Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 124 (Blasphemy Against the Holy Spirit)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الثاني المسيح يعلّم ويخدم في الجليل (متى ٥: ١-١٨: ٣٥)٠
ث- عدم إيمان اليهود وعداوتهم ليسوع (متى١١: ١- ١٨: ٣٥)٠
١. شيوخ اليهود يرفضون المسيح (١١: ١-١١: ٥٠)٠

خ) التجديف على الروح القدس (١۲: ۲۲-٣٧)٠


متى ١٢: ٣٣-٣٧
٣٣ اِجْعَلُوا الشَّجَرَةَ جَيِّدَةً وَثَمَرَهَا جَيِّداً، أَوِ اجْعَلُوا الشَّجَرَةَ رَدِيَّةً وَثَمَرَهَا رَدِيّاً، لأَنْ مِنَ الثَّمَرِ تُعْرَفُ الشَّجَرَةُ. (٣٤) يَا أَوْلاَدَ الأَفَاعِي! كَيْفَ تَقْدِرُونَ أَنْ تَتَكَلَّمُوا بِالصَّالِحَاتِ وَأَنْتُمْ أَشْرَارٌ؟ فَإِنَّهُ مِنْ فَضْلَةِ الْقَلْبِ يَتَكَلَّمُ الْفَمُ. (٣٥) اَلإِنْسَانُ الصَّالِحُ مِنَ الْكَنْزِ الصَّالِحِ فِي الْقَلْبِ يُخْرِجُ الصَّالِحَاتِ، وَالإِنْسَانُ الشِّرِّيرُ مِنَ الْكَنْزِ الشِّرِّيرِ يُخْرِجُ الشُّرُورَ. (٣٦) وَلكِنْ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ كُلَّ كَلِمَةٍ بَطَّالَةٍ يَتَكَلَّمُ بِهَا النَّاسُ سَوْفَ يُعْطُونَ عَنْهَا حِسَاباً يَوْمَ الدِّينِ. (٣٧) لأَنَّكَ بِكَلامِكَ تَتَبَرَّرُ وَبِكَلاَمِكَ تُدَانُ (لو٦: ٤٣-٤٥، يعقوب٣: ٦، يهوذا ١٥)٠

إن زرعت بذرة مشمش لا تنبت منها شجرة نخيل، فمن الواضح أن سلوك الإنسان وكلماته تكشف داخله. إن كلماتك تعبّر عما في قلبك من غضب أو فرح٠

القلب هو الأصل أو الشجرة، واللغة هي الثمار. إن كانت طبيعة الشجرة جيدة كانت الثمار بالتالي طيبة. وحيثما كانت النعمة هي المتملكة على القلب، كانت اللغة هي لغة البنيان. وبالعكس حيثما كانت الشهوة هي المتملِّكة على القلب، فإن الكلمات لا بد أن تفضحها. والرئتان المريضتان تجعلان التنفس سقيماً. ولغة البشر تظهر المملكة التي ينتمون إليها، كما تظهر من أي روح هم. "اجعلوا الشجرة جيدة وثمرها جيدا"، اجعلوا القلب طاهراً وحينئذ تكون الشفتان طاهرتين والحياة طاهرة، او "اجعلوا الشجرة رديئة وثمرها رديئاً". نستطيع أن نجعل شجرة برية شجرة جيدة بتطعيمها بشجرة جيدة، وبعدئذ تصبح الثمار جيدة، لكن إن ظلت الشجرة كما هي ظل الثمر رديئاً مهما زرعتها في أجود تربة ورويتها بأكثر كمية من المياه. فالحياة لن تتجدد مالم يتغير القلب٠

كان هؤلاء الفريسيون يخجلون من إظهار أفكارهم الشريرة التي فكروا بها عن يسوع المسيح، لكن المسيح يظهر هنا ضمناً أنهم عبثاً يحاولون إخفاء أصل المرارة الذي في قلوبهم إن كانوا لايسعون لإماتته٠

أي امرئ يمكن أن يأتي بكلمات صالحة فقط؟ لا أحد! لأنه ليس أحد من يعمل صلاحاً لا أحد. ومن قلوبنا تخرج أفكار شريرة، كالزنى والدعارة والقتل والكذب والسرقة والاستكبار والبُغضة والانتقام. وهذه الأفكار تشكّل كلماتنا، التي هي ترجمان لفسادنا. فالمسيح كشف حالنا بقوله: يا أولاد الأفاعي، كيف تقدرون التكلُّم بالصالحات وأنتم أشرار في نواياكم؟ كل من لم يولد من روح الله، يسيطر عليه إبليس ليكون واحداً من أتباعه، فيمتلئ شراً وحقداً، ولا يصدر منه أي فكر صالح أو أي عمل مبني على الحق٠

لكن عندما يطهِّر دم المسيح شعورك الباطني، ويتمركز الروح القدس في قلبك، تصبح فرحاً محباً طاهراً، صانعاً سلاماً. ليست هذه الثمار ليست منك، بل من روح الله العامل فيك. والمسيح هو الكرمة ونحن الأغصان، وكل ثمار صالحة تخرج منَّا فهي منه، لأنه هو الكنز الصالح في قلوبنا٠

لا تنس أن الله يسجِّل كل كلمة تخرج من فمك. وكما يستطيع الإنسان أن يسجِّل بطريقة سرِّية الأحاديث الدائرة بين الناس بآلات التسجيل، فالله يملك أكبر قدرة لالتقاط وسوساتك ومبالغاتك ونجاساتك ويسجلها عليك. في الأبدية ستُدان، وتسمع كل كلمة نطَقت بها على الأرض في حضرة القُدّوس والآخرين. سيغمرك الخجل بلا حدود، وتفضِّل لو أنشقت الأرض وبلعتك من أن تراك الأعين!٠

إن نوع احاديثنا، صالحة كانت أو غير صالحة، سوف يكون شاهداً لنا أو علينا في ذلك اليوم العظيم. فالذين يظهرون بأنهم متدينون، ولكنهم لا يلجمون ألسنتهم، سوف يفتضح أمرهم بأنهم قد خدعوا ذواتهم بارتداء ثوب الديانة الكاذب (يعقوب١: ٢٦)٠

لكن إن آمنت بقدرة دم المسيح، واعترفت بذنوبك كلها، إنه يمحو بفضله كل كلماتك الشريرة كما تُمحَى التسجيلات من أشرطة التسجيل، ولا يبقى بعد ذلك إلا صلواتك الحارة، وشهاداتك الطيبة، وكلماتك الصالحة البنّاءة. إن إيمانك يظهر في كلماتك، وهو يبررك في الدينونة العظيمة. والشرير لن يجد لنفسه قوة وحقاً فيك، لأنك قد اتحدت مع المسيح الذي حمل خطاياك. لقد بررك مجاناً وطهرك على الإطلاق٠

الصلاة: نعظِّمك أيها الرب يسوع، لأنك تغفر لنا جميع كلماتنا الملتوية وأخطائنا، وتنظِّف شعورنا الباطني لنفكر أفكاراً طاهرة، ونحب كل الناس، ونعيش في سلام تام. احفظنا من الكبرياء ومعارضة صوتك ومشيئتك، لنطيعك ونعمل إرادتك في حياتنا اليومية٠

السؤال ١٢٦ : من هم أولاد الأفاعي، ومن هو الإنسان الصالح؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 04, 2012, at 10:53 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)