Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Colossians -- 053 (Greetings of Fellow Workers))

This page in: -- ARABIC -- Chinese -- English -- French?-- German -- Russian?Spanish

Previous Lesson

كولوسي – المسيح الذي فيك، هو رجاء المجد

دراسات في رسالة بولس الى اهل كولوسي

الجزء الخامس خلاصة الرِّسَالَة وتحيَّاتٌ شخصية (كُوْلُوْسِّيْ ٤: ٢- ١٨)٠

٢٦- تحيَّاتٌ من زملاء بولس (كُوْلُوْسِّيْ ٤: ١٠- ١٨)٠


كُوْلُوْسِّيْ ٤: ١٥- ١٧

١٥ سَلِّمُوا عَلَى الإِخْوَةِ الَّذِينَ فِي لاَوُدِكِيَّة, وَعَلَى نِمْفَاسَ وَعَلَى الْكَنِيسَةِ الَّتِي فِي بَيْتِهِ. ١٦ وَمَتَى قُرِئَتْ عِنْدَكُمْ هَذِهِ الرِّسَالَة فَاجْعَلُوهَا تُقْرَأُ أَيْضاً فِي كَنِيسَةِ اللاَّوُدِكِيِّينَ, وَالَّتِي مِنْ لاَوُدِكِيَّة تَقْرَأُونَهَا أَنْتُمْ أَيْضاً. ١٧ وَقُولُوا لأَرْخِبُّسَ, انْظُرْ إِلَى الْخِدْمَةِ الَّتِي قَبِلْتَهَا فِي الرَّبِّ لِكَيْ تُتَمِّمَهَا٠

لم يقتصر بولس على إرسال هذه الرِّسَالَة مع تيخيكس إِلَى الكَنِيْسَةِ في كُوْلُوْسِّيْ، بل أرسل أيضاً رسالة أخرى إِلَى الكَنِيْسَةِ المجاورة في لاَوُدِكِيَّة. واقترح بولس على أهل كُوْلُوْسِّيْ أن يزوروا أعضاء الكنيسة المجاورة، ويسلموا عليهم باسمه، ويتحاوروا حول اختباراتهم ومشاكلهم. وقبل كل شيء أن تقرأ رسالته إلى كُوْلُوْسِّيْ أيضاً في الكنيسة في لاَوُدِكِيَّة في الاجتماع الرسمي. وطلب في المقابل أيضاً أن ُتقرأ رسالته إِلَى كَنِيْسَةِ لاَوُدِكِيَّة في كنيسة كُوْلُوْسِّيْ ويُبحَث فيها. والأغلب أن كلاًّ مِن الكنيستين صنع نسخة من الرِّسَالَة المستلمة، حتى حصلت الكنيستان على الرسالتين معاً. وطلب مِن أهل كُوْلُوْسِّيْ أن يسلموا على نِمْفَاسَ لأنَّ الكنيسة كانت تجتمع في بيتها. فأنشأ بولس بمثل هذه الطلبات ارتباطاً بين الكنيستين، وساعد كلاًّ منهما على امتلاك نصوص من رسائله. وبهذه الطريقة تم بَعْدَئِذٍ جمع نصوص العهد الجديد، كي تملك كل كنيسة أهم النصوص عن يسوع وخلاصه٠

والغريب في الأمر ظهور اسم أرخبس رئيس الكهنة في كُوْلُوْسِّيْ، في نهاية الرسالة إلى أهل كُوْلُوْسِّيْ، الذي ربما كان قد أخرج تدريجياً أبفراس من الرئاسة، والذي كان لذلك ناقداً لبولس. لم يمدحه الرسول ولم يوبخه، بل ذكَّره بمسؤوليته أمام الله والمسيح،كي تمتلئ خدمته بملء المخلص. أوضح بولس هذا الموضوع بالتَّفصيل في رسائله، حتى استطاع أرخبس أن يستمدّ منه قوة ورجاء. لم تكن خدمته عبارةً عن واجبات إداريَّة ومالية فحسب، بل لم يستطع أحد أن يمارس خدمته هذه إلا بالشركة مع يسوع “في الرب”. فكان على رعاة الكنائس أن يدركوا سرّ دعوتهم التي لا تتم إلا مع المسيح وفيه٠

كُوْلُوْسِّيْ ٤: ١٨

١٨ اَلسَّلاَمُ بِيَدِي أَنَا بُولُسَ. اُذْكُرُوا وُثُقِي. اَلنِّعْمَةُ مَعَكُمْ. آمِينَ٠

ختم الرَّسول رسالته بعبارات ممتلئة بالروح والقوة. وكان قد أملى هذه الرِّسالة على أحد الكتبة المهرة تحت مراقبة الحرَّاس. وجد بولس في الكتابة البطيئة على أوراق البردي الوقت الكافي للتَّعبير عن اختباراته ومعرفته بعبارات ملخصة عميقة، ليملأ البعض من كلماته فقرات ومواضيع طويلة نحتاج إلى قراءتها مرات عديدة، لأن كل حرف فيها مهم٠

وإذ كتب بولس رسالته تحت أنظار حرَّاسه، لم يقدر أن يتكلم بصراحة عن تطور دعواه، فأملى فقط العبارة الغريبة: اذكروا وثقي. وهذه العبارة المقتضبة تروي قصة الآلام في حياته كلها، التي اختبرها من القدس إلى روما، كما تروي أسباب سجنه، وهي أن المتعصبين لشريعة موسى شاءوا أن يعدموه حتماً٠

وهكذا تتضمَّن كلمته الأخيرة المخلصة في هذه الرِّسَالَة خلاصة جميع رسائله وتعليمه وكيانه الروحي في المسيح. فهو لم يذكر اجتهاداً، أو أعمالاً صالحةً، أو لقاءً بملائكة أو أرواح، بل أبرز أن دمّ يسوع المسيح وحده يخلص الخطاة من دينونة الله، وأن الروح القدس يحقق هذا التبرير الخلاصي. فتعني النعمة المتجددة المجانية أنها تثبتنا في المسيح وأنَّنا نعيش معه في الحياة الأبدية، ولا سبيل إلى الخلاص إلا بالنعمة٠

الصلاة: نسجد لك أيها الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، لأنك سكبت نعمتك العظيمة غير المحدودة على جميع الناس. ونشكرك أيها الرب يسوع لأنك مت لأجلنا عوضاً عنا وصالحتنا مع الآب. نسجد لك أيها الروح القدس لأنك حياتنا وقوتنا باسم يسوع. ارحم الكنائس المنعزلة، وأرسل خدامك إلى جميع الذين يطلبون الحق في أيامنا المضطربة. آمين٠

السؤال ٥٤: ماذا فهمت من تهيئة شخصية بولس لنفسك؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on August 30, 2013, at 05:50 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)