Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Mark -- 052 (Jesus Heals a Boy)
This page in: -- ARABIC -- English -- Indonesian -- Turkish

Previous Lesson -- Next Lesson

مرقس - من هو المسيح؟
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير مرقس

الجزء الخامِس - المَسِيْح يُعلن لتلاميذه موتَه وحياتَه (مرقس ٨: ۲٧ - ۱۰: ٤٥)٠

٥. شفاء الولد المريض (مرقس ٩: ۱٤-۲٩)٠


مرقس ٩: ۱٤-۲٩
١٤ وَلَمَّا جَاءَ إِلَى التَّلاَمِيْذِ رَأَى جَمْعًا كَثِيرًا حَوْلَهُمْ وَكَتَبَةً يُحَاوِرُونَهُمْ. ١٥ وَلِلْوَقْتِ كُلُّ الْجَمْعِ لَمَّا رَأَوْهُ تَحَيَّرُوا وَرَكَضُوا وَسَلَّمُوا عَلَيْهِ. ١٦ فَسَأَلَ الْكَتَبَةَ بِمَاذَا تُحَاوِرُونَهُمْ. ١٧ فَأَجَابَ وَاحِدٌ مِنَ الْجَمْعِ وَقَالَ يَا مُعَلِّمُ قَدْ قَدَّمْتُ إِلَيْكَ ابْنِي بِهِ رُوحٌ أَخْرَسُ، ١٨ وَحَيْثُمَا أَدْرَكَهُ يُمَزِّقْهُ فَيُزْبِدُ وَيَصِرُّ بِأَسْنَانِهِ وَيَيْبَسُ. فَقُلْتُ لِتَلاَمِيذِكَ أَنْ يُخْرِجُوهُ فَلَمْ يَقْدِرُوا. ١٩ فَأَجَابَ وَقَالَ لَهُمْ أَيُّهَا الْجِيلُ غَيْرُ الْمُؤْمِنِ إِلَى مَتَى أَكُونُ مَعَكُمْ، إِلَى مَتَى أَحْتَمِلُكُمْ، قَدِّمُوهُ إِلَيَّ. ٢٠ فَقَدَّمُوهُ إِلَيْهِ، فَلَمَّا رَآهُ لِلْوَقْتِ صَرَعَهُ الرُّوحُ فَوَقَعَ عَلَى الأَرْضِ يَتَمَرَّغُ وَيُزْبِدُ. ٢١ فَسَأَلَ أَبَاهُ كَمْ مِنَ الزَّمَانِ مُنْذُ أَصَابَهُ هَذَا، فَقَالَ مُنْذُ صِبَاهُ، ٢٢ وَكَثِيرًا مَا أَلْقَاهُ فِي النَّارِ وَفِي الْمَاءِ لِيُهْلِكَهُ، لَكِنْ إِنْ كُنْتَ تَسْتَطِيعُ شَيْئًا فَتَحَنَّنْ عَلَيْنَا وَأَعِنَّا. ٢٣ فَقَالَ لَهُ يَسُوْع إِنْ كُنْتَ تَسْتَطِيعُ أَنْ تُؤْمِنَ، كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ لِلْمُؤْمِنِ. ٢٤ فَلِلْوَقْتِ صَرَخَ أَبُو الْوَلَدِ بِدُمُوعٍ وَقَالَ أُومِنُ يَا سَيِّدُ فَأَعِنْ عَدَمَ إِيْمَاني. ٢٥ فَلَمَّا رَأَى يَسُوْع أَنَّ الْجَمْعَ يَتَرَاكَضُونَ انْتَهَرَ الرُّوحَ النَّجِسَ قَائِلاً لَهُ أَيُّهَا الرُّوحُ الأَخْرَسُ الأَصَمُّ أَنَا آمُرُكَ، اخْرُجْ مِنْهُ وَلاَ تَدْخُلْهُ أَيْضًا. ٢٦ فَصَرَخَ وَصَرَعَهُ شَدِيدًا وَخَرَجَ، فَصَارَ كَمَيْتٍ حَتَّى قَالَ كَثِيرُونَ إِنَّهُ مَاتَ. ٢٧ فَأَمْسَكَهُ يَسُوْعُ بِيَدِهِ وَأَقَامَهُ فَقَامَ. ٢٨ وَلَمَّا دَخَلَ بَيْتًا سَأَلَهُ تَلاَمِيذُهُ عَلَى انْفِرَادٍ لِمَاذَا لَمْ نَقْدِرْ نَحْنُ أَنْ نُخْرِجَهُ. ٢٩ فَقَالَ لَهُمْ هَذَا الْجِنْسُ لاَ يُمْكِنُ أَنْ يَخْرُجَ بِشَيْءٍ إِلاَّ بِالصَّلاَةِ وَالصَّوْمِ

لمَّا كان يَسُوْع على جبل التَّجَلِّي، أتى رجلٌ بابنه المريض إلى التَّلاَمِيْذ الباقين طالباً شفاءه. لكنّهم لم يقدروا أن يُلبّوا طلبه، لأنَّ روحاً نجساً كان يسيطر على الولد المريض. وهذا الروح لم يُطع أوامر التَّلاَمِيْذ، ولم يتخلَّ عن ضحيَّته المسكينة. ومِن هذا نرى أنَّ التَّحرير مِن عبودية الشَّيْطَان لا يتمُّ على يد إنسان أو قدِّيس، بل بيَسُوْع وحده. فلا تَبْنِ إِيْمَانك ورجاءك على بشر.. لا على قسوس، ولا على خوارنة، ولا على أساقفة، بل على يَسُوْع وحده مباشرةً، فهو الرَّبّ القريب منك، والقادر على كلّ شيء. وهو يَبغي عونك وخلاصك، ويُصغي إلى صلواتك٠

