Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 149 (The Mystery of God in the Words of Jesus)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian? -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٥ - المسيح الدجال وحمل الله (رؤيا ١٣: ١- ١٦: ٢١)٠

الجزء ٧.٥ - جامات غضب الله السَّبعة (رؤيا ١٥: ٥- ١٦: ٢١)٠

٢- الشَّمس تحرق النَّاس على الأرض (رؤيا ١٦: ٨- ٩)٠


رؤيا ١٦: ٨- ٩

٨ ثُمَّ سَكَبَ الْمَلاَكُ الرَّابِعُ جَامَهُ عَلَى الشَّمْسِ فَأُعْطِيَتْ أَنْ تُحْرِقَ النَّاسَ بِنَارٍ, ٩ فَاحْتَرَقَ النَّاسُ احْتِرَاقاً عَظِيماً, وَجَدَّفُوا عَلَى اسْمِ اللَّهِ الَّذِي لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى هَذِهِ الضَّرَبَاتِ, وَلَمْ يَتُوبُوا لِيُعْطُوهُ مَجْداً٠

في الدَّينونة الأخيرة ضربةٌ تلو الأخرى. ضُرب الأحياء على الأرض أوَّلاً بدمامل موجعة. لن تُسْفر جميع فحوص مياه البواليع عن أيِّ حلٍّ، لأنَّ السُّم كامنٌ في أعماق الإنسان. مِن ثمَّ يتلوَّث البحر والأنهار وجميع ينابيع المياه وتصير دماً. يصير طعم الماء مقزِّزاً ومملوءاً بجلطات دم متخثِّرة. تتوتَّر أعصاب النَّاس ويتبرَّمون طلباً للمياه الجوفيَّة، ولكنَّ هذه لا تكفي جميع النَّاس. والآن يضرب غضب الرَّب الشَّمس، مصدر نورنا، مصدر الدِّفء الحراري والطَّاقة٠

في دينونة البوق الرَّابع تدنَّت شدَّة إشعاع الشّمس والقمر والنُّجوم بنسبة الثُّلث ربَّما بواسطة سحابة بركانيَّة أو اصطدام نيزك فلم يُضئ غير نور شاحب. وهبطت درجة الحرارة هبوطاً مروِّعاً، وسرعان ما برزت الأنهار الجليديَّة وبدأ حلول عصر جليدي جديد (رؤيا ٨: ١٢)٠

في جام دينونة الغضب الرَّابع سيضربُ البشرَ العكسُ تماماً: تفقد الشَّمس درعها الواقي وتُشرق على الأرض بكامل شدَّتها حتَّى تصبح الأرض صحراء كالقمر والنُّجوم التي تفتقر إلى غلاف جوِّي واقٍ. يحتاج روَّاد الفضاء إلى بذلة فضائيَّة خاصَّة تحميهم في الفضاء مِن حرارة النَّهار وبرد اللَّيل القارس. إذا ازداد ثقب الأوزون فوق القطب الشِّمالي نتيجة ازدياد انبعاث غاز البيوت الزُّجاجية المخصصة لزراعة النَّباتات، ربَّما حتَّى مدار السَّرطان أو ما بعده، فستزداد شدَّة إشعاع الشَّمس ازدياداً خطيراً، فتذوب الأنهار الجليديَّة في غرينلاند وسويسرا وهملايا، وبُصبح السَّهل الأجرد في المنطقة القطبية الشّمالية (التّندرة) مستنقعاً عظيماً ويُصاب أناسٌ كثيرون بسرطان الجلد. سيزور المتعرُّون المتعطِّشون للشَّمس المخازن الباردة لأنَّ أشعَّة الشَّمس والحرارة لا تُطاقان٠

وفي أحسن الأحوال يكتسب جلد الإنسان درعاً واقياً كسكَّان المنطقة الاستوائيَّة فيصبح الجنس الأبيض أسود ولا يكون له مبرِّرٌ بعد لاحتقار السُّود٠

