Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Ephesians -- 015 (The promised hope of the glory of our inheritance)

This page in: -- ARABIC -- English -- German -- Indonesian -- Turkish

Previous Lesson -- Next Lesson

أفسس - امْتَلِئُوا بِالرُّوحِ

تأملات، صلاوات واسألة الرسول بولس الى اهل افسس

الجزء ١ - صلوات الرَّسول في مستهل رسالته لأجل الكنائس في أفسس وما حولها (أفسس ١: ٣- ٢٣)٠

ب - شكر بُوْلُس الرَّسُوْل وتشفُّعه لأجل القديسين في أفسس (أفسس ١: ١٥- ٢٣)٠

كيف يُظهر سلطان الله وقوَّة قدرته ذاته في أتباع المسيح؟ (أفسس ١: ١٩- ٢٢)٠


أفسس ١: ١٩
١٩ "وَمَا هِيَ عَظَمَةُ قُدْرَتِهِ الْفَائِقَةُ نَحْوَنَا نَحْنُ الْمُؤْمِنِينَ, حَسَبَ عَمَلِ شِدَّةِ قُوَّتِهِ الَّذِي عَمِلَهُ فِي الْمَسِيحِ" (أفسس ١: ١٩- ٢٠)٠

القدرة التي يتحدَّث عنها بولس هنا هي قدرة الله التي أثبتت نفسها عندما أقامت ابنه الحبيب مِن القبر، وعندما أخذته إلى السَّماء، وعندما أجلسته على العرش، وعندما دفعت إليه كلَّ سلطانٍ في السَّماء وعلى الأرض. كان الرَّب يسوع قد تنبَّأ أمام مجلس السنهدريم بأنَّه سيجلس عن يمين القدرة التي عنى بها الله نفسه. بهذه الصفة أعلن الرب يسوع من هو الله، أي القدرة التي خلقت والتي تحافظ على كل شيء. الكلمة اليونانية للقدرة هي Dynamis ومعناها ديناميت، ولكن ليس الديناميت المدمِّر، بل القدرة البنَّاءة الشَّافية، تماماً كما هي ملمح إليها في العهد القديم: "لاَ بِالْقُدْرَةِ وَلاَ بِالْقُوَّةِ بَلْ بِرُوحِي قَالَ رَبُّ الْجُنُودِ" (زكريا ٤: ٦). وقد حلَّ الرب يسوع هذا اللغز بقوله لتلاميذه: "لَكِنَّكُمْ سَتَنَالُونَ قُوَّةً مَتَى حَلَّ الرُّوْح القُدُسعَلَيْكُمْ, وَتَكُونُونَ لِي شُهُوداً... " (أَعْمَال الرُّسُلِ ١: ٨). الرُّوْح القُدُسهو قدرة الله التي تثبت نفسها عندما توضع في العمل للشهادة لانتصار وملك ومجد حَمَل اللهِ. فالثَّالُوْث الأَقْدَس إذاً هو قدرة الله المركَّزة التي لا تؤدي وظيفتها فقط كتيار مطَّرد (١١٠ فولت)، أو تيار متناوب (٢٢٠ فولت)، بل كتيار ثلاثي الطور (٣٣٠ فولت) الذي يُستخدَم عند وجود طلب مفرط للقدرة والإنجاز. في محاولة وصف هذه الحقيقة يمكننا أن نقول: إنَّ الله الآب والابن والرُّوْح القُدُسهم في أنفسهم القوة الأساسية والسلطان والقدرة الكلية٠

لكنَّ الرب القائم مِنْ بَيْنِ الأَمْوَاتِ حصر قدرته، وهذا ما أوضحه لبولس بقوله: "وَلِئَلاَّ أَرْتَفِعَ بِفَرْطِ الإِعْلاَنَاتِ, أُعْطِيتُ شَوْكَةً فِي الْجَسَدِ, مَلاَكَ الشَّيْطَانِ, لِيَلْطِمَنِي لِئَلاَّ أَرْتَفِعَ. مِنْ جِهَةِ هَذَا تَضَرَّعْتُ إِلَى الرَّبِّ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ أَنْ يُفَارِقَنِي. فَقَالَ لِي, تَكْفِيكَ نِعْمَتِي, لأَنَّ قُوَّتِي فِي الضَّعْفِ تُكْمَلُ. فَبِكُلِّ سُرُورٍ أَفْتَخِرُ بِالْحَرِيِّ فِي ضَعَفَاتِي, لِكَيْ تَحُلَّ عَلَيَّ قُوَّةُ الْمَسِيحِ. لِذَلِكَ أُسَرُّ بِالضَّعَفَاتِ وَالشَّتَائِمِ وَالضَّرُورَاتِ وَالاِضْطِهَادَاتِ وَالضِّيقَاتِ لأَجْلِ الْمَسِيحِ. لأَنِّي حِينَمَا أَنَا ضَعِيفٌ فَحِيْنَئِذٍ أَنَا قَوِيٌّ" (٢ كُوْرِنْثُوْس ١٢: ٧- ١٠)٠

وصف بولس بوضوح الاختبار الذي كان له مع قدرة الله خلال حياته في الخدمة، وكذلك خلال معاناته الحرمان وهو في السِّجن. ووصف القوَّة التي عملت فيه وبواسطته "بعظمة قدرته الفائقة". وهذه لم تجرِ فيه مِن دون إرادته الشَّخصية، بل نتيجة إيمان، ليس إيمانه فقط، بل أيضاً بواسطة إيمان فريقه وكنائسه. كتب أنَّ شدَّة قوَّته كانت فعَّالةً فينا وليس فيه فقط. لعلَّ مِن الضَّروري هنا أن نذكر شفاء المرضى باسم يسوع، وإقامة الميت في ترواس، وطرد الشياطين في أفسس، وتأسيس الكنائس، واختراق ملكوت الله المجتمع الهليني الحافل بالشياطين، إضافةً إلى الصراعات القاسية مع روح المجامع اليهودية المقاومة للمَسِيْحِيّة. وصف بولس هذه المعارك الروحية بالتفصيل في نهاية رسالته التي دلَّت على تجربته الواسعة ومعاناته. وهو في كتابته هذه كلها لم يكن ليصف الهزائم والإخفاقات بل الانتصارات التي حققها باسم وقدرة يسوع المسيح (أفسس ٦: ١٠- ٢٠)٠

صلاة: أبانا الذي في السَّماء، أنت القدرة الأساسية التي منها وُجدت الخليقة بأسرها. أخذ ابنك يسوع منك كلَّ سلطانٍ في السَّماء وعلى الأرض. الرُّوْح القُدُسهو قدرتك التي عهد بها الرب يسوع إلينا. علِّمنا أن نثق بقدرتك وألاَّ نغذي عقد النقص الكئيبة. اجعل قدرتك مهيبةً في محبَّة كنيستك وفي انتصار المسيح على قوى الظلام، آمين٠

:الأسئلة
٧- ما هو سر قدرة الله؟
٨- كيف تصير قوة الله شديدةً في كنائسنا؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on February 03, 2018, at 04:47 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)