Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 055 (Preparations for the Enthronement)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٢ - تتويج يسوع المسيح (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٤: ١- ٦: ١٧)٠

ماهي الاسباب التي جعلت الله يعطي القوة والسلطة لابنه يسوع المسيح المقام من الاموات

الجزء ٢.٢ تربّع يَسُوْع المَسِيْح على العرش بمنحه السّفر المختوم (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٥: ١- ١٤)٠

٣ - عبادة الحمل من الخليقة كلها (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٥: ٨- ١٤)٠


رأوا كلهم الحَمل وتعجّبوا، ولكنهم لم يخاطبوه ب "أنت"، كما خاطبه الأَرْبَعَة وَالعِشْرُونَ شَيْخاً، بل وقفوا باحترام ووقار عظيمين أمام منتصر الجلجثة واعترفوا متحدين بأنه كان وحده مستحقا وله الحق أن يقبل سلطان الله. لم يتكلموا فيما بعد عن لفة السفر بالختوم السبعة، بل عن معنى فحواه. لقد وجد يَسُوْع وحده مستحقا أن تتحد فيه جميع صفات وأشعة مجد الله٠

لماذا؟

لأنه ذُبح وهو بريء

هو القدوس ، فسمح للخطاة أن يقتلوه٠

هو الحي ، فسمح للزّائلين أن يصلبوه٠

هو المحبة ، فسمح لمحبي الذات أن يفنوه٠

هو النور ، فسمح للظلمة أن تطفئه٠

هو المولود من الروح ، فسمح للمولودين من التراب أن يسحقوه٠

هو أحب أعداءه ، وبارك الذين لعنوه، وأحسن إلى مبغضيه ومضطهديه؛ وهكذا تمّم الشَّرِيْعَة بتفاصيلها وهدّأ غضب الله بواسطة موته الفدائي٠

إنه آمن ولم يترك الله الذي تركه. فنادى: "الهي! الهي!" وتمسك بأبيه الذي وقف أمامه كديان. انتصر بإيمانه على الدَّيْنُوْنَة. تصارع يَسُوْع مع الله مثلما تصارع يعقوب مع ملاك الرّب وتغلب عليه. لذلك كان يَسُوْع هو بذاته"إسرائيل" الحقيقيّ لأنَّه تصارع مع الله وتغلب عليه (التكوين ٣٢: ٢٥- ٣١)٠

هو رجاء أيضاً حيث لم يكن رجاء بعد. استودع روحه بين يدي أبيه الذي أخفى وجهه أمام ابنه المتألم. انتصر يَسُوْع بواسطة رجائه الثابت في يأس الموت٠

أظهر (إِشَعْيَاء ٥٣: ٤- ١٢) سرّ انتصار يَسُوْع المَسِيْح. وعلى كل خلف لحَمَل اللهِ أن يحفظ هذه الأعداد غيبا. أعلن الرُّوْح القدُس لإِشَعْيَاء سرّ آلام عبد الله بالنيابة عنا. مَن يضع أمراضه وآلامه وأفعاله السّيئة وخطاياه وقصاصه على حَمَل اللهِ المقدس يرنم من صميم قلبه في حمد جماهير الملائكة. جراحه هي خلاصنا وموته هو سلامنا٠

أقرَّ بولس: "فَإِذْ قَدْ تَبَرَّرْنَا بِالإِيمَانِ لَنَا سَلاَمٌ مَعَ اللَّهِ بِرَبِّنَا يَسُوْع الْمَسِيْح" (رومية ٥: ١)٠

أرادت جماهير الملائكة بهتافها أن تعبِّر عن أنَّ الحمل المذبوح وحده استطاع أن يعيد إقامة السلام بين الخالق ومخلوقاته. لهذا السبب كان التربع على العرش النتيجة الوحيدة الصحيحة لرجوعه إلى بيت أبيه٠

:مَن يقرأ تسبيح حمد جماهير الملائكة المسبَّح يتكهّن بأن يَسُوْع، حَمَل اللهِ، قد استلم ما يستحق كي يدين العالم ويخلص كنيسته

الصَّلاة: أيُّها المولود مِن الرُّوح القدس، نسجد لك، لأنّك لم تستخدم قوّتك السماوية لإرضاء نفسك، بل بذلت ذاتك، لأجل خلاص العصاة المتمرّدين، وأسست السلام بين الله والخليقة، فبحُبُرك شفينا٠

السؤال : ٥٥. لماذا عظَّمت الملائكة موت حَمَل اللهِ بدون ذكر عجائبه؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on September 17, 2012, at 08:39 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.140)