Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 138 (The Number of Anti-Christ)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian? -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٤ - المسيح الدجال وحمل الله (رؤيا ١٣: ١- ١٦: ٢١)٠

الجزء ٣.٥ - ظهور النَّبي الكذَّاب (رؤيا ١٣: ١١- ١٨)٠

٣- عدد ضدِّ المسيح (رؤيا ١٣: ١٨)٠


رؤيا يوحنا اللاهوتي ١٣: ١٨

١٨ هُنَا الْحِكْمَةُ. مَنْ لَهُ فَهْمٌ فَلْيَحْسِبْ عَدَدَ الْوَحْشِ فَإِنَّهُ عَدَدُ إِنْسَانٍ, وَعَدَدُهُ, سِتُّ مِئَةٍ وَسِتَّةٌ وَسِتُّونَ٠

عالج الكثير مِن علماء اللاهوت والمفكِّرين والطَّائفيين هذه الآية. وكان الأسقف "إيرينايوس" في القرن الثَّاني قد كتب أنَّ المعرفة الدَّقيقة بمعنى العدد مفقودة. ومع ذلك عندما نرجع إلى الإشارات الكتابيَّة نأمل أن تُعيننا هذه على فهم عدد الوحش الطالع مِنَ البَحْرِ عندما يطلع٠

الإشارات الكتابيَّة إلى العدد ٦٦٦: نجد العدد ٦٦٦ ثلاث مرَّاتٍ في الكِتَاب المُقَدَّس. كان الملك سليمان يستلم كلَّ عامٍ ٦٦٦ طنّاً ذهَباً مِن الضَّرائب والتَّقدمات إلى جانب المدفوعات الخاصَّة (١ ملوك ١٠: ١٤). ويُشير هذا العدد، بالنِّسبة إلى زمن سليمان، إلى مستوىً عالٍ مِن المعيشة، ورخاءٍ اقتصاديٍّ، وبرنامج ثقافيّ متعدِّد الجوانب، وإقامة سلاح، ولكن أيضاً إلى فسادٍ خلقيٍّ مصحوبٍ بارتدادٍ عن الإله الحقيقيِّ ومزجٍ متزايدٍ للأديان٠

كان عدد بني أَدُونِيقَامَ ٦٦٦ رجلاً الذين قرَّروا في العودة الأولى مِن السَّبي البابلي الذَّهاب إلى اليهوديَّة، الوطن الأم المدمَّر (عزرا ٢: ١٣). ومعنى اسم جدِّهم أَدُونِيقَامَ هو "ربِّي يقوم"، الرّب يقوم ليضع حدّاً لتشتُّت اليهود ويُعيدهم إلى وطنهم. فالعدد ٦٦٦ إذاً يتَّصل بعودة اليهود إلى الأرض المقدَّسة٠

الذِّكر الثَّالث لهذا العدد موجودٌ في سفر الرُّؤيا ١٣: ١٨. ويُذكَر هنا أنَّ العدد ٦٦٦ هو عدد الوحش الشَّيطاني وفي الوقت نفسه عدد كائنٍ بشريٍّ. لكلِّ حرفٍ في لغة اليهود قيمةٌ عدديَّةٌ، فيمكن فهم كلِّ كلمةٍ أيضاً كعددٍ والعكس بالعكس. وقد تكشَّف هذا عن معتقَدٍ تقليديٍّ سرِّيٍّ٠

العدد ٦٦٦ في عهد يوحنَّا: ثمَّة مبدأٌ مماثلٌ في اللُّغة اللاَّتينيَّة للمطابقة بين الحروف والأعداد: I = ١ ، V = ٥ ، X = ١٠ ، L = ٥٠ ، C = ١٠٠ ، D = ٥٠٠ . ومِن هذه الأعداد التَّرتيبيَّة أُحدِث معظم الأعداد المألوفة التي استُخدمَت في الإِمْبرَاطُوْرِيَّة الرُّوْمَانِيَّة، أي في اقتصاديَّاتها وعلومها وجيوشها. وإضافة هذه الأعداد السِّتة تُنتِج العدد سِتَّ مِئَةٍ وَسِتَّةً وَسِتِّيْنَ٠

إضافةً إلى هذا النِّظام العددي اللاتيني، كان العديد مِن الأسماء المستخدمة في زمن يوحنَّا، المكتوبة بالعبريَّة والمترجمة إلى أعدادٍ، يُنتِج العدد ٦٦٦، وأوَّلها "نيرون"، القيصر الرُّوماني (٥٤ م. – ٦٨ م.) الذي أحرق رومه، وأنحى باللائمة على المسيحيين، محمِّلاً إيَّاهم مسؤوليَّة الحريق، وشنَّ عليهم حملة اضطهادٍ دمويَّة في عام ٦٤ م٠

وكذلك النَّص الوارد على عملةٍ رومانيَّة معروفة الذي يحمل الاسم واللقب المختصرين للقيصر دومتيان (٨١ م. – ٩٦ م.) يُنتج العدد ٦٦٦. وكان دومتيان قد سمَّى نفسه "ربّنا وإلهنا" وفرض عبادته على جميع المواطنين الرومان الذين في أراضيه. وهو يبدو واحداً مِن النَّماذج الأصليَّة لفهم ضدِّ المسيح في سفر رؤيا يوحنَّا. ويُعزى إلى دومتيان أيضاً اضطهادٌ كبيرٌ للمسيحيين٠

