Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 131 ((Distinguishing the Spirits According to John)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian? -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٥ - المسيح الدجال وحمل الله (رؤيا ١٣: ١- ١٦: ٢١)٠

الجزء ١.٥ - مقدِّمة: نبوَّات الكِتَاب المُقَدَّس عن ظهور ضدِّ المسيحِ٠

٣- تمييز الأرواح بحسب يوحنَّا (يوحنَّا ٥: ٤١- ٤٤؛ ٨: ٣٨- ٤٥؛ ١ يوحنَّا ٢: ١٨- ٢٥؛ ٤: ١- ٤)٠


يورد الرَّسول الشَّاب يوحنّا في إنجيله مِن تعاليم يسوع عن ضدِّ المسيح جملةً اعتبرها آباء المسيحيَّة الأوائل إشارةً مِن طرفٍ خفيٍّ إلى أنَّ ابن الشَّيطان المغرور سيأتي مِن أولاد يعقوب (يوحنَّا ٥: ٤٣). قال يسوع في سياق هذه الفقرة

يوحنا ٥: ٤١- ٤٤

٤١ مَجْداً مِنَ النَّاسِ لَسْتُ أَقْبَلُ. ٤٢ وَلَكِنِّي قَدْ عَرَفْتُكُمْ أَنْ لَيْسَتْ لَكُمْ مَحَبَّةُ اللَّهِ فِي أَنْفُسِكُمْ. ٤٣ أَنَا قَدْ أَتَيْتُ بِاسْمِ أَبِي وَلَسْتُمْ تَقْبَلُونَنِي. إِنْ أَتَى آخَرُ بِاسْمِ نَفْسِهِ فَذَلِكَ تَقْبَلُونَهُ. ٤٤ كَيْفَ تَقْدِرُونَ أَنْ تُؤْمِنُوا وَأَنْتُمْ تَقْبَلُونَ مَجْداً بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ. وَالْمَجْدُ الَّذِي مِنَ الإِلَهِ الْوَاحِدِ لَسْتُمْ تَطْلُبُونَهُ ٠

تجد الشُّعوب السَّاميَّة صعوبةً في نطق وتقبُّل اسم الله الآب، فهم يفضِّلون طاغيةً قويّاً يأتي باسمه هو إلى أبٍ رحيمٍ وحَمَله الوديع. ويورد الأصحاح الثَّامن مِن إنجيل يوحنَّا ما قاله يسوع بهذا الصَّدد

يوحنَّا ٨: ٣٨- ٤٥

٣٨ أَنَا أَتَكَلَّمُ بِمَا رَأَيْتُ عِنْدَ أَبِي. وَأَنْتُمْ تَعْمَلُونَ مَا رَأَيْتُمْ عِنْدَ أَبِيكُمْ. ٣٩ أَجَابُوا وَقَالُوا لَهُ أَبُونَا هُوَ إِبْرَاهِيمُ. قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ لَوْ كُنْتُمْ أَوْلاَدَ إِبْرَاهِيمَ لَكُنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ إِبْرَاهِيمَ. ٤٠ وَلَكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللَّهِ. هَذَا لَمْ يَعْمَلْهُ إِبْرَاهِيمُ. ٤١ أَنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ أَبِيكُمْ. فَقَالُوا لَهُ إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِناً. لَنَا أَبٌ وَاحِدٌ وَهُوَ اللَّهُ. ٤٢ فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ لَوْ كَانَ اللَّهُ أَبَاكُمْ لَكُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي لأَِنِّي خَرَجْتُ مِنْ قِبَلِ اللَّهِ وَأَتَيْتُ. لأَِنِّي لَمْ آتِ مِنْ نَفْسِي بَلْ ذَاكَ أَرْسَلَنِي. ٤٣ لِمَاذَا لاَ تَفْهَمُونَ كَلاَمِي. لأَِنَّكُمْ لاَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَسْمَعُوا قَوْلِي. ٤٤ أَنْتُمْ مِنْ أَبٍ هُوَ إِبْلِيسُ وَشَهَوَاتِ أَبِيكُمْ تُرِيدُونَ أَنْ تَعْمَلُوا. ذَاكَ كَانَ قَتَّالاً لِلنَّاسِ مِنَ الْبَدْءِ وَلَمْ يَثْبُتْ فِي الْحَقِّ لأَِنَّهُ لَيْسَ فِيهِ حَقٌّ. مَتَى تَكَلَّمَ بِالْكَذِبِ فَإِنَّمَا يَتَكَلَّمُ مِمَّا لَهُ لأَِنَّهُ كَذَّابٌ وَأَبُو الْكَذَّابِ. ٤٥ وَأَمَّا أَنَا فَلأَنِّي أَقُولُ الْحَقَّ لَسْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِي (يوحنَّا ٨: ٣٨- ٤٥). يميط يسوع بكلامه هذا اللِّثام عن أصل كلِّ مقاومةٍ ضدَّ المسيحيَّة.بعدما عانى يوحنَّا كأبٍ مؤسِّسٍ وشيخ جليلٍ للكنائس في أَسِيَّا الصُّغْرَى، في عمله الرّعاوي، مِن الصِّراع مع النّزعة الفكريَّة اليونانيَّة التي سادت روح عصره وغيظ ومرارة اللاَّجئين اليهود، شهد في رسالته الأولى، مِن واقع اختباره الشَّخصي، للمعيار الصَّحيح بصورةٍ دائمةٍ لتمييز الأرواح التي مِن الله عن تلك التي مِن الشَّيطان٠

