Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Colossians -- 002 (Greeting)

This page in: -- ARABIC -- Chinese -- English -- French?-- German -- Russian?Spanish

Previous Lesson- Next Lesson

كولوسي – المسيح الذي فيك، هو رجاء المجد

دراسات في رسالة بولس الى اهل كولوسي

الجزء الأول أركان الإيمان المسيحي (كُوْلُوْسِّيْ ١: ١- ٢٩)٠

١- تعريف المرسلين والبركة الرسولية (كُوْلُوْسِّيْ ١: ١- ٢)٠


كُوْلُوْسِّيْ ١: ١
بُولُسُ رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ بِمَشِيئَةِ اللهِ وَتِيمُوثَاوُسُ الأَخُ إِلَى كَنِيْسَةِ اللهِ الَّتِي فِي كُوْرِنْثُوْس مَعَ الْقِدِّيسِينَ أَجْمَعِينَ الَّذِينَ فِي جَمِيعِ أَخَائِيَة (١: ١)٠

عرّف بولس نفسه في هذه الرِّسَالَة باسمه اليوناني الَّذي يعني الصغير. كان اسمه في الأصل شاول الَّذي يعني: (المستجاب مِن الرَّبّ) وهو اسم الملك الأوَّل في أبناء يعقوب مِن سبط بنيامين (صموئيل الأول الإصحاح ٩ إلى ٣١)٠

لم يشأ بولس أن يُقدِّم نفسه كمُعظِّم لملكه السابق، لأنّه عاين يسوع في جلاله المجيد أمام دمشق، فأصبح أعمى ثلاثة أيام وانكسر في كبريائه. درس كأجنبي في أورشليم شريعة موسى عند قدمي العلاَّمة غَمَالاَئِيل. واضطَهد بَعْدَئِذٍ بتعصُّبٍ المسيحيين في عاصمته وعذبهم وقتلهم حتى عارضه يسوع الحي في بهاء مجده. وتغيَّر بهذه الرؤيا فهمه للعهد القديم والعيش التقليدي بموجبه. لقد رأى نفسه مجرماً تجاه الله وسمّى ذاته أكبر الخطاة (تيموثاوس الأولى ١: ١٥). إنّما ملك السماء كلّمه شخصياً وأنعم عليه بمواجهته ودعاه رسولاً للأمم المحتقَرة. فأدرك بولس أنّ أمانته لشريعة موسى وأعماله الصالحة لم تنفعه البتّة بل إنَّ برّه الخاص مبني على نعمة ربّه يسوع وحده. وأدرك أيضاً أنّ المقام مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ وكنيسته وحدة روحيّة لن تنفصم، وأنّ كلّ ضغط واضطهاد لأتباع المسيح هو تَعَدٍّ على الرَّبّ نفسه، وهذه المبادئ الثلاثة كوّنت رسالة الصغير٠

أوّلاً: يسوع المصلوب حيٌّ ولم يتفتّت في القبر٠

ثانياً: هو يبرّر الخطاة بالنعمة وليس بحفظ الشرائع٠

ثالثاً: هو وكنيسته وحدة أبديّة. هو رأسها وهي جسده الرّوحي٠

السؤال ٢: ما هو أهم اختبار في حياة بولس وكيف أثَّر في بشارته؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on July 11, 2013, at 08:11 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)