Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 051 (Preparations for the Enthronement)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ٢ - تتويج يسوع المسيح (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٤: ١- ٦: ١٧)٠

ماهي الاسباب التي جعلت الله يعطي القوة والسلطة لابنه يسوع المسيح المقام من الاموات

الجزء ٢.٢ تربّع يَسُوْع المَسِيْح على العرش بمنحه السّفر المختوم (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٥: ١- ١٤)٠

٣ - عبادة الحمل من الخليقة كلها (رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٥: ٨- ١٤)٠


ترنيمة الشيوخ الأربعة والعشرين بمناسبة اعتلاء العرش

رُؤْيَا يُوْحَنَّا ٥: ٩- ١٠

٩وَهُمْ يَتَرَنَّمُونَ تَرْنِيمَةً جَدِيدَةً قَائِلِينَ مُسْتَحِقٌّ أَنْتَ أَنْ تَأْخُذَ السِّفْرَ وَتَفْتَحَ خُتُومَهُ لأَِنَّكَ ذُبِحْتَ وَاشْتَرَيْتَنَا لِلَّهِ بِدَمِكَ مِنْ كُلِّ قَبِيلَةٍ وَلِسَانٍ وَشَعْبٍ وَأُمَّةٍ ١٠ وَجَعَلْتَنَا لإِلَهِنَا مُلُوكًَا وَكَهَنَةً فَسَنَمْلِكُ عَلَى الأَرْضِ٠'

قرأنا في الأَصْحَاح السّابق (٤: ٨- ١١) عن عبادة الخالق من قبل حراس العرش والشيوخ الأربعة والعشرين. ونقرأ في الأَصْحَاح الخامس (٥: ٨- ١٠) عن عبادة الحمَل مِن قبل الدّائرة نفسها. بهذا تتكرّر مخاطبة الشيوخ المدهشة الشّخصية؛ إنَّهم يخاطبون الله كالحمَل بضمير المخاطب "أنت"؛ فهم على علاقة وطيدة بالآب والابن، يعرفون الابن وهو يعرفهم، يخصّونه وهم ثابتون فيه. انهم يخصّون عائلة الله (أفسس ٢: ١٩). شاركهم يَسُوْع في حقّ البنوّة؛ وهم يتمتعون بهذا الامتياز بواسطة الحَمل وحده٠

لهذا السّبب عبدوا المقام مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ بوصفه ذبيحة الكفارة الذي أصبح حيّاً ثانية، وشهدوا أن لحَمَل اللهِ وحده الحقّ والسلطة في قبول السلطان في السّماء وعلى الأرض، فهو مستحق أن يفتح ختوم السفر السّبعة. عرفوا تواضعه و وداعته، ورأوا محبّته وقداسته، وعلموا كيف تمّم متطلبات الناموس كلها، ووثقوا بقوته الرّوحية وسلطانه، واختبروا كيف تغلب على تجارب الشّيطان. لا يقدر أحد أن يتغلب على الشّيطان غيره وغير أبيه. حتى الموت لم يجد سلطاناً عليه. فالمَسِيْح ثبت منتصراً٠

إنَّه يرى أسرار المستقبل، ويرى دوافع الأرواح النجسة في تطوّرات التاريخ، وهو وحده يحقق خلاص المختارين كما يحقق الدَّيْنُوْنَة العادلة على أولئك الذين يقسّون قلوبهم. لم يكن أحد قادراً أن يطفئ غضب الله سوى الحمَل٠

علل الشيوخ استحقاق الحَمل ببراهين ثلاثة٠

البرهان الأول: أنَّ المَسِيْح حصل على سلطانه بموته الكفاريّ طوعاً والذي قبله عن وعي. ولهذا السّبب رنم الشّيوخ: "أنت مستحقّ لأنك ذبِحت"٠

نجد الإيضاح لترنيمة العبادة هذه في (المزمور٢٢) وفي (إِشَعْيَاء٤:٥٣-١٢). فسّر يَسُوْع نفسه موته الكفاري من غير لبس ولا إبهام (متى ٢٠: ٢٨؛ ٢٦: ٢٦- ٢٨). مجّد الرسل المصلوب المقام مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ لأنه كان سبب تبريرهم ومصالحتهم مع الله وأساس رجائهم الأكيد في الحَيَاة الأَبَدِيَّة (أَعْمَال الرُّسُلِ ٤: ١٢؛ رومية ٣: ٢٢- ٢٤؛ ٥: ١- ٥؛ ١كُورنْثوْس ١: ١٨- ٢٣، ٣٠- ٣١؛ ٢ كُورنْثوْس ٥: ١٩- ٢١؛ غَلاَطِيَّة ٢: ١٩- ٢٠؛ أفسس ٢: ١- ١٠؛ فِيْلِبِّيْ ٢: ٥- ١١؛ كولوسي ٢: ١٢- ١٤؛ يوحنا الأولى ٢: ١- ٢؛ عِبْرَانِيِّيْنَ ٩: ١٤ و هلم جرا)٠

:اختُصِرَت في ذبيحة يَسُوْع المَسِيْح الذاتية جميع أنظمة القرابين في العَهْد القَدِيْم وتمَّت

حمَل الفصح (الخروج ١٢: ١- ٢٨؛ العدد ١٩: ١- ١٤؛ التثنية١:١٦-٨؛ متى ٢٦: ١- ٥ و١٩؛ مرقس ١٤: ١٢ و١٤ و١٦؛ ١ كُورنْثوْس ٥: ٧)٠    
ذبيحة العَهْد عند إتمام العَهْد مع الله (الخروج ٢٤: ٤- ١١؛ متى ٢٦؛ ٢٨؛ مرقس ١٤: ٢٤؛ عِبْرَانِيِّيْنَ ٩: ١٥- ٢٢)٠    
كل قربان محرقة أو ذبيحة كاملة كانت تقدم كل صباح ومساء (اللاويين ١: ٣- ١٠؛ ٦: ١- ٦؛ عِبْرَانِيِّيْنَ ٩: ١- ١٠ و ١٨)٠    
كل ذبيحة الخطيئة وذبيحة الإثم (اللاويين٦: ١٨-٢٣؛ ٢كُورنْثوْس ٥: ٢١)٠    
تقدمة الكفارة في يوم المصالحة العظيم (اللاويين ١٦: ١- ٣٤؛ العدد ٢٩: ٧- ١١؛ رومية ٣: ٢٥- ٢٦؛ عِبْرَانِيِّيْنَ ٩: ٧- ١٤)٠    
لخَّص كاتب الرّسالة إلى العِبْرَانِيِّيْنَ هذه القرابين المختلفة في آية واحدة عن قربان يَسُوْع المَسِيْح بنفسه: "لأنه بقربان واحد قد أكمل إلى الأبد المقدسين" (عِبْرَانِيِّيْنَ ١٠: ١٤)٠

الصَّلاة: أيُّها المسيح الذبيح القدّوس، نسجد لك ونحمدك، لأنك ذبحت كحمل الله على مذبح الصليب، وكنت صامتاً كحمل قبل ذبحه. لذلك أصبحت مستحقاً أن تستلم قيادة الدنيا والآخرة، لأجل محبّتك القدّوسة، الَّتي ظهرت بموتك عن الخطاة، الَّذين أنا منهم٠

السؤال : ٥١. لماذا يتوقف استحقاق المَسِيْح لحكم العالم على ذبيحة ذاته؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on September 17, 2012, at 08:38 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.140)