Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Mark -- 027 (Principles of Discipleship)
This page in: -- ARABIC -- English -- Indonesian -- Turkish

Previous Lesson -- Next Lesson

مرقس - من هو المسيح؟
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير مرقس

الجزء الرَّابع - آيات يَسُوْع الكبرى في الجَلِيْل وجواره (مرقس ۳: ٧ - ٨: ۲٦)٠
٥. يَسُوْع يَعِظ مِن السَّفِيْنَة الجَمَاهِيْر الجالسة على الشاطئ (مرقس ٤: ۱-۳٤)٠

د) مَبَادِئ التَّلمذة (مرقس ٤: ۲۱-۲٥)٠


مرقس ٤: ۲۱- ۲٥
٢١ ثُمَّ قَالَ لَهُمْ هَلْ يُؤْتَى بِسِرَاجٍ لِيُوَضَعَ تَحْتَ الْمِكْيَالِ أَوْ تَحْتَ السَّرِيرِ، أَلَيْسَ لِيُوضَعَ عَلَى الْمَنَارَةِ. ٢٢ لأَِنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ خَفِيٌّ لاَ يُظْهَرُ وَلاَ صَارَ مَكْتُومًا إِلاَّ لِيُعْلَنَ. ٢٣ إِنْ كَانَ لأَِحَدٍ أُذُنَانِ لِلسَّمْعِ فَلْيَسْمَع. ٢٤ وَقَالَ لَهُمُ انْظُرُوا مَا تَسْمَعُونَ، بِالْكَيْلِ الَّذِي بِهِ تَكِيلُونَ يُكَالُ لَكُمْ وَيُزَادُ لَكُمْ أَيُّهَا السَّامِعُونَ. ٢٥ لأَِنَّ مَنْ لَهُ سَيُعْطَى، وَأَمَّا مَنْ لَيْسَ لَهُ فَالَّذِي عِنْدَهُ سَيُؤْخَذُ مِنْهُ

إذا سمعت كلمة المَسِيْح، وفهمتها، وآمنت بها، فنفِّذها في سبيل النعمة، وانقلها إلى الآخرين. لأنّه إن كان إيمانك حيّاً، فلا يمكنك أن تخفيه. إنَّ مَحَبَّة اللّه وَضعت في قلبك نوراً سماويّاً. وكما أنَّ المَسِيْح هو نور العالم، فهكذا يجعلك نوراً لمحيطك غالباً الظلمات. هل تخشى الناس أو الآلام أو الموت أو الأبالسة؟ إنَّ اللهَ معك، وابنه ماكثٌ فيك. فلا تخشَ شيئاً، بل آمِن واشهد بالمخلِّص الخالق فيك الفرح والحكمة والتَّوَاضُع٠

وكما أنَّ الإيمان لا يخفى في الإنسان ولا يستتر على الدوام، هكذا تظهر الخطيئة في كل مَن لم يؤمن بالمَسِيْح. مِن الإنسان الخاطئ تخرج كلمات رديئة، حتّى ولو أطبق لسانه زمناً. ولكن في لحظة غير متوقعة يظهر الروح الشِّرِّيْر مِن قلبه النجس، في كلمة غير طاهرة مبغضة. فكلامك يحكم عليك٠

إنَّ الممتلئ بالرُّوْح القُدُس يفيض مَحَبَّة وطهارةً وحقّاً. فلا تستطيع أن تساير أولاد العالم دوماً كأنّك غير مولود ثانيةً. فإمّا أن تفقد عربون اللّه فيك، أو تشهد بخلاص المَسِيْح بلا مواربة وسط أصدقائك٠

وإيمانك ليس عقيدةً محفوظة غيباً عن ظهر قلب، بل خدمة شاقة في شركة المَسِيْح. الكسول والجبان يموتان روحياً. ولكن مَن يسمع كلمة معلِّمه يومياً، ويطبقها على حياته اليوميَّة، ينمو في حياة الرُّوْح القُدُس، فيمتنع عن كل معاشرة رديئة، ويبتعد عن النكت السخيفة، ويغمض عينيه عن الصور الخليعة. ارتكز على المَسِيْح فيغنيك مِن فضله طوال حياتك٠

هل فهمت سرّ إحدى القواعد الرَّئِيْسِيّة في علم النفس "إنّ ما يدخل فيك يخرج منك"؟ فإن استمعت لكلمة اللّه فستتكلّم بها، وإن استمعت لأحاديث السياسة فستتحدَّث بها. وإن استمعت إلى قصص نجسة فستتنجَّس بها لا محالة. فاملأ قلبك بالإِنْجِيْل لتصير أنت كلمة اللّه المتنقِّلة المقروءة مِن جميع الناس٠

سمّى يَسُوْع البشر جيلاً ملتوياً فاسقاً لأنّ الأكثرية يعيشون بدون اللّه، أو يستغلّونه زينة لحياتهم فقط. وعرف يَسُوْع الرّوح النجس العامل في جميع الناس. كلّ واحد بطبيعته أناني. لَيْسَ أَحَدٌ صَالِحاً إلاّ اللّه. ولكن انتبه، فلا تحتقر إنساناً ما لأجل معرفتك لشرّه، بل أدرِك مَحَبَّة اللّه المعلنة في المَسِيْح الّذي بذل نفسه لأجل هذا الجيل الملتوي الزاني، وهم قاتلوه عمداً. فاللّه يحبّ الأشرار أيضاً ولا يدينهم، ولا يهلكهم فوراً، بل يخلّص كل مَن يقبل الخلاص. فكم بالحري نحن الّذين، حسب طبيعتنا، لسنا أفضل مِن باقي الناس. فلا ندِنْ أحداً أو نرفضه، بل نحبّه ونشهد عن الخلاص أمامه ونصلّي لأجله٠

إنَّ مَن ينقل شهادة المَسِيْح إلى الآخرين يزداد روحياً في خدمة اللّه، وينال دوافع جديدة، وقوى روحية، وبركات سماوية، وسروراً أبدياً، ومَحَبَّة إلهية. فيصبح الغنى في الرّوح أغنى ويزداد غنى. أمَّا البخيل في الشهادة والكسلان في الخدمة العملية فيفقد حالته. فتكلّم ولا تصمت، لأنّ اللّه معك وهو ترسك ومكافأتك٠

الصَّلاَة: أيّها الآب، نشكرك لأنّك دعوتنا إلى الحَيَاة الأَبَدِيَّة. اغفر لنا ضعفنا وخوفنا وتفاهتنا وسطحيتنا، وقدنا إلى التعمّق في إِنْجِيْلك لنمتلئ فرحاً ونتشجّع ونخبر أصدقاءنا بفضائلك. واحفظنا مِن الأَرْوَاح الرديئة لنثبت في خدمة محبّتك على الدوام. آمين٠

السُّؤَال ۲٩: ٨- لماذا لا يمكن إخفاء الإيمان على الدوام؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on December 07, 2012, at 11:44 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)