Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Mark -- 020 (Gathering of the Multitudes)
This page in: -- ARABIC -- English -- Indonesian -- Turkish

Previous Lesson -- Next Lesson

مرقس - من هو المسيح؟
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير مرقس

الجزء الرَّابع - آيات يَسُوْع الكبرى في الجَلِيْل وجواره (مرقس ۳: ٧- ٨: ۲٦)٠

١. تراكض الجَمَاهِيْر (مرقس ۳: ٧-۱۲)٠


مرقس ۳: ٧-۱۲
٧ فَانْصَرَفَ يَسُوْع مَعَ تَلاَمِيذِهِ إِلَى الْبَحْرِ وَتَبِعَهُ جَمْعٌ كَثِيرٌ مِنَ الْجَلِيْل وَمِنَ الْيَهُودِيَّةِ ٨ وَمِنْ أُوْرُشَلِيْم وَمِنْ أَدُومِيَّةَ وَمِنْ عِبْرِ الأُرْدُنِّ، وَالَّذِينَ حَوْلَ صُورَ وَصَيْدَاءَ جَمْعٌ كَثِيرٌ إِذْ سَمِعُوا كَمْ صَنَعَ أَتَوْا إِلَيْهِ. ٩ فَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ أَنْ تُلاَزِمَهُ سَفِينَةٌ صَغِيرَةٌ لِسَبَبِ الْجَمْعِ كَيْ لاَ يَزْحَمُوهُ. ١٠ لأَِنَّهُ كَانَ قَدْ شَفَى كَثِيرِينَ حَتَّى وَقَعَ عَلَيْهِ لِيَلْمِسَهُ كُلُّ مَنْ فِيهِ دَاءٌ. ١١ وَالأَرْوَاح النَّجِسَةُ حِينَمَا نَظَرَتْهُ خَرَّتْ لَهُ وَصَرَخَتْ قَائِلَةً إِنَّكَ أَنْتَ ابْنُ اللهِ. ١٢ وَأَوْصَاهُمْ كَثِيرًا أَنْ لاَ يُظْهِرُوهُ

انصرف المَسِيْح عن الأتقياء السطحيين، وترك المرائين المتعصّبين. لكنّ جَمَاهِيْر الشعب البسطاء تبعوه أفواجا. وأتوا مِن منطقة الجَلِيْل الجبليّة، ومِن اليَهُوْدِيّة منبع النَّامُوسِيّة، ومِن العاصمة أُوْرُشَلِيْم نفسها محور الطقوس في الهيكل حيث مركز المجمع الأعلى الّذي ابتدأ يراقب بحرص الشاب النَّاصِرِيّ والجَمَاهِيْر المتراكضة إليه. وجاء أفراد مِن الجنوب البعيد في بلاد "الأَدُومِيِّيْن" المحتقرين الّذين نُسبت إليهم عائلة الملك هِيْرُودُس الغريب عن الأمَّة اليَهُوْدِيّة. وأتوا مِن لبنان بلاد التجّار الدوليين، ليختبروا قوّة اللّه المتجسّدة في يَسُوْع، ولم يتوانَ أهل منطقة الأردن في سماع كلماته اللطيفة وشفاء أمراضهم الأليمة. فأتوا إليه مِن كل اتّجاه، وأصبحت حركته على نطاق دوليّ. وحاول كثيرون أن يلمسوه لأنّه قد جرت مِن جسده قوّة اللّه. وتكاثرت الجَمَاهِيْر وتزاحمت حوله. فركب زورقاً وابتعد قليلاً عن الشاطئ الّذي غصّ بالجَمَاهِيْر، وابتدأ يبشرهم مِن السَّفِيْنَة الّتي كانت دائماً مُعدّة ليركبها، لأنّه لم تُوجَد دار أو ساحة تسع العدد الكبير الّذي اجتمع حوله٠

ارتجفت جَهَنَّم وتزعزعت، لأنّ الشَّيْطَان قد أُجبر على أن يرى كيف ينزع المَسِيْح المعذَّبين والأسرى مِن بين يديه. وكذلك ملائكة الشَّيْطَان عرفوا المَسِيْح في جوهره مسبقاً وسجدوا أمامه مرتعبين معترفين: "أنت ابن اللّه"٠

لم يوضّحوا سبب وغاية معرفتهم، بل سلطان المَسِيْح رماهم إلى الغبار، وقداسته دانت نجاساتهم. ومنع المَسِيْح الأصوات الجَهَنَّمية مِن الكلام، لأنه أراد إنشاء إيمان البشر على مَحَبَّة لطفه، وليس على ارتعاب مِن قداسته. فجَهَنَّم عرفت مَن لم يشأ الأتقياء أن يؤمنوا به. استوضح الشِّرِّيْر حقيقة يَسُوْع أكثر فأكثر، وجنّد المتعصّبين بالدين ضدّه، ليبيدوا ابن اللّه باسم التقوى والدين٠

الصَّلاَة:٠ أيّها الربّ، أنت المَحَبَّة، ولقد شفيت مَن تقدّم إليك بشوق وثقة. وهكذا نلتجئ إلى جودك، ونلتمس النّعمة مِن محبّتك لأجل عائلاتنا وأمّتنا ، لأنَّنا بدونك نتعذّب مِن البغضة والأَرْوَاح النجسة. احفظنا خاصةً مِن التعصّب ،فنحبّ أعداءنا، ولا نرفض أحداً،بل نخدم الجميع كما عانَيْتَ أنت الأَمَرَّيْن بصبرك الفائق. آمين٠

السُّؤَال ۲۲: مِن أيِّ مناطق تراكضت الجَمَاهِيْر إلى يَسُوْع؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on December 07, 2012, at 11:42 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)