Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 046 (The Beatitudes)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الثاني المسيح يعلّم ويخدم في الجليل (متى ٥: ١-١١: ١)٠
أ- الموعظة على الجبل عن دستور ملكوت السماوات٠ (المجموعة الأولى لكلمات يسوع)٠

أ) التطويبات (٥: ١-١٢)٠


متى ٥: ٨
٨ طُوبَى لِلأَنْقِيَاءِ الْقَلْبِ، لأَنَّهُمْ يُعَايِنُونَ اللّهَ٠ (مز٢٤: ٣-٥، ٥١: ١٢-١٣؛ ١يو٣: ٢-٣)٠

هل أنت طاهر القلب وبماذا تحلم ليلاً ونهاراً؟ يريد المسيح تنقية قلبك وتطهير شعورك الباطني ليملأك بطهارة روحه، فلا تسيطر عليك الشهوة والطَمَع، بل تتحرر إلى حرية أولاد الله، وتعترف أنه يستحيل عليك السلوك في الطهارة تلقائياً. لكن روح الله يستطيع غلبة الإنتصار على أعمال جسدك الشريرة، ويجعل لسانك صادقاً، ويضبط كل أفكارك وينَقّي شعورك٠

تقوم الديانة الحقيقية على أساس نقاوة القلب. والذين قد تطهرت حياتهم الداخلية يظهرون بأن تدينهم نقي وغير ملوث. فالمسيحية الحقيقية مؤسسة في القلب، في نقاوة القلب. غسل القلب من الشر. ينبغي أن لا نرفع لله أياد طاهرة فقط بل قلباً نقياً أيضاً (مز٢٤: ٤و٥)٠

ينبغي أن يكون القلب "نقياً" غير ممتزج به شيء آخر كالخمر الممزوجة، فالقلب الأمين تكون كل مقاصده صالحة. ينبغي أن يكون "نقياً" غير مدنس أو ملوث كالماء الملوث. والقلب ينبغي أن "يتنقّى" من الشهوات الجسدية والأفكار الرديئة والميول الدنيئة، من الشهوات العالمية كالطمع الذي يسمى الربح القبيح، ومن دنس الجسد والروح، فكل ما يخرج من القلب ويدنس الإنسان٠

حينئذ يخبرك الله بفرح أنك ستعاينه بجلاله. ليس لصلاحك ولا لبرك الذاتي، بل لأن دم المسيح طهّرك من كل إثم. وروحه القوي غلب نزوات جسدك. إن الله قد وعد "أنقياء القلب" فقط بسعادة رؤيته. لا يستطيع أحد رؤية الله إلا أنقياء القلب. كما أن الدّنسين لا يتلذذون برؤيته، لأنه أية لذة تجدها النفس الدّنسة في رؤية الله القُدّوس. كما أن الله لا يحتمل رؤية إثمهم، هكذا لا يحتملون هم رؤية قداسته. كذلك لا يمكن أن يدخل أورشليم الجديدة شيء دنس. بل جميع "أنقياء القلب"، جميع الذين تقدّسوا بالحق، لهم في داخلهم رغبات لا تشبعها إلا رؤية الله، والنعمة الإلهية لا يمكن أن تترك هذه الرّغبات دون إشباعها٠

هل تشترك في كفاح روح الله ضد خطاياك؟ من يغلب بواسطة اسم يسوع، يرى الله أباً حنوناً ويمكث معه إلى الأبد. هل تشتاق إلى رؤية مجد الله، أو تدور حول ذاتك الممتلئة بالنجاسة والفساد؟ تعال إلى ربك الحنون، هو يطهرك تطهيراً كاملاً، لأن دم يسوع المسيح يطهرنا من كل إثم٠

السؤال ٤٨ : كيف تحصل حقاً على الطهارة؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 04, 2012, at 10:14 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)