Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Mark -- 102 (The Women Beneath the Cross)
This page in: -- ARABIC -- English -- Indonesian -- Turkish

Previous Lesson -- Next Lesson

مرقس - من هو المسيح؟

سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير مرقس

الجُزء الثَّامِن - آلامُ المَسِيْح ومَوتُه (مرقس ۱٤: ۱ - ۱٥: ٤٧)٠

١٩. النِّسَاء تحت الصَّلِيْب (مرقس ۱٥: ٤۰-٤۱)٠


مرقس ۱٥: ٤۰-٤۱
٤٠ وَكَانَتْ أَيْضًا نِسَاءٌ يَنْظُرْنَ مِنْ بَعِيدٍ بَيْنَهُنَّ مَرْيَمُ الْمَجْدَلِيَّة وَمَرْيَمُ أُمُّ يَعْقُوبَ الصَّغِيرِ وَيُوسِي وَسَالُومَةُ، ٤١ اللَّوَاتِي أَيْضًا تَبِعْنَهُ وَخَدَمْنَهُ حِينَ كَانَ فِي الْجَلِيْل، وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ اللَّوَاتِي صَعِدْنَ مَعَهُ إِلَى أُوْرُشَلِيْم

كانت سيِّداتٌ مِن مُختلف الطَّبَقاَت يُرافقن موكب يَسُوْع منذ البداية (لُوْقَا ٨: ٢ و ٣). وقد ضَبَطَت شخصيَّتُه ، في قوَّة روحه، تلاميذه مِن رجالٍ ونساءٍ في القَدَاسَة والاحترام٠

الأغلب أنَّ التَّلاَمِيْذ عاشوا، بعض المرَّات، مِن تبرُّعات نساء أغنياء أدركْنَ أنَّ قوَّةً عظيمةً تَخرج مِن يَسُوْع. أمَّا يَسُوْع، مِن جهته، فلم يطلب قَطّ أيَّ مالٍ، أو يجمع كنوزاً، مقابِل معجزات شفائه، بل عاش قانعاً فقيراً. فهؤلاء النِّسَاء تَبِعْنَ موكب التَّلاَمِيْذ في الجَلِيْل، في زمن الاضطهاد، وخَدَمْنَهُم، واعتنَيْنَ بنخبة هؤلاء الشَّباب٠

لا نعرف عنهنَّ شيئاً، ما عدا أسماءهنَّ. ونَفهم من نصّ الإِنْجِيْل كما كتبه لُوْقَا (٨: ۲ و ۳) أنَّ بعضهنَّ كُنَّ مِن قبل ملبوساتٍ بأَرْوَاح نجسة، وقد حرَّرهنَّ المَسِيْح بكلمة قُدرته مِن قيود جَهَنَّم٠

وإذ لم يكنَّ قد حصلنَ على الرُّوْح القُدُس بعد، فقد عشنَ في رُعبٍ وخوفٍ مِن أن تحلَّ الأَرْوَاح النَّجسة فيهنَّ مِن جديدٍ لتهلكهنَّ، وخاصَّةً مريم المَجْدَلِيَّة الّتي خلَّصها يَسُوْع من سبعة أَرْوَاح. فالتجأَت تلك السَّيِّدَات إلى المُخلِّص القويِّ طالباتٍ حمايته، وهو لم يمنعهنَّ مِن اتِّباعه٠

المُرجَّح أنَّ سالومة، الّتي ذُكِرَت من بين النِّسَاء اللواتي تبِعن يَسُوْع مِن الجَلِيْل، هي نفسُها أمُّ يعقوب ويُوْحَنَّا، ابنَي زَبَدِي، الّتي كانت قد طلبت سابقاً إلى يَسُوْع أن يُجْلِس ابنَيها عن يمينه وعن يساره، حينما يُعْلن نفسه ملكاً. ولعلَّها حين شاهدت اللِّصَّين عن يمين يَسُوْع وعن يساره، وقرَأَت عبارة "ملك اليهود" المكتوبة فوق صليب يَسُوْع، قد تذكَّرَت ما سَأَلَت يَسُوْع مِن أجل وَلَدَيْها، فارتجفَت مِن اتِّضاعه، وعَلِمَت أنَّه لو أجاب طلبَها حقيقةً لَكانَ ابناها مُعَلَّقَيْن بَدَل اللِّصَّيْن٠

وكثيراتٌ أُخْرَياتٌ تَبِعْنَ يَسُوْع بأمانةٍ، راجياتٍ أن يُعْلن مجدَه، ويَنْصُر أصحاب الحقِّ في نضالهم ضدَّ الظُّلم. أمَّا الآن فرأيْنَه مُمزَّق الجسَد، وقد مزَّق قلوبهنَّ دويُّ المسامير وهي تخترق يدَيه وقدَمَيه، وسَمعنَ كلماته من فوق الصَّلِيْب؛ ولم يَهْرُبْن٠

لو لم يَكُنَّ شُجاعات لَمَا ثَبَتْنَ تحت الصَّلِيْب في حالة الخطر. إنَّنا لا نعرف كثيراً مِن التَّفاصيل عن موت يَسُوْع، أمَّا هُنَّ فأصبحْنَ شاهدات عيان، ومُبشِّرات مُستحِقَّات شكرنا٠

رُبَّما سمح قَائِد المِئَة هناك ببقائهنَّ، لأنَّه لم يخَفْ مِن أن يُنزِلْن يَسُوْع عن الصَّلِيْب، حين بقين مرتجفات باكيات على هضبة الجُلْجُثَة، بينما غادر رؤساء الكهنة والشيوخ ذلك المكان خائفين٠

إنَّ مَحَبَّة أولئك النّسوة للمُحِبّ الطَّاهر، وشُكرهنَّ لِمَنْ خلَّصَهنَّ مِن الشَّيْطَان، لم يَسمحا لهنَّ أن يَترُكْن ذلك المشهد الرَّهيب، حتَّى في ساعة الموت. فصَلَّين وبَكَينَ وأصْغَين برجاء لكلِّ كلمةٍ نطقها. وعلى الرَّغم مِن الريح الساخنة الّتي لفحت وجوههنَّ ونشَّفَت شفاههنَّ، والظُّلمة المُخيفة الّتي عمَّت الكون كُلَّه، لبِثْنَ في مكانهنَّ قرب الصَّلِيْب حتَّى النِّهايَة٠

وانطفأَ آخر بصيصٍ مِن الأمل حين صرخ يَسُوْع صرخة النَّصر، ونكس رأسه، ومات. لقد انتظرنّ في آخر لحظةٍ إعلان المَسِيْح الغالب المنتصر. وإذ شاهَدْنَ الآن موت ابن الله، شُلَّت عقولهنَّ، وانكسرت قلوبهنَّ، وجَرَت الدُّموع على مآقِيْهِنَّ، فكَتَمْنَ عويلهنَّ خوفاً من العسكر. قَد مات أفضل إنسان، والمَحَبَّة صُلِبَتْ. ظهرَت قوَّة الله ضعيفةً، ووقفت السَّيِّدَات وَجِلاتٍ خائفاتٍ أمام لُغزٍ لا حلّ له ولا جواب٠

لم يُدركن آنَئِذٍ معنى صليب المَسِيْح، لأنَّ الرُّوْح القُدُس لم يكن قد انسكب بَعْدُ في نُفوسهنَّ٠

الصَّلاَة: أيُّها الآب، نشكرك لأن ليس الرِّجال وحدهم يصنعون التَّاريخ، بل للنِّساء أيضاً، في لحظاتٍ حاسمةٍ، خدماتٌ أساسيَّةٌ في مَلَكُوْتك. فجلال ابنك الحبيب جذبهنَّ إلى خدمته، وأنت أرشدتهنَّ ليُشاهدْن بعيونهنَّ ويَسمَعْن بآذانهنَّ حقيقة موت يَسُوْع، كي نعرف نحن أيضاً بدَورنا كلماته الأخيرة، ونشهد بحقيقة موته لمُنكريه. أعِن اليوم كثيراً مِن السَّيِّدَات والبنات على أن يُدركْن مَحَبَّة يَسُوْع وجلاله الإلهي، ويَتبَعنَه، ويخلصنَ بإيمانهنَّ. آمين٠

السُّؤَال ۱٠٤: ماذا يعني وجود سيِّدات كثيرات عند الصَّلِيْب؟٠

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on December 07, 2012, at 11:31 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)