Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 154 (The Harlot Close Up)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian? -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٦ - بابل الزَّانية وعبادة الله نهاية المُضِلِّة العظيمة والاستعداد لعرس الحَمَل (رؤيا ١٧: ١- ١٩: ١٠)٠

الجزء ١.٦ - دينونة الله لبابل الزَّانية (رؤيا ١٧: ١- ١٨: ٢٤)٠

٢- صورةٌ مقرَّبةٌ لبابل الزَّانية (رؤيا ١٧: ٣- ٦)٠


رؤيا يوحنا اللاهوتي ١٧: ٣

٣ فَمَضَى بِي بِالرُّوحِ إِلَى بَرِّيَّةٍ, فَرَأَيْتُ امْرَأَةً جَالِسَةً عَلَى وَحْشٍ قِرْمِزِيٍّ مَمْلُوءٍ أَسْمَاءَ تَجْدِيفٍ, لَهُ سَبْعَةُ رُؤُوسٍ وَعَشَرَةُ قُرُونٍ. ٤ وَالْمَرْأَةُ كَانَتْ مُتَسَرْبِلَةً بِأُرْجُوانٍ وَقِرْمِزٍ, وَمُتَحَلِّيَةً بِذَهَبٍ وَحِجَارَةٍ كَرِيمَةٍ وَلُؤْلُؤٍ, وَمَعَهَا كَأْسٌ مِنْ ذَهَبٍ فِي يَدِهَا مَمْلُوَّةٌ رَجَاسَاتٍ وَنَجَاسَاتِ زِنَاهَا, ٥ وَعَلَى جِبْهَتِهَا اسْمٌ مَكْتُوبٌ وهو سِرٌّ:.بَابِلُ الْعَظِيمَةُ أُمُّ الزَّوَانِي وَرَجَاسَاتِ الأَرْضِ. ٦ وَرَأَيْتُ الْمَرْأَةَ سَكْرَى مِنْ دَمِ الْقِدِّيسِينَ وَمِنْ دَمِ شُهَدَاءِ يَسُوعَ. فَتَعَجَّبْتُ لَمَّا رَأَيْتُهَا تَعَجُّباً عَظِيماً٠

سلسلة رؤىً جديدة في البرِّيَّة (٣)٠: نُقل يوحنَّا بعيداً بالرُّوح مِن قبَل ملاك الدَّينونة البهي. فتح الملاك له عيني قلبه ليُدرك أحداثاً معيَّنةً في رؤىً جديدةٍ. ليس المقصود بالأوصاف والرُّؤى أن تمثِّل أشخاصاً أو مؤسَّساتٍ أو دولاً معيَّنة، إنَّما هي في شكلٍ رمزيٍّ والمقصود بها قبل كلِّ شيءٍ أن تُفهَم بطريقةٍ غير مباشرةٍ. إنَّها توجِّهنا إلى الماضي والحاضر إضافةً إلى التَّطوُّرات المُقبلة. وهي تحثُّنا على اليقظة الرُّوحية. وحتَّى يمكننا أن نُفسِّر رؤيا ما مِن الضَّروري أوَّلاً أن نُصلِّي طالبين الحكمة الإلهيَّة والتَّواضع والحذر (متَّى ٧: ١- ٥)٠

قاد ملاكُ الدَّينونة الشَّيْخ الجَلِيْل إلى برِّيَّةٍ تشبه الموضع الذي هربت إليه المرأة التي ولدت ولداً فريداً وَاخْتُطِفَ وَلَدُهَا إِلَى اللَّهِ (رؤيا ١٢: ٦، ١٤؛ ١٧: ٣). كان يوحنَّا جسديَّاً لا يزال على جَزِيْرَة بَطْمُس في بحر إيجة. أمَّا روحه فقد نُقلَت إلى قفرٍ لا ماء فيه. البرِّية في العهد القديم هي مكان قصاصٍ ودينونةٍ (لاويِّين ١٦: ١٠؛ إِشَعْيَاء ٢١: ١). وقد توسَّع مفهوم "البرِّية" هذا فيما بعد فشمل جميع الأراضي التي كان الأمم النَّجسون والخارجون على القانون هم الأكثريَّة فيها. فمن الأرجح أنَّ البرِّية التي وجد النَّبي نفسه فيها لم تكن في إسرائيل، بل في بلدٍ "أجنبي" بحسب المفهوم اليهودي٠

