Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 223 (God Guarantees the New World)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian? -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٧ - نَعَمْ. أَنَا آتِي سَرِيعًا انتصار المَسِيْح في مجيئه الثَّاني وانبثاق العالَم الجَدِيْد (رؤيا ١٩: ١١- ٢٢: ٢١)٠

الجزء ٥.٧ - عالم الله الجَدِيْد (رؤيا ٢١: ١- ٨)٠

٥ - يضمن الله ظهور العالم الجَدِيْد (رؤيا ٢١: ٥)٠


أنا أصنع: يقول الرَّب في كلامه مِن العرش: "ها" انتبه، ثمَّة أمرٌ مثيرٌ يحدث! إنَّني أقوم بعملٍ ما! ليس الله قديراً ومجيداً وحكيماً وقدُّوساً فحسب، بل هو أيضاً يعمل ويشتغل ويُجري ويشفي ويُخلِّص ويُجدِّد ويدين. الله لا ينام. إنَّه يتدخَّل في شؤون العالم. ونحن نعيش على أفعاله٠

خلق الخالق الأرض القَدِيْمة بحكمته ومحبَّته ومجده العظيم. نشأت الحياة والنُّور والهواء والماء والنَّار وكذلك النَّبات والحيوان والإنسان مِن مسرَّته. خُلقَت هذه كلُّها بحسب مشيئته وهي توجَد بسبب أعماله. إنَّه ينفِّذ كلَّ ما قد عزم عليه. بعد إتمامه الخلق استراح. وتوَّج سلامه وفرحه ورأيه في خليقته كلماته: وَهَا هُوَ حَسَنٌ جِدّاً (تكوين ١: ٣١)٠

ولكنَّ الرَّب، بعد اختراق الكذب والعصيان خليقته المحبوبة، لم يستطع أن يستريح بعد. قال المَسِيْح: أَبِي يَعْمَلُ حَتَّى الآنَ وَأَنَا أَعْمَلُ (يُوْحَنَّا ٥: ١٧). ولذلك دعا الله رجال الإيمان مراراً وأعلن لهم أمانته وشريعته، فعاقب العصاة وأعطاهم رغم ذلك وعوداً مثيرةً٠

يَسُوْع يعمل أيضاً. جاء ابن الله إلى العالم، فكان يشفي ويُعلِّم ويُبارك. دعا تلاميذه ومات عن جميع الخطاة، وقام مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ وسكب الرُّوْح القُدُس على التَّلاميذ المنتظرين والمصلِّين. وبعمله كانت الوعود العظيمة لآباء الإيمان تتمُّ تدريجيّاً٠

أنا أصنع كلَّ شيءٍ جديداً: في نهاية الزَّمان ستهرب السَّماء القَدِيْمة والأرض القَدِيْمة مِن قداسة الله وتزولان في لانهاية الأبديَّة حيث عليهما أن يفسحا الطَّريق لوجودٍ جديدٍ خالٍ مِن الإثم (رؤيا ٢٠: ١١)٠

أعلنت ولادة المَسِيْح وقيامته مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ على نحوٍ مبطَّنٍ سرَّ الخليقة الجَدِيْدة مسبقاً. وظهر يَسُوْع بعد القيامة لتلاميذه بجسدٍ روحيٍّ وكان قادراً على اختراق الجدران والصُّخور. وكان الرُّوْح القُدُس في حياته وموته وقيامته قد صار منظوراً. والآن ينبغي لنا أن نتحوَّل إلى صورته، وأن نعيش مشابهين ربِّنا لطفاء ومتواضعين وقدِّيسين وممتلئين محبَّةً لِيَكُونَ هُوَ بِكْرًا بَيْنَ إِخْوَةٍ كَثِيرِينَ (رومية ٨: ٢٩). شهد يُوْحَنَّا قائلاً: وَلَكِنْ نَعْلَمُ أَنَّهُ إِذَا أُظْهِرَ نَكُونُ مِثْلَهُ لأَِنَّنَا سَنَرَاهُ كَمَا هُوَ (١ يُوْحَنَّا ٣: ٢)٠

سيُختم كلُّ مؤمنٍ بيَسُوْع بالرُّوْح القُدُس عربون ميراثنا الأبدي الذي سيصبح منظوراً وقت فدائنا، حين يرجع المَسِيْح (أفسس ١: ١٣- ١٤)٠

