Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Mark -- 071 (The Great Commandment)
This page in: -- ARABIC -- English -- Indonesian -- Turkish

Previous Lesson -- Next Lesson

مرقس - من هو المسيح؟

سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير مرقس

الجزء السَّادس - دُخول يَسُوْع إلى أُوْرُشَلِيْم وأَعْمَالُه الأخيرة (مرقس ۱۰: ٤٦ - ۱۲: ٤٤)٠

٩. الوصيَّة الكبرى (مرقس ۱۲: ۲٨-۳٤)٠


مرقس ۱۲: ۲٨-۳٤
٢٨ فَجَاءَ وَاحِدٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَسَمِعَهُمْ يَتَحَاوَرُونَ فَلَمَّا رَأَى أَنَّهُ أَجَابَهُمْ حَسَنًا سَأَلَهُ أَيَّةُ وَصِيَّةٍ هِيَ أَوَّلُ الْكُلِّ، ٢٩ فَأَجَابَهُ يَسُوْع إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ، الرَّبُّ إِلَهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ، ٣٠ وَتُحِبُّ الرَّبَّ إِلَهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ وَمِنْ كُلِّ فِكْرِكَ وَمِنْ كُلِّ قُدْرَتِكَ. هَذِهِ هِيَ الْوَصِيَّةُ الأُولَى. ٣١ وَثَانِيَةٌ مِثْلُهَا هِيَ تُحِبُّ قَرِيبَكَ كَنَفْسِكَ. لَيْسَ وَصِيَّةٌ أُخْرَى أَعْظَمَ مِنْ هَاتَيْنِ. ٣٢ فَقَالَ لَهُ الْكَاتِبُ جَيِّدًا يَا مُعَلِّمُ، بِالْحَقِّ قُلْتَ لأَِنَّهُ اللهُ وَاحِدٌ وَلَيْسَ آخَرُ سِواهُ، ٣٣ وَمَحَبَّتُهُ مِنْ كُلِّ الْقَلْبِ وَمِنْ كُلِّ الْفَهْمِ وَمِنْ كُلِّ النَّفْسِ وَمِنْ كُلِّ الْقُدْرَةِ وَمَحَبَّة الْقَرِيبِ كَالنَّفْسِ هِيَ أَفْضَلُ مِنْ جَمِيعِ الْمُحْرَقَاتِ وَالذَّبَائِحِ. ٣٤ فَلَمَّا رَآهُ يَسُوْع إِنَّهُ أَجَابَ بَعَقْلٍ قَالَ لَهُ لَسْتَ بَعِيدًا عَنْ مَلَكُوْت اللهِ. وَلَمْ يَجْسُرْ أَحَدٌ بَعْدَ ذَلِكَ أَنْ يَسْأَلَهُ

أتعتقد بوجود الله؟ أحببه إذاً لأنّه خلقك، وأغدق عليك خيراً، وباركك بلا انقطاع. وهو خلَّصك، وأحياك، وقوَّاك، وسينقلك إلى مجده. فمن لا يحبّ الله هو مجرمٌ في حقّ الّذي أحبَّه٠

أتعلم أنّ الله حاضرٌ معك، وهو ضابط الكلّ؟ إذاً أكرِم وجوده فيك، واسجد له، لأنّه خلق الكون مِن العدم، ويعرف جميع النّاس بأسمائهم، الأشرار والصَّالِحين، وأنت أيضاً. والله القُدُّوس العظيم يحبك أنت الإنسان الشقي، لأنّه يحبّ الأشرار أيضاً، ولم يشأ أن يهلكهم لأجل خطاياهم، بل بذل مَسِيْحه تطهيراً للبشر، كيلا يهلك كلّ مَن يؤمن به، بل تحلّ فيه قوَّة الحَيَاة الأَبَدِيَّة٠

هل شعرتَ بمقدار مَحَبَّة الله الفائقة؟ لقد بذل الآب القُدُّوس ابنه الوحيد، عوضاً عنّا نحن قساة القلوب العنيدين، لكي نرجع إليه، ونفتح قلوبنا لمحبته، فنتغيَّر مِن مبغِضين إلى محبِّين، ولا نكره البشر بعد، بل نحبّ الجميع مِن صميم قلوبنا٠