إلى جانب الأسماء يُنتج العديد مِن الكلمات في اللغة اليونانية أيضاً العدد ٦٦٦. ومِن هذه الكلمات TITAN = الماموث وهو حيوانٌ منقرضٌ يشبه الفيل؛ LATEINOS = الروماني؛ EUANTHOS = الجميل؛ THERION = الوحش؛ SKOTOS = الظُّلمة؛ OIKOUMENA = العالميَّة، المسكونيَّة. وكانت هذه الكلمات جميعاً تُستخدم أحياناً لربطها ذهنيّاً في تفسير صفات الوحش الطالع مِنَ البَحْرِ المضادة للمسيحية٠

إشاراتٌ مِن الأزمنة المعاصرة: وُجد فيما بعد أشخاصٌ طابقت أسماؤهم، على هذا النَّحو، العدد ٦٦٦. ولعلَّ أهمَّ مثالٍ لهؤلاء هو لقب نابليون الفاتح التَّواق للقوَّة والسُّلطان والمعروف باستراتيجيَّاته العسكريَّة "بونابرت"٠

ويظهر العدد ٦٦٦ في عهودٍ أحدث في ترجمات الأسماء، ولكن في مجالات مختلفة كلياً للحياة. فبداية كل عنوان إنترنت عالمي، في الحروف العبريَّة مثلاً ("www" اختصار "world wide web") هو عدد ضدِّ المسيح. وحتَّى الرَّئيس نيكسون، يُقال إنَّه اتَّصل هاتفيّاً بنيل أرمسترونغ، وهو على القمر بتاريخ ٢٠ تموز ١٩٦٩ على الرَّقم ٦٦٦ ٦ ٦٦٦. وكانت سيَّارات بلديَّة أورشليم لمدَّةٍ طويلةٍ تحمل الرَّقم ٦٦٦ ٦٦٦ ولكنَّها تغيَّرت فيما بعد٠

قد تدفعنا هذه الأمثلة إلى التَّفكير فيها ولو أنَّها لا تقدِّم دليلاً على أنَّ القضيَّة متعلِّقة بالشَّر، ولكنَّها في معظمها إشاراتٌ. والمهم في هذا الصَّدد هو أنَّ العدد ٦٦٦ هو "عَدَدُ إِنْسَانٍ" وليس عدد شيءٍ٠

الخلفيَّة الرِّياضيَّة لهذا العدد: للعدد ٦ المخارج ١ و٢ و٣ فقط. ويمكن استخراجه أيضاً كحاصل هذه المخارج كلها (٦= ١ × ٢ × ٣)، أو كمجموعها (٦= ١+٢+٣). ويُسمَّى هذا العدد عدداً تامّاً. وكثيراً ما يُعبِّر العدد ٦ في الكِتَاب المُقَدَّس عن القلق والعناء والعمل. في ستَّة أيَّامٍ خلق الله السَّماء والأرض وبعدها، وليس قبلها، استراح (تكوين ١: ٢٤- ٣١). لكلِّ واحدٍ مِن السّرافيم الواقفين فوق عرش الله سِتَّةُ أَجْنِحَةٍ وهم لا يتوقَّفون عن التَّرنيم: "قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْجُنُودِ" (إشعياء ٦: ٢؛ رؤيا ٤: ٨)٠

مربَّع العدد ٦ هو ٣٦، و٦٦٦ هو حاصل الأعداد الستة والثلاثين الأولى مِن منظومتنا العددية (٦٦٦= ١+٢+...+٣٦)٠

حتَّى مِن العدد ١٨ الذي يرى بعض الشَّارحين أنَّه عدد المراءاة (٢ تيموثاوس ٣: ١- ٤) يمكن استخراج العدد ٦٦٦: ٦٦٦= ١٨ . ١٨+١٨ . ١٨+١ ٠

العدد ٦٦٦ هو أيضاً حاصل الأعداد ٦ و ١١١ وكذلك الأعداد ١٨ و ٣٧ (٦٦٦= ٦ . ١١ = ١٨ . ٣٧). وتوحيد هذه القواسم مدعاةٌ للاهتمام أيضاً:

١٨ . ٣٧ = ٦٦٦ عدد ضدِّ المسيح

٢٤ . ٣٧ = ٨٨٨ عدد الاسم "يسوع"

٤٠ . ٣٧ = ١٤٨٠ عدد اللَّقب "المسيح"

٨٠ . ٣٧ = ٢٩٦٠ عدد الكلمة "ابن الإنسان"

وقد قدَّم كلٌّ مِن هذه التَّراكيب العدديَّة سبباً لتحليلات وتفسيرات متقلِّبة. وفيها يكمن بعض الحكمة٠

تفسيرٌ بسيطٌ للعدد ٦٦٦ هو ما يلي: إن قلبتَ هذا العدد ٦٦٦ فستحصل على العدد ٩٩٩ وهو ١٠٠٠ ناقصاً ١. ويرى بعض الشَّارحين في هذا علامة الهجوم الأخير للعالم السُّفلي على الله ومُلكه الألفي٠

إنَّنا نعترف بافتقارنا إلى الحكمة والفهم، ولا نعلم بالضَّبط، مثلنا مثل الأسقف إيرينايوس، ما هو معنى عدد الوحش الطالع مِنَ البَحْرِ. وفي علمنا نتَّكل كلِّياً على نعمة ربِّنا يسوع المسيح الآتي. فهو الذي سيفتح أعيُن كنيسته في الوقت المناسب لتمييز الوحش الصاعد مِنَ الهَاوِيَةِ والاشتياق إلى مجيء المخلِّص في أثناء الآلام والاضطهادات كلِّها. إنَّنا لا ننتظر ضدَّ المسيح ونبيَّه الكذَّاب، بل حَمَل اللهِ، غالب الجلجثة٠

''':ألسؤال

١٥٣. ما هوالقيمة والمعنى للعبارة: "www" ؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on November 28, 2012, at 06:47 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)