Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":

Home -- Arabic -- Revelation -- 028 (Read the Book of Revelation Prayerfully)

This page in: -- ARABIC -- Armenian -- Bulgarian -- English -- French? -- German -- Indonesian -- Polish? -- Portuguese -- Russian -- Yiddish

Previous Lesson -- Next Lesson

رؤيا يوحنا اللاهوتي - ها أنا آتي سريعاً

شرح وتفسير للآيات الكتابية في سفر الرؤيا

الكتاب ١- من إعلان يسوع المسيح ليوحنا اللاهوتي (رؤيا يوحنا ١:١-٣: ٢٢)٠

الجزء ٢.١ الرؤيا الاولى ونتائجها على الارض: ظهور ابن الانسان لتقديس كنائسه (الرؤيا ٩:١ – ٢٢:٣)٠

الجزء ٣.٢.١ من له أذن فليسمع ما يقوله الروح (٣: ٢٢)٠

التّمهيد: اقرأ رؤيا يوحنّا اللاّهوتي مصلّياً


٦- مَجيء يَسوع المَسيح القريبُ المنذِر

يعلن مجيء الرّب يسوع المسيح بشدّة متزايدة في الرّسائل السبع. ولمجيئه بحسب الأصحاحين ٢ و ٣ في رؤيا يوحنا ثلاث لحظات إيجابية مشجّعة، وثلاث لحظات سلبيّة مفزعة٠

كانت الوعود الثلاثة الدّافعة إلى التّوبة المفزعة عن مجيء يسوع مُوجَّهَةً إلى رعاة الكنائس في أفسس وبرغامس وساردس:

كان على راعي الكنيسة في أفسس أن يسمع: "إِنِّيْ آتِيكَ عَنْ قَرِيبٍ وَأُزَحْزِحُ مَنَارَتَكَ مِنْ مَكَانِهَا, إِنْ لَمْ تَتُبْ" (رؤيا ٢: ٥)٠

قرأ الواعظ في برغامس: "فتب وإلا فإني آتيك سريعاً وأحاربهم مع أعضاء كنيستك الذين يشتركون في ديانات أخرى بسيف فمي" (رؤيا ٢: ١٦)٠

نادى يسوع القسّ الميت روحيّاً في ساردس بقدرته على إقامة الأموات: "إن كنت لا تستيقظ من الاعتزاز بالنّفس، إن لم تسهر، أقدم عليك كلص،ّ وأسلبك بقايا فكرك وخلاصك" (رؤيا ٣: ٣)٠

وجّهت الوعود الثلاثة المشجّعة عن مجيء يسوع إلى رعاة الكنائس في ثياتيرا، وفيلادلفيا، ولاودكية٠

كان على المسؤول المدعوّ للتّوبة أن يقول لأعضاء الكنيسة الأمناء في ثياتيرا باسم يسوع: "تمسّكوا بما تملكونه من الإيمان والمحبّة والرّجاء إلى أن أجيء، ولا تسمحوا لمناجي الأرواح النّجسة بأن يخطفوكم إلى أن أكون معكم" (رؤيا ٢: ٢٤- ٢٥)٠

سمع الرّاعي في فيلادلفيا الوعود المغرية: "لأنّك حفظت كلمة صبري أنا أيضاً سأحفظك من ساعة التّجربة العتيدة أن تأتي على العالم كلّه لتجرّب السّاكنين على الأرض. افتح عينيك، اعرف علامات الوقت. أنا آتي سريعاً. تمسّك بما عندك لئلا يأخذ أحد إكليلك" (رؤيا ٣: ١٠- ١١)٠

وعد راعي الكنيسة غير المبالي بالأجمل والأكثر إلحاحا عن مجيء يسوع. قال له: "هاأنذا واقف على الباب و أقرع. أنا أنتظر حتّى تفتح لي واجعل لي مسكناً فيك" (رؤيا ٣: ٢٠)٠

كان ثمّة راعي كنيسة واحد لم ينل إعلاناً عن مجيء يسوع: الرجل المسؤول في سميرنا الذي كان في خطر إلقاء القبض عليه وواقفاً في خطر الموت. لماذا؟ كان يسوع عنده مثل اعتراف داود: "أَيْضاً إِذَا سِرْتُ فِي وَادِي ظِلِّ الْمَوْتِ لاَ أَخَافُ شَرّاً, لأَنَّكَ أَنْتَ مَعِي" (مزمور ٢٣: ٤). منع يسوع المجرّب من الخوف وطلب منه أن يبقى أميناً حتّى الموت لئلاّ يأخذ أحد إكليله (رؤيا ٢: ١٠)٠

إنّ مجيء يسوع المسيح في الرُّوْح القدُس ومجيئه المنظور في المجد هما سرّ العهد الجديد. نحن نعيش من مجيء المسيح. عندما ينضج الشّر وتتألّم الكنيسة في الأيّام الأخيرة تحت التّجربة المتزايدة والاضطهاد عندئذً يمدّ بقيّة المؤمنين أيديهم بشدّة وينادون: "تعال أيّها الرّب يسوع". لقد أصبح جوابه إلى راعي كنيسة سميرنا وفيلادلفيا موضوع الرّؤيا كلّها: "هاأنذا آتي سريعاً"٠

الصَّلاة: أيُّها الفاحص القلوب والكلى، نسجد لك، لأنّك قلت لأكثرية الرعاة والقسوس، بأنّك تأتي سريعاً، ليس فقط في المستقبل، بل أيضاً اليوم للقصاص والدينونة، إن لم يتوبوا. ساعدنا حتَّى نتوب توبة حقّة فوراً، لنشتاق إلى مجيئك الثاني في المجد، وننال البركات الموعودة مجّانا،ً لأجل محبّة إيماننا ورجاء اليقين٠

السؤال : ٢٨. كم مرّة كتب يسوع عن مجيئه لتربية وقصاص للكنائس السبع؟ وكم مرّة وعد بوصوله شخصياً إلينا ليحقّق بركاته العديدة فينا؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on September 05, 2012, at 12:47 PM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)