Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 247 (Jesus Faces the Sanhedrin)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الخامس - آلام المسيح وموته (٢٥: ١-٢٧: ٥٥)٠

١٥. الحكم على يسوع أمام المحكمة الدينية (٢٦: ٥٧-٦٨)٠


متى ٢٦: ٦٣-٦٤
٦٣ 'فَسَأَلَهُ رَئِيسُ الْكَهَنَةِ: أَسْتَحْلِفُكَ بِاللّهِ الْحَيِّ أَنْ تَقُولَ لَنَا: هَلْ أَنْتَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللّهِ؟ (٥٤) قَالَ لَهُ يَسُوعُ: أَنْتَ قُلْتَ! وَأَيْضاً أَقُولُ لَكُمْ: مِنَ الآنَ تُبْصِرُونَ ابْنَ الإِنْسَانِ جَالِساً عَنْ يَمِينِ الْقُّوَةِ، وَآتِياً عَلَى سَحَابِ السَّمَاءِ٠

.(مز١١٠: ١، دانيال٧: ١٣، متى١٥: ٢٧، يو١٠: ٢٤)

لمَّا انتهى استجواب الشهود وثبتت براءة يسوع، عزم قيافا أن يدفع المسيح لتصريح تعتبره الشريعة اليهودي تجديفاً، فاستحلف يسوع المقيّد أمامه ليعلن جوهره ويجاوبه على السؤال القاطع: هل هو المسيح المنتظر ابن الله الحي؟

وفي ذروة المحاكمة هذه خرج يسوع عن صمته، وأعلن دينونة قاطعة على قاضيه، إذ قال موجّهاً خطابه أولاً إلى قيافا: «أنت قلت. قد عرفت الحقيقة ونطقت بها. ولكن لم تؤمن بألوهيتي. فستهلك بسبب قولك إن لم تتب». وجّه المسيح خطابه لنواب الأمة المصغين إليه انتباه كبير، معلناً نفسه أمامهم بشهادة موجزة أنه المسيح الحق، فسيجلس عن يمين أبيه، الذي هو القوة الوحيدة في العالم رباً ومالكاً معه، وأنه سيأتي ثانية في سحابة المجد ليدين الأحياء والأموات، ومن بينهم القضاة الحاضرين أمامه. لم يستخدم يسوع عبارة "ابن الله" بل سمى نفسه "ابن الإنسان"٠

استخدم يسوع نبوة داود في المزمور ١١٠ لإعلان نفسه «قال الرب لربي: اجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك». فباستخدام هذه النبوة سمَّى يسوع نفسه رباً مع رب العهد، حاكماً معه في وحدة كاملة، فيظهر الشيوخ أمامه أعداء الله الذين سيرميهم مقيدين أمام كرسي يسوع٠

أكمل يسوع إدانته الإلهية على قضاته، وشهد أنه ابن الإنسان المذكور في سفر دانيال، الذي سيأتي في سحاب السماء مفوَّضاً من أبيه السماوي ومكللاً بالمجد ليدين كل الشعوب والأفراد. فيسوع المقيَّد لم يتنازل عن شعرة من حقه، إذ أعلن نفسه الديان الأزلي، وأن قُضاته الذين أمامه محكوماً عليهم٠

الصلاة: أيها الرب يسوع المسيح البار، اعترفت أمام ممثلي أمتك عن شخصيتك بوضوح. لم تنكر ألوهيتك بل أعلنت بربط الوعدين من العهد القديم أنك ابن الله في هيئة ابن الإنسان. أحرجت قضاتك لأن يؤمنوا بك ويسجدوا لك، لأنك المسيح الموعود والرب بالذات. نعظّمك لأنك بكلمة واحدة دعوت زعماء شعبك للتوبة والإستسلام قبل أن تحكم عليهم بالحكم الإلهي النهائي. نعظِّمك لأنك تحل وتربط مستمعيك بشهادتك حسب إيمانهم أو رفضهم، فهم مسؤولون عن قرارهم الشخصي٠

السؤال ٢٤٩: ماذا تعني شهادة يسوع الباهرة أمام المجلس الديني الأعلى؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 05, 2012, at 08:24 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)