لكيلا نشبه البحر الميت بل بالحيرة الطبرية الممتلئة بالسمك. آمين٠

:سؤال

٢٧٣. ماذا إستلمت من المسيح إلى الآن و لماذا شكرته؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on November 28, 2012, at 03:09 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)