انتهر يَسُوْع تلاميذه والمؤمنين الّذين حولهم بسبب ضعفهم الرُّوحي الّذي لم يعتبره قلَّة إِيْمَان، بل عدم إِيْمَان. إنَّنا جميعاً متمسِّكون بالتَّقاليد، وساقطون في تجربة الاسْتِكْبَار، ولهذا السَّبب لا تَخْرُج مِنَّا قوّة الله لإنقاذ الآخَرين. فاعلم يا أخي أنَّ عقلك وعواطفك وأمانيك لا تُخلِّص إنساناً. فتُبْ عن ضعف إِيْمَانك، واعلم أنَّ سبب ضعفك الروحي هو التفكير الدنيوي، والتّعلُّق بالأرضيَّات رغم تقواك الظَّاهريَّة٠

أوضح يَسُوْع لوالد المريض أنه يستطيع أن يساعده إِن آمَن به. فالمؤمن بيَسُوْع يختبر المستحيل، لأنَّ يَسُوْع القدير يعمل بضعفه. لا تنسَ أنَّ المَسِيْح هو ابن الله القادر على كلّ شيء، والمُفْعَم مَحَبَّة. فإِيْمَانك به يربطك بقدرته الإلهيَّة ومحبَّته؛ ومّن يَثْبُت في المَحَبَّة يثبت في الله والله فيه. عندما سمع والد المريض الشَّرط الوحيد لشفاء ابنه، صرخ بدموع التَّوبة: "يا ربّ، زِد إِيْمَاني كي لا أظهر كافراً". ويَسُوْع لا يرفض الاعتراف مِن قلب منكسر، بل يقوِّي إِيْمَاننا إنْ طلَبنا منه ذلك، ويُثَبِّت ثقتنا به، لأنَّ الإِيْمَان الحقَّ هو ثمر الرُّوْح القُدُس، وكلّ مَن يقرأ الإِنْجِيْل مصلِّياً طالِباً معرفةً ومَحَبَّة وقوَّةً، ينال ما يَطلب، ويُدرك يَسُوْع في حقيقته، ويلتصق به مُتَوَاضِعاً، وتخرج مه مياه حيَّة. وبَعْدَ ما شفى المَسِيْح والد المصاب مِن عدم إِيْمَانه، وقاده إلى إِيْمَان حيٍّ به، أمر الرُّوح الشِّرِّيْر أن يخرج مِن الملبوس، ولا يرجع إليه بعد٠

ومن هذا نُدرك أمرَين: الأوَّل أنَّ يَسُوْع قادرٌ ومستعدٌّ أن يُخرج كلّ روحٍ نجسٍ مع رواسب الخطايا مِمَّن يسلم نفسه إليه، والثَّاني أنَّ الروح الشِّرِّيْر يمكن أن يعود مرَّةً أخرى إلى المحرَّر مِن شرِّه. فإن لم يحلّ روح الرَّبّ في هذا الإنسان ويمتلكه، سيحاول الشَّيْطَان على الدَّوام أن يجذبه مِن سلطة المَسِيْح. لكنَّ الشَّيْطَان لا يستطيع أن يخطفنا مِن يد المَسِيْح، لأنَّ قدرة المَسِيْح أعظم مِن كلّ التجارب في الّذين يحبّون يَسُوْع، ويقرأون كلمته بشغف٠

أخذ يَسُوْع الصَّبي المحرَّر من الروح الشِّرِّيْر، وأحياه، وسلَّمه إلى أبيه المؤمِن. فإِيْمَان الأب خلَّص الابن. هل تريد أن تؤمِن بقوَّة يَسُوْع القادرة أن تحرِّر أصدقاءك وأقرباءك مِن سطوة إبليس؟ هل محبَّتك قويَّةٌ حتَّى أنَّك تؤمِن ليس مِن أجل نفسك فقط، بل مِن أجل تحرير أصدقائك أيضاً؟

الصَّلاَة: أيُّها الآب، نشكرك مِن صميم قلوبنا لأنَّك أرسلتَ ابنك الوحيد إلى عالمنا الشِّرِّيْر ليُعلِّمنا الإِيْمَان الحَقّ. ونعترف بأنَّ إِيْمَاننا ضعيفٌ. وهو بالحقيقة عدم إِيْمَان، وعدم ثقة بك. اغفر لنا هذه الخطيئة، واخلق فينا ثقةً مُطْلقَةً بمحبَّتك القادرة على كلِّ شيء، وقَوِّ محبَّتنا للآخَرين لنُضحِّي بإِيْمَان في سبيل خلاصهم، واقبَل صُراخنا: "خلِّصهم.. حرِّرهم.. غيِّرهُم.. كما منحتَنا الخلاص والفداء." آمين٠

السُّؤَال ٥٤: ٥- ماذا كان المانع مِن شفاء المريض؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on December 07, 2012, at 11:49 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)