وفي هذا الصَّدد، يشرح الرَّسُوْل بولس قائلاً: هَكَذَا أَيْضًا قِيَامَةُ الأَمْوَاتِ. يُزْرَعُ فِي فَسَادٍ وَيُقَامُ فِي عَدَمِ فَسَادٍ. يُزْرَعُ فِي هَوَانٍ وَيُقَامُ فِي مَجْدٍ. يُزْرَعُ فِي ضَعْفٍ وَيُقَامُ فِي قُوَّةٍ. يُزْرَعُ جِسْمًا حَيَوَانِيًّا وَيُقَامُ جِسْمًا رُوحَانِيًّا. يُوجَدُ جِسْمٌ حَيَوانِيٌّ وَيُوجَدُ جِسْمٌ رُوحَانِيٌّ (١ كُوْرِِنْثُوْس ١٥: ٤٢- ٤٤)٠

وكان يَسُوْع قد أعلن مسبقاً أنَّ الجسم الرُّوْحاني الجَدِيْد مختلفٌ كلِّياً عن شكل الوجود الحالي: فِي الْقِيَامَةِ لاَ يُزَوِّجُونَ وَلاَ يَتَزَوَّجُونَ بَلْ يَكُونُونَ كَمَلاَئِكَةِ اللهِ فِيْ السَّمَاءِ (متَّى ٢٢: ٣٠). وهنا إحدى الأفكار الخاطئة عند الإسلام: فبسبب الأكاذيب المستهجَنَة الواردة في القرآن، يؤمن كثيرٌ مِن المسلمين بإمكانيَّة تضاعف الطَّاقة الجنسيَّة والمتعة الحسِّية في "الجنَّة". ولكن لن توجَد في العالم الجَدِيْد، في الحقيقة، أي تجربةٍ للخطيئة. سيندحر ويظلُّ مدحوراً كلُّ نوعٍ مِن الأنانية، ولن يُعرَف أيُّ نوعٍ مِن الشُّرور هناك٠

ليس النَّاس وحدهم هم الذين سيتحوَّلون إلى صورة يَسُوْع المَسِيْح اللَّطيفة والمحبَّة والقدُّوسة، بل الطَّبيعة أيضاً ستتجدَّد وتتحوَّل: فَإِنِّي أَحْسِبُ أَنَّ آلاَمَ الزَّمَانِ الْحَاضِرِ لاَ تُقَاسُ بِالْمَجْدِ الْعَتِيدِ أَنْ يُسْتَعْلَنَ فِينَا. لأَِنَّ انْتِظَارَ الْخَلِيقَةِ يَتَوَقَّعُ اسْتِعْلاَنَ أَبْنَاءِ اللهِ. إِذْ أُخْضِعَتِ الْخَلِيقَةُ لِلْبُطْلِ، لَيْسَ طَوْعًا بَلْ مِنْ أَجْلِ الَّذِي أَخْضَعَهَا، عَلَى الرَّجَاءِ. لأَِنَّ الْخَلِيقَةَ نَفْسَهَا أَيْضًا سَتُعْتَقُ مِنْ عُبُودِيَّةِ الْفَسَادِ إِلَى حُرِّيَّةِ مَجْدِ أَوْلاَدِ اللهِ. فَإِنَّنَا نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الْخَلِيقَةِ تَئِنُّ وَتَتَمَخَّصُ مَعًا إِلَى الآنَ (رومية ٨: ١٨- ٢٢؛ انظر أيضاً إِشَعْيَاء ١١: ٦- ٩؛ ٦٥: ٢٥). ولن تُلعَن الأرض الجَدِيْدة كالأرض القَدِيْمة (تكوين ٣: ١٧- ١٩)٠

صلاة: أبانا الذي في السماوات، نسجد لك،لأن ولدتنا ثانية لرجاء حيّ بقيامة إبنك المسيح من بين الأموات وبقوة روحك القدوس. لقد وضعت المادة من الخليقة الجديدة فينا وفي أتباع المسيح المخلصين، لكي تظهر محبته وحقّه ومتواضعته وقوته في سيرتهم. آمين٠

:سؤال

كيف تبتدئ خليقة أبينا السماوي اليوم فينا؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on November 28, 2012, at 03:06 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)