المرأة الجالسة على الوحش القرمزيِّ: في هذه المنطقة غير المأهولة رأى يوحنَّا وحشاً قرمزيّاً واقفاً وقد جلست عليه امرأةٌ (رؤيا ١٧: ٤). كان الاحمرار الشَّديد للوحش يرمز إلى نهمها إلى القوَّة والرِّبح والشَّهوة الجنسيَّة. كانت الرَّاكبة تقود الوحش بثقةٍ. وبدا الوحش مطيعاً للمرأة رهن إشارتها وطوع أوامرها٠

قد يتساءل المرء: هل اختار الوحش لنفسه لون الثَّوب نفسه الذي ارتدته راكبته؟ كنَّا قد قرأنا في الأصحاح ١٣: ١- ٨ وصفاً للوحش الطَّالع مِنَ البَحْرِ، ولكن بدون أيِّ إشارةٍ إلى اللَّون. فهل كان الوحش قد تلوَّن مِن قبل بطريقةٍ تشبه تصوير القرآن للمعموديَّة المسيحيَّة على أنَّها "صِبْغَةُ اللَّهِ" (سورة البقرة ٢: ١٣٨)؟ إنَّ لون التِّنين القديم، أبي الوحش، هو على أيَّة حالٍ شديد الاحمرار مِن البداية (رؤيا ١٢: ١٣). إذاً ظهر الوحش الطالع مِنَ البَحْرِ أيضاً بلونه الموروث (رؤيا ١٧: ٣)٠

بخصوص أهمِّية هذا اللَّون في أيَّام يوحنَّا، تجدر الإشارة إلى أنَّ لون اللِّباس الرَّسمي للقياصرة الرُّومان في القرن الأوَّل كان اللَّون القرمزي.يجسِّد الوحش الذي في البرِّية الهامدة القوَّة المركَّزة للروح المضاد للمسيحية. كان يحمل أسماء تجديفٍ عديدة على جسده، ويزعم في استكباره الوقح أنَّه حامل أسماء الله وصفاته الحسنى. ولعلَّه ادَّعى أنَّه "الرَّب والإله الأزلي"، أو "رئيس السَّلام القادر عَلَى كُلِّ شَيءٍ"، أو "رئيس الكهنة"، أو "الدَّيان العادل"، أو "مصدر كلِّ قوَّةٍ". البابا أيضاً يدعو نفسه "الآب القدُّوس" ويُسمَّى أيضاً "ربَّ العالم"؛ كما أنَّه يدَّعي العصمة في مراسيمه، ويعتبر نفسه وسيط جميع عطايا النِّعمة٠

مِن الصِّفات المميِّزة للوحش تأليه نفسه. يمجِّد الوحش الطَّالع مِنَ البَحْرِ نفسه. ومِن جهةٍ أخرى يُمجِّد الرُّوْح القُدُس الابنَ ويُمجِّد الابنُ الآبَ٠

الصلاة: أيها الآب السماوي، نسجد لك، لأنّ إبنك الوحيد يسوع عاش متواضعا في دنيانا، ولبس رداء رئيس الكهنة البيضاء. حرّرنا وكثار من أتباع الدجال من العطش على السلطة والقوة والشهرة، والبسنا بتواضوعة مسيحك الحقّ. آمين٠

:السؤال
١٨٠. ما هي معاني ألوان الوحش والراكبة عليه؟

١٨١. ما هو قصد الأسماء المجدفة المكتوبة على الوحش؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on November 28, 2012, at 11:52 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)