Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Matthew - 111 (Aim of Preaching)
This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Azeri -- Bulgarian -- English -- French -- Hebrew -- Hungarian? -- Indonesian -- Latin? -- Peul? -- Polish -- Russian -- Spanish? -- Uzbek -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

متى - توبوا لانه قد اقترب ملكوت السماوات
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير متى

الجزء الثاني المسيح يعلّم ويخدم في الجليل (متى ٥: ١-١١: ١)٠
٣- إرسال التلاميذ الاثني عشر للتبشير ( ٩: ٣٥- ١١: ١)٠
٣. أساليب نشر ملكوت السموات (المجموعة الثانية لكلمات المسيح ) (١٠: ٥- ١١: ١)٠

ج) الهدف السامي للتبشير (١٠: ٤٠ - ١١: ١)٠


متى ١١: ١
١ وَلَمَّا أَكْمَلَ يَسُوعُ أَمْرَهُ لِتَلاَمِيذِهِ الاثْنَيْ عَشَرَ، انْصَرَفَ مِنْ هُنَاكَ لِيُعَلِّمَ وَيَكْرِزَ فِي مُدُنِهِمْ (لوقا٧: ١٨-٢٣)٠

دوَّن البشير متى لرسل المسيح وخدّامه، عظمة المسيح الفائقة، لكي يبشروا بحلول ملكوت السماوات. لم يحرضهم على كسب معاش عال، بل أرشدهم لينشئوا حلقات درس الكتاب المقدس في البيوت، وليحققوا قدرة الله في الأفراد، وأعطاهم سلطاناً ليعملوا ما يقولون، وحذرهم في نفس الوقت من الناس المتمسكين بالحيل والمكر والعنف. لكن وسط انفصالهم عن أقربائهم، منحهم تعزية كبرى في اضطهادهم، وأكّد لهم عنايته وحضوره وقوته، أنهم لن يكونوا عزَّل متروكين. لقد طمأنهم بأن كل شعرة في رأسهم محصاة ولا تسقط إلا بإذن منه، وأن الله بالذات يحل فيهم بروحه، ويثبِّت اعترافهم بيسوع المتمركز في قلوب مختاريه الذين قبلوه ٠

إنطلق تلاميذ يسوع مطيعين لأوامره، والرب تبعهم وبارك خدماتهم وأكمل كل ما ينقصهم أثناء عملهم. فهل أنت منطلق أم لا تزال جالساً في غرفتك؟ هل حفّز ضيق الجماهير قلبك لتعطف عليهم أو لا يزال قلبك قاسياً؟ هل اختبرت حياة المسيح في صميمك؟ إذاً، تكلم وجاهر ولا تصمت. لا تخش لوم لائم، بل تمم قصد وإرادة الله. هل تريد أن يختار الرب الغوغائيين وعديمي الفائدة رسلاً له؟ لأن أبراره جبناء وأولاده يختبئون ويخلقون الأعذار الواهية لعدم إتمام إرساليتهم، ويسكتون عن مجد أبيهم ٠

إن الرب يسوع يأمرنا أن نتقدم في خدمته. فالبشير متى يلخص خطاب المسيح الثاني كأمر من رب السماء والأرض، ينبغي تنفيذه والإلتزام به. فمن منا يرغب أن يخالف أمر ملك الملوك ورب الأرباب؟ ٠

أمامنا دعوة عظيمة، دعوة السماء، دعوة المحبة. فهل من سامع مُجيب، يذهب مصلياً ويشهد بإرشاد الروح القدس ويحقق دعوته؟

الصلاة : أيها الرب، نشكرك لأنك أرسلت ابنك يسوع المسيح إلى عالمنا الفاسد، وبواسطته اخترت رسلا لك ورعاة وشهوداً. نحمدك لأن كلمتك وصلتنا، فطهرتنا وأنعشتنا وقدستنا. املأنا بمحبتك، وبُث فينا الإرادة والعزم للتبشير الحكيم، ولإعلان ملكوتك الروحي على الأرض. ادفعنا وبكتنا حتى نذهب في قوة روحك القدوس، ونأتي بثمار لطفك ومحبتك. امكث معنا وفينا، وسر بنا في جدة الحياة، لأنك دعوتنا لتصبح كلماتنا الضعيفة كلماتك القوية الخالقة٠

السؤال ١١٣ : ماذا تعلمت من أمر المسيح لتبشير الضالين ؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on October 04, 2012, at 10:45 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)