يتخلَّى الله عن النَّاس الذين يُنكرون حقَّه وواقعه ولا يسجدون لخالق العالم وديَّانه فيُهلكون أنفسهم. لا تحدث النَّكبات الطَّبيعية صدفةً ولا هي فلتةٌ مِن فلتات الطَّبيعة، بل هي دعوةٌ إلى التَّوبة وأحكامٌ إلهيَّةٌ على استكبار الإنسان. تريد حرائق الغابات المتوسِّعة أو الفيضانات الجارفة أن تُنذرنا وتدعونا إلى التَّوبة فوراً، وإلى مخافة الله، وإلى محبَّته، وإلى حفظ وصاياه٠

ولكنَّ النَّاس لا يريدون أن يتوبوا. لا يريدون أن يسجدوا أمام الله خالقهم، بل يرغبون في الوقت نفسه في تمجيد أبطالهم لتأليههم أو حتَّى السُّجود لهم. تبحث الجماهير عن نجوم السِّينما وخيرة اللاعبين الرياضيين والمغامرين الشُّجعان وعباقرة الفنِّ لتمجيد أنفسهم مِن خلال الأوثان والآلهة الزَّائفة٠

ومِن جهةٍ أخرى، يعلم كثيرٌ مِن النَّاس أو على الأقلِّ يشكُّون مع ذلك في أنَّ الله موجودٌ. قال ولدٌ لأستاذه في أيَّام الاتِّحاد السُّوفياتي: " بما أنَّ العبارة (الله) هي جزءٌ مِن لغتنا فلا بدَّ إذاً مِن وجود إلهٍ حقّاً"، فكان جواب الأستاذ صفعةً على وجه الولد لأنَّه كان خائفاً مِن العقاب الصَّارم أو النَّقل إذا سكت عن الإيمان بوجود شخص إلهي في سجن المادِّية الرُّوحي٠

سيُعلن ضد المسيح وأتباعه أنَّ الله مجرمٌ بسبب جامات أحكام الغضب، وسيُجدِّفون عليه ويلعنونه. يعترفون على نحوٍ مباشرٍ بإيمانهم بوجود الله ولكن بطريقةٍ سلبيَّةٍ. فلا يُنكرون وجوده مثل نيتشه القائل "إنَّ الله ميتٌ"، بل يعرفون في قلوبهم أنَّ ثمَّة إلهاً ويكرهونه. فيؤمنون إذاً بوجوده، ولكنَّهم ينوون إبادته ومحوه هو وأتباعه٠

الممسوسون مِن روح الشَّيطان يتنفَّسون النَّار والكبريت ولا يفكِّرون دائماً إلاَّ بأنفسهم فقط. وهم بفعلهم ذلك يُهلكون أنفسهم أخيراً: ستجعل الشَّمسُ الحارَّة الحارقة كلَّ شيءٍ مِن الأرضِ حجرةً مؤدِّيةً إلى جهنَّم٠

كلُّ إنسانٍ مدعوٌّ أن يصير صورةً لله، وأن يُكرم الله ويتحوَّل بواسطة محبَّته وحقِّه حتَّى يُمجِّده بالقول والفعل، وكذلك بواسطة التزام الصَّمت وبواسطة الاعتراف. لا ينشد أتباع المسيح ذواتهم بعد، فهم قد ماتوا عن أنانيتهم، ووجدوا محطَّ اهتمامٍ جديدٍ. إنَّهم يحبُّون الآب والابن بقوَّة الرُّوْح القُدُس٠

ألصلاة: أيها الآب السماوي، نسجد لك ونشكرك لأجل نور الشمس ودفئها، ولكن إن كثرت الخطايا تزداد حرارة الشمس، حتى تزبل المروج وتحترق الأحراج ويموت الجماهير عطشا، وتعمّ الصحارى ويجدفون الكفار الذين سيبتدئون أن يؤمنوا بوجود الله إنما يلعنونه. آمين٠

:ألأسئلة
١٧٢. بأي مقدار سينجحون رؤساء الأمم الذين يبحثون تقليل الغازات لكي لا يزداد حرارة الطقس في دنيانا؟

١٧٣. لماذا سيجدف الملحدين أسماء الله بعد حدث الدينونات فهل يؤمنون بوجودالربّ ويبغضونه؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on November 20, 2012, at 02:44 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)