يُحدِّد هذا الوعظ للقس الخبير يوحنَّا معياراً لا لبس فيه ولا إبهام للحُكم الرُّوحي في جميع الأديان والفلسفات والتَّعاليم الكنسيَّة والمذاهب. لقد أوحى الرُّوْح القُدُس ليوحنَّا أن يُميِّز المقيَّدين بروح ضدَّ المسيحيَّة. ينبغي أن نبتعد عن المعيار غير الكتابي للمذهب الإنساني وحركة التَّنوير الفلسفيَّة كي نكتشف حقائق الكِتَاب المُقَدَّس على نحوٍ جديدٍ٠

:وكذلك يُعمِّق الرَّسول يوحنَّا في رسالته الأولى أقواله أبعد مِن ذلك

١ يوحنَّا ٤. ١- ٤

١ أَيُّهَا الأَحِبَّاءُ لاَ تُصَدِّقُوا كُلَّ رُوحٍ بَلِ امْتَحِنُوا الأَرْوَاحَ هَلْ هِيَ مِنَ اللهِ لأَِنَّ أَنْبِيَاءَ كَذَبَةً كَثِيرِينَ قَد خَرَجُوا إِلَى الْعَالَمِ. ٢ بِهَذَا تَعْرِفُونَ رُوحَ اللهِ. كُلُّ رُوحٍ يَعْتَرِفُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ أَنَّهُ قَدْ جَاءَ فِي الْجَسَدِ فَهُوَ مِنَ اللهِ. ٣ وَكُلُّ رُوحٍ لاَ يَعْتَرِفُ بِيَسُوعَ الْمَسِيحِ أَنَّهُ قَدْ جَاءَ فِي الْجَسَدِ فَلَيْسَ مِنَ اللهِ. وَهَذَا هُوَ رُوحُ ضِدِّ الْمَسِيحِ الَّذِي سَمِعْتُمْ أَنَّهُ يَأْتِي وَالآنَ هُوَ فِي الْعَالَمِ. ٤ أَنْتُمْ مِنَ اللهِ أَيُّها الأَوْلاَدُ وَقَدْ غَلَبْتُمُوهُمْ لأَِنَّ الَّذِي فِيكُمْ أَعْظَمُ مِنَ الَّذِي فِي الْعَالَمِ

إنَّ كلَّ مَن يُنكر الله الآب ويسوع المسيح ابنه يضلُّ عن إيمان العهد الجديد ولا يتكلَّم بقوَّة الإنجيل؛ فتجسُّد الله في يسوع المسيح ابن مريم هو النُّقطة الحاسمة للإيمان الصَّحيح. أمَّا مَن يُنكر الآب والابن فهو يُحارب المسيح الحقَّ٠

الصلاة: أيها الآب الساوي، نسجد لك ونعظمك، للأنك أنت الآب الحنون الأمين لأتباع مسيحك، الذي يُعلمنا لماذا البعض من أصدقائنا لا يقدرون أن يفهموا الإنجيل المبارك. ساعدنا لنتمسك بأبوتك الروحية للمسيح ولنا، ولنشهد بالحكمة عن بنوة إبن مريم لك، لكي لا نسقط فريسة للمسيح الدجال. آمين٠

ألأسئلة: ماهي البراهين القاطعة أن تعاليم بعض المتكلمين وفحوة بعض الكتب المطبوة هي من روح ضدّ المسيح؟

!إحفظ وإفهم ما كتبه الرسول يوحنا في رسالته الأولى في الأصحاح الثاني العدد ٢٢ و٢٣

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on November 28, 2012, at 04:41 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.140)