Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Galatians - 009 (Genealogy 01)

This page in: -- ARABIC -- French -- English? -- Indonesian?

Previous Lesson -- Next Lesson

الرسالة الى اهل غلاطية - مع المسيح صُلِبْت

سلسلة دروس كتابية في رسالة بولس الرسول الى اهل غلاطية

ثانياً: الأدِلَّة التَّاريخيَّة على السُّلطات الرَّسُوْليَّة لبُوْلُس (١: ١١- ٢: ٢١)٠

٣- انسجام الرُّسُل بخصوص الخلاص بالنِّعْمَة (٢: ١- ١٠)٠


غَلاَطِيَّة ( ٢: ٦- ١٠)٠
وَأَمَّا الْمُعْتَبَرُونَ أَنَّهُمْ شَيْءٌ مَهْمَا كَانُوا لاَ فَرْقَ عِنْدِي. اَللهُ لاَ يَأْخُذُ بِوَجْهِ إِنْسَانٍ. فَإِنَّ هَؤُلاَءِ الْمُعْتَبَرِينَ لَمْ يُشِيرُوا عَلَيَّ بِشَيْءٍ، ٧ بَلْ بِالْعَكْسِ إِذْ رَأَوْا أَنِّي اؤْتُمِنْتُ عَلَى إِنْجِيْل الْغُرْلَةِ كَمَا بُطْرُسُ عَلَى إِنْجِيْل الْخِتَانِ. ٨ فَإِنَّ الَّذِي عَمِلَ فِي بُطْرُسَ لِرِسَالَةِ الْخِتَانِ عَمِلَ فِيَّ أَيْضًا لِلأُمَمِ. ٩ فَإِذْ عَلِمَ بِالنِّعْمَة الْمُعْطَاةِ لِي يَعْقُوبُ وَصَفَا وَيُوحَنَّا الْمُعْتَبَرُونَ أَنَّهُمْ أَعْمِدَةٌ أَعْطَوْنِي وَبَرْنَابَا يَمِينَ الشَّرِكَةِ لِنَكُونَ نَحْنُ لِلأُمَمِ وَأَمَّا هُمْ فَلِلْخِتَانِ. ١٠ غَيْرَ أَنْ نَذْكُرَ الْفُقَرَاءَ. وَهَذَا عَيْنُهُ كُنْتُ اعْتَنَيْتُ أَنْ أَفْعَلَهُ

كان بُوْلُس، قبل هذا المجمع المسكوني الأوَّل، يَخدم الرَّب بدون علاقة مباشرة ببطرس المقدام بين الرُّسُل. ولكن بعدَما أفسد النَّامُوْسِيّون الثِّقة المتبادَلة بين الكنيسة في القدس والكنائس التَّابعة لأَنْطَاكِيَة، رأى بُوْلُس ضرورة ذهابه إلى أعمدة الكنيسة، ليس لينال منهم فضلاً أو حقّاً لبشارته، بل ليبرهن أمام أعداء الخلاص بالنِّعْمَة أنَّه ورُسُل المسيح متلاحمون في وحدة المحبَّة والإجماع على التَّعليم المبنيِّ على الصَّلِيْب والقيامة، وليس على النَّاموس٠

وبعدَما سمع المسؤولون في القدس أخبار بَرْنَابَا وبُوْلُس، وصلَّوا كثيراً، وتباحثوا طويلاً، خضع بطرسُ ويوحنَّا ويعقوبُ أخو بُوْلُس لإرشاد الرُّوْح القُدُس، وأقرّوا مطيعين بحقيقة الخلاص المجَّاني، وبرهنوا بذلك على اعتبارهم بُوْلُس رسولاً حقّاً، وعلى وحدتهم معه أمام الجميع بوضع الأيدي المتبادَل. فالمحبَّة أقوى مِن تعارض الأفكار. لقد بلوَر روح المسيح في أذهان الأكثريَّة معرفة الحقيقة أنَّ الرَّب وحده، وليس حفظ الناموس، هو الذي يُخلِّص الخطاة٠

لم يضع الرُّسُل الكبار على بُوْلُس وكنائسه أيَّ فريضةٍ، إلاَّ أنَّهم بسطوا أمامه بعض الطّلبات الأخويَّة، لكي يتمكَّن المؤمنون مِن أصل يهودي من معاشرة المَسِيْحِيّين الأمميين. فامتنع أتباع المسيح في اليونان، بدافع المحبَّة، عن أكل لحوم الحيوانات المخنوقة والدَّم، وتطوَّعوا لجمع تبرُّعاتٍ لأجل المؤمنين الفقراء في القدس المُضطهَدين مِن قبل اليهود٠

وإضافةً إلى هذه الحرِّية في الكنائس العالميَّة مِن نير الأحكام اليهوديَّة، اعتبر المسؤولون في القدس الكنائسَ المتفرِّقة في أنحاء العالم، المبنيَّة على النِّعْمَة، كنائس حقَّةً، وهُم واحدٌ معها في جسد المسيح الرُّوْحِيّ٠

وشكر الرُّسُل يسوع لأنَّه أرسل بُوْلُس إلى الأمم، كما بطرس وسائر الرُّسُل إلى اليهود. فأجمع هذا المؤتمر المسكوني المُهمُّ على مساواة بُوْلُس ببطرس، وعلى أنَّ الرب قد استودع بين يدي بُوْلُس جميع الأمم. فلم يرَ بُوْلُس هذا الاعتبار، الذي قَبِله بتواضعٍ، ضروريّاً للتَّأكيد على السُّلطان المُعطى له من يسوع؛ فذهب إلى أورشليم لدمج كنائسه الأصليَّة، وتقوية المؤمنين في يقينهم بالنِّعْمَة، وتثبيت ثقتهم بوظيفة رسول الأُمم٠

لقد تعب الرُّسُل في سبيل وحدة الكنيسة، وحِفْظ التَّعليم الصَّافي، ونجحوا في إرشاد الرُّوْح القُدُس. ليتنا نمارس نحن أيضاً هذه المبادئ في اجتماعاتنا الصَّغيرة، فتنمو المحبَّة والإيمان والرَّجاء في كثيرين٠

الصَّلاَة: أيُّها الرَّب، أنت رأسُ الكنيسة، ونحن آسفون لأجل انقسامات جسدك الرُّوْحِيّ، والأخطاء الظَّاهرة في تعليم إِنْجِيْلك الصَّافي. امنحنا التَّواضع المتبادَل، والمحبَّة، وإدراك الحقِّ، لكي نقترب بعضُنا مِن بعضٍ باقترابنا منك، ونُصغي إلى صوت روحك القُدُّوْس، فتهَب لمُحِيْطنا مِن جديد نهضةً روحيَّةً، ويعمّ الشُّكرُ في المحبَّة الإِخْوَة جميعاً٠

السُّؤَال: ١١- ماذا كانت غاية ونتيجة مؤتمر الرُّسُل الأوَّل؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on December 12, 2011, at 02:26 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)