ربّما تقول إن الله واحدٌ، فكيف تقولون إنَّ المَسِيْح هو ابن الله؟ فنجيبك بكل بيان: إنَّ المَحَبَّة تعني الوحدة والتّعدّد معاً. فالله هو واحدٌ كآب وابن وروح قدس، كما قال يَسُوْع: "الّذي رآني فقد رأى الآب. أنا والآب واحدٌ" (يُوْحَنَّا ۱٤: ٩؛ ۱۰: ۳۰)٠

وهكذا شهد المَسِيْح أمام ممثل الكتبة قائلاً: "الرّبّ إلهنا ربٌّ واحدٌ". ولكنَّ الكاتب لم يكتفِ بهذا القول، بل استمرَّ مكمِّلاً وأجاب: وليس آخر سواه. لأنّه لم يعرف الله في حقيقته بعد، إنّما رأى فيه صنماً متصلِّباً. ولم يسمح له، بعقله المحدود، أن يكون له ابنٌ مِن روحه، واحدٌ معه مِن الأزل وإِلَى الأَبَد٠

ولكن رغم اعتقاده الضَّيِّق، كان يشعر بحكمة المَسِيْح ولطفه... وانفتح له. فأثبت يَسُوْع له أنّه ليس بعيداً عن مَلَكُوْت الله٠

هل تحبّ الله فعلاً؟ احفظ إذاً وصاياه، وكرِّس قلبك وأفكارك وقواك لربِّك. لا تطِعْ نفسك، ولا تستسلم إلى تطوُّرات العلوم الحديثة، ولا تعبد الكتب المضلِّلة، ولا تتحمَّس للأفلام التلفزيونية. الله وحده مستحقٌّ محبَّتك، فاخدمه مِن كلّ قلبك، باذلاً وقتك ومالك في سبيل خدمته٠

هل تشعر بضعفك في محبتك لله؟ نحن ضعفاء أيضاً، ولكنّنا نشهد بقول بُوْلُس الرَّسُول: "إن مَحَبَّة الله قد انسكبت في قلوبنا بالرُّوْح القُدُس المُعْطَى لنا" (رومية ٥: ٥). تساعدنا هذه القوَّة السَّمَاوِيّة على أن نحبّ الله والناس معاً، فلسنا نحن المحبّين، بل الله الحالّ فينا هو المُحبّ. والرُّوْح القُدُس لا يُريحك، إلاَّ إذا غفرت ذنوب جميع أعدائك، وتواضعت لتصالحهم. وعليك أن ترى مَحَبَّة الله الّتي غفرت لك عيوبك في الصَّلِيْب، وهذا يجعلك مستعدّاً للاعتراف لكلّ مَن أسأت إليه، وطلب غفرانه٠

هل لاحظتَ، في المناقشة الّتي دارت بين المَسِيْح ومعلِّم الشَّرِيْعَة، أنَّ معلِّم الشَّرِيْعَة ارتكز على وَحْدَانِيَّة الله، بينما تكلّم يَسُوْع عن المَحَبَّة لله؟ لم ينكر يَسُوْع وَحْدَانِيَّة الله قط، بل أبرز مَحَبَّة القُدُّوس الّتي هي سرّ وحدته في الثَّالُوْث، لأنّ اللهَ مَحَبَّة، ومَن يَثبُت في المَحَبَّة يَثبُت في الله والله فيه٠

الصَّلاَة: أيُّها الآب القُدُّوس، أنت المَحَبَّة. فاجعل نار محبّتك في فؤادنا ليعظم شكرنا في أمانتك. نسجد لك لأنّك أعلنت نفسك في ابنك. ثَبِّتْ روحك فينا كي نحبّك وجميعَ الناس، ونخدمهم في لطفك، ونشهد أمامهم بالسرّ العظيم، بأنك إلهٌ واحدٌ في ثالوثٍ أقدس، لتحلّ محبّتك فيهم أيضاً، فيعرفوك في محبّتك القُدُّوسة. آمين٠

السُّؤَال ٧۳: كيف يتعلّق الإِيْمَان بوَحْدَانِيَّة الله بمحبَّتنا له ولجميع النّاس؟

المُسَابَقَة الثالثة لإِنْجِيْل المسيح حسب البشير مَرْقُس

أيّها القارئ العزيز، لا بدّ أنّك قد كسبتَ كنزاً روحيّاً أبديّاً، بعدما درستَ الدروس العديدة مِن الأجزاء الرابع والخامس والسادس للإِنْجِيْل حسب البشير مَرْقُس٠

