Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 167 (Advance Proclamation of the Victory of God's Lamb)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian? -- Polish? -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٦ - بابل الزَّانية وعبادة الله نهاية المُضِلِّة العظيمة والاستعداد لعرس الحَمَل (رؤيا ١٧: ١- ١٩: ١٠)٠

الجزء ١.٦ - دينونة الله لبابل الزَّانية (رؤيا ١٧: ١- ١٨: ٢٤)٠

٤- الانتصار المُعْلَن مُقَدَّماً لِحَمَل اللهِ على ضدِّ المسيح (رؤيا ١٧: ٩- ١٤)٠


حَمَل اللهِ منتصرٌ (رؤيا ١٧: ١٤) سيُقيم الملوك العشرة، بغية تحرِّي مجيء المسيح في الوقت الصَّحيح، جواسيس في الكنائس، كما سيستخدمون طائرات الاستطلاع الحديثة ودبَّابات المراقبة. وسيتحصَّنون هم أنفسهم في غرف تحت الأرض محصَّنة بحديد وإسمنت بسماكة متر وفي كهوفٍ مخبأة منيعة ضد القنابل للنَّجاة بأنفسهم مِن المعركة الأخيرة. ولكنَّهم في بحثهم يغفلون الحقيقة أنَّ المسيح المقام اجتاز بصمتٍ جدار قبره الحجري وظهر عدَّة مرَّاتٍ لتلاميذه الذين كانوا مختبئين بخوفٍ وراء الجدران السَّميكة ليُعزِّيهم ويُشجِّعهم على الخدمة. يكمن غلط ضد المسيح في محاولته محاربة الوجود الروحي للمسيح المقام باستخدام الوسائل الأرضيَّة٠

سيدفع روح الفاسد حلف الحكَّام العشرة إلى محاربة الرَّب وكنيسته (رؤيا ١٦: ١٤؛ ١٩: ١٩). كيف يمكن المخلوقات أن تُضلَّل هذا التَّضليل كلَّه حتَّى إنَّها لا تثور على خالقها فحسب، بل تريد تدميره أيضاً؟

لإلهنا حسُّ الدّعابة، فهو لا يختار أن يرسل جيشاً مِن الملائكة على القوَّة العالمية المتَّحدة، بل حَمَلاً. أكَّد يوحنَّا على أنَّ "الخروف الصَّغير المذبوح"، كما هي صيغة الآية في اليونانية، سيقهر "بنفسه فقط" المتمرِّدين كلهم. ثمَّة صورة مروِّعةٌ أمامنا: في سهلٍ عظيمٍ ينتشر جيشٌ بكامل عتاده مسلَّحٌ بأسلحة الدَّمار الحديثة التي تفوق الخيال وهو في أقصى درجات الاستعداد للمعركة النِّهائية بين السَّماء وجهنَّم. عِنْدَئِذٍ ينطلق مِن الأبديَّة مقترباً حَمَلٌ صغيرٌ مذبوحٌ ينزف دماً حتَّى الموت. ببساطةٍ منقطعة النَّظير يشهد الملاك قائلاً: وَالْحَمَلُ يَغْلِبُهُمْ (رؤيا ١٧: ١٤). لقد تقرَّرت المعركة حتَّى قبل أن تبدأ، ووعد يسوع: طُوبَى لِلْوُدَعَاءِ, لأَنَّهُمْ يَرِثُونَ الأَرْضَ (متَّى ٥: ٥) قد تمَّ فيه هو نفسه٠

الصلاة: أيها الآب القدوس، نسجد لك، لأنك لا ولن تضطرب من جيوش البشر الشاملة لتهاربك وإبنك الحبيب، بل ترسل حملك اللطيف وحده إلى الأقوياء المختالين، ليغلب العصاة بكلمة فمه. ساعدنا لنلتجئ إلى حماية حملك القدوس، ونرتبط به إلى ألأبد. آمين٠

:السؤال

٢٠٠. لماذا صار حمل الله المذبوح أقوى من جميع أبطال الدنيا؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on November 28, 2012, at 12:10 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)