Waters of Life

Biblical Studies in Multiple Languages

Search in "Arabic":
Home -- Arabic -- Mark -- 023 (Jesus' True Family)
This page in: -- ARABIC -- English -