فنشجّعك على أن تتعمّق بنفسك في معاني الإِنْجِيْل، وتدوِّن معلوماتك بانتظام بواسطة الإجابة عن الأسئلة التالية

٥٠. ما هي أهمّ المعاني في شهادة بُطْرُس الرَّسُول؟
٥١. ما هي المَبَادِئ الضرورية لإتباع الرّبّ يَسُوْع؟
٥٢. ما هو معنى تجلّي الرّبّ يَسُوْع أمام تلاميذه؟
٥٣. لماذا لم يفهم التَّلاَمِيْذ ضرورة ذهاب المَسِيْح إلى الصَّلِيْب؟
٥٤. ماذا كان المانع مِن شفاء المريض؟
٥٥. كيف أرشد الرّبّ يَسُوْع تلاميذه إلى التَّوَاضُع؟
٥٦. كيف يرشدنا الرّبّ يَسُوْع إلى التعاون مع الّذين ليسوا من جماعتنا؟
٥٧. ما هو سبب العثرة للمبتدئين في الإِيْمَان؟
٥٨. ما هي مَبَادِئ الزَّوَاج المَسِيْحي؟
٦٠. ما هو موقف الرّبّ يَسُوْع مِن الأولاد الصغار؟
٦١. لماذا يعتبَر المال والغنى تجربة مماثلة لعبادة الأوثان؟
٦٢. ما هو ربح المؤمنين بالحقيقة؟
٦٣. لماذا تقدَّم الرّبّ يَسُوْع تلاميذه مباشرةً إلى أُوْرُشَلِيْم؟
٦٤. كيف كشف سؤال ابْنَي زَبَدِي وجوابهما عن حالتهما الروحية؟
٦٥. ماذا تعني لنا قدوة الرّبّ يَسُوْع كخادم الخطاة؟
٦٦. ماذا نتعلّم مِن شفاء الأعمى في أريحا؟
٦٧. لماذا لم يمنع الجنود الرومان الرّبّ يَسُوْع من دخول أُوْرُشَلِيْم؟
٦٨. لماذا طهَّر الرّبّ يَسُوْع الهَيْكَل؟
٦٩. كيف يظهر الإيمان الحقّ؟
٧٠. لماذا لم يعلن الرّبّ يَسُوْع لوفد رؤساء اليهود مصدر سلطانه؟
٧١. كيف أوضح الرّبّ يَسُوْع مَحَبَّة الله بهذا بمثل الكَرَّامين غير الأمناء؟
٧٢. ما هي الحكمة في جواب السيد المَسِيْح لمجرّبيه؟
٧٣. كيف يعيش المؤمنون المرحومون في الآخرة؟
٧٤. كيف يتعلق الإِيْمَان بوَحْدَانِيَّة الله بمحبتنا له ولجميع النّاس؟
٧٥. هل يوجد رَبَّان؟
٧٦. كيف فكّر الرّبّ يَسُوْع بعطايا الناس؟
٧٧. ماذا يعني خطاب الرّبّ يَسُوْع عن خراب الهَيْكَل؟
٧٨. لماذا قال الرّبّ يَسُوْع إنّه لا بدّ أن تكون حروبٌ؟
٧٩. ما هي علاقة تبشير الدنيا بنهاية العالم؟
٨٠. ما هو معنى "رِجْسَة الخَرَاب"؟
٨١. مَن الّذي يدخل إلى الضّيق العظيم؟
٨٢. ما هي صفات المَسِيْح الكذّاب وعلامات ظهوره؟
٨٤. ما هي علامات مجيء السيّد المَسِيْح الأخيرة؟
٨٥. ماذا تعني العبارة "هذا الجيل لا يزول حتّى يتمّ الكل"؟
٨٦. ماذا فهمتَ مِن النُّبُوَّة عن نهاية العالمين؟
٨٧. كيف نسهر بحكمة منتظرين مجيء الرّبّ؟

إن أجبت عن ثلاثة أرباع الأسئلة بصواب، سنرسل لك أحد كتبنا الروحيّة لتتعمّق مِن ناحية أخرى في ملء كلمة الله. لا تنسَ أن تذكر اسمك وعنوانك الكامل على ورقة الأجوبة الّتي ترسلها إلينا. أرسل أجوبتك بخطّ واضح وعنوان كامل إلى:

الحياة الفضلى
ص. ب. ٢٢٦- مزرعة يشوع - المتن - لبنان

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on December 07, 2012, at 10:59 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)