Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 086 (The Seven Trumpet Judgments)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian? -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٣ - كنيسة المسيح و اعلان الاحكام (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٧: ١-٩: ٢١)٠- الذين نودي عليهم للخروج من اسرائيل واعداد لا تحصى من الامم

:الجزء ٣.٣ - حَمَل اللهِ يفتح الختم السابع المُخبر بدينونة الأَبْوَاق السَّبعة ونداء الويلات الثلاثة (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٨: ١- ٩: ٢١)٠

٢- دينونة الأَبْوَاق السبعة (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٨: ٧- ٩: ٢١)٠


(رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٨: ٨- ٩)

٨ ثُمَّ بَوَّقَ الْمَلاَكُ الثانِي فَكَأَنَّ جَبَلاً عَظِيمًا مُتَّقِدًا بِالنَّارِ أُلْقِيَ إِلَى الْبَحْرِ فَصَارَ ثُلْثُ الْبَحْرِ دَمًا. ٩ وَمَاتَ ثُلْثُ الْخَلاَئِقِ الَّتِي فِي الْبَحْرِ الَّتِي لَهَا حَيَاةٌ وَأُهْلِكَ ثُلْثُ السُّفُنِ

البوق الثانِي: ثلث البحار يَفسد ٠: وقف يوحنا البطريرك مِرَاراً وَتَكْرَاراً على شاطئ جزيرة بطمس ونظر إلى الأَبَدِيَّة بواسطة خطّ أفق البحر المتوسط. وبهذا أعلن له مَلاَك الرَّبِّ أنَّ كوارث دينونة جديدة تحدث بواسطة نفخة بوق رئيس الملائكة الثانِي٠

ولكن يوحنا طلب إلى يَسُوْع حَمَل اللهِ النعمة والهداية والنمو والحماية والقوة لكنائسه اليتيمة والمضغوط عليها في البَرّ. صعدت طلباته مع صلوات القديسين عرش الله وحمَله. فكان جواب القدير بروقاً ورعوداً وناراً وأصواتاً مفزعة٠

رَأَى يُوْحَنَّا، لما أمسك رئيس الملائكة الثانِي ببوق الدَّيْنُوْنَة ونفخ فيه بصوتٍ عالٍ مستمر كأنَّ جبلاً متّقداً بالنار سقط في البحر. لم يكن جبلاً من الجبال المحيطة بآسيا الصغرى، بل ظهر في رُؤْيَا يُوْحَنَّا كأنَّ جبلاً متّقدً بالنار سقط في البحر، فسبَّب سقوطه هيجان الأمواج، وفوران المياه المالحة، والموت السَّريع للسَّمَك؛ حتى أصبح ثلث البحر أحمر كالدم. كذلك احترق ثُلث السفن من الحمم أو تحطَّم من الأمواج المتساقطة٠

يرى بعض المفسرين في هذه الرُّؤْيَا إشارة إلى انفجار بركان فيزوف سنة ٧٩ م. قبل سنوات قليلة مِن كتابة هذه الرُّؤْيَا. عندما انفجر بركان فيزوف تغطت مدينة بومباي والمرفأ والخلجان القريبة بطبقة سميكة من الحمم. وهلك عشرات الألوف في يوم عملهم، في طرفة عين، من سُحب الغاز، ومن الحرارة، ومن وحل الصهير٠

فسَّر اليهود كارثة فيزوف كدينونة الله على الإمبراطوريَّة الرُّوْمَانية التي دمَّرت بجيوشها من ثمان سنوات قبل هيكل أُوْرشَلِيْم بقيادة تيطس سنة ٧٠ م. وطُرد جميع اليهود من مدينتهم المحبوبة. وذعر مَسِيْحِيّون كثيرون أيضاً بسبب خراب مركز إتمام الخلاص في العالم الحاضر. وهكذا أصبح انفجار فيزوف علامة لنهاية الزمن عند جميع الذين ينتظرون مجيء المسيح ثانيةً٠

يرى البعض الآخر في بحر الرُّؤْيَا بحر الشعوب المضطرب في محيط السلطة الرُّوْمَانية الذي شهد نزوح الشعوب المتتابعة (٣٧٥- ٥٢٥ م.) كجبل متقد بالنار طرح في البحر. وانكسر سلطان الدولة الرُّوْمَانية الغربية. تركت سيول الدماء أثرها على قبائل الجرمان والسلاف الذين طردهم الهُون٠

يتذكر آخرون في الرُّؤْيَا عن أقسام البحر الملوث بالدم الضربة الأولى في مصر عندما ضرب موسى بعصاه مياه نهر النيل أمام فرعون فصار النهر أحمر كالدم. ماتت الأسماك بالجملة. وأنتن شريان حياة مصر بأسماكه الفاسدة. لكن فرعون لم يشأ أن يترك الإِسْرَائِيْليين المستعبَدين (سفر الخروج ٧: ١٤- ٢٥). فعلامات القدير لم تُليِّن قلب فرعون القاسي٠

واليوم يمكن أن يُرى هتلر وحزبه كجبل ساقط أهلك ثلث اليهود آنذاك في رف الغاز. ولكنَّ جرائم كوارث التاريخ لم تغير فكر الألمان ولا المتعصبين في الدول الأخرى٠

يترقب الحالمون سقوط البركان (إتنا) وغرق أقسام من صقلية، في الأَيَّام الأخيرة، في البحر المتوسط، وحتى اختفاء مناطق في حافة القارات كالبرتغال أو شاطئ كاليفورنيا في المياه٠

لا يعرف أحد بالضبط من أو ماذا هو جبل النار في رُؤْيَا يُوْحَنَّا، ولا في أي بحر يسقط. وتذكرنا هذه الرُّؤْيَا بأنَّ الله الربّ نفسه هو نار آكلة (سفر التثنية ٤- ٢٤). كما يرتل العابد في المزمور: "يَأْتِي إِلَهُنَا وَلاَ يَصْمُتُ. نَارٌ قُدَّامَهُ تَأْكُلُ وَحَوْلَهُ عَاصِفٌ جِدّاً" (مزمور ٥٠: ٣- ٥)٠

ستجلب نهاية الزمن معها كوارث هائلة لا تضيّق أماكن سكن النَّاس وتفزعهم فحسب بل تلوِّث ثلث البحار أيضاً. تأتي دينونة حَمَل اللهِ على مراحل ولا تدمر جميع القارات مرة واحدة. لا يزال الربّ ينتظر توبة الناس، مع أنه يرى ازدياد عدم اللامبالاة وحياة الترف والإلحاد عند الأغنياء. فمَن يفهم علامات الزمن؟ مَن يفسرها تفسيراً صحيحاً ويعتبر بها ويعبد القدير؟ وكيف نجيب عن هذه التطورات شخصياً٠

الصَّلاة: أيُّها الرَّبّ العادل، تنفجر البراكين حتَّى في البحور، وتسقط علينا كتلاً مِن الكواكب المتفجّرة٠ ١ الملتهبة، كأنّها براكين تسقط في البحور والبرّ. ارحمنا يا الله، لأنّنا خطاة حسب طبيعتنا، وساعدنا لندعو الكفَّار إلى التوبة والخلاص قبل النهاية٠

السؤال : ٨٦ لماذا يضرب الله البشر بغضبه؟


١- Asteroids

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 19, 2012, at 08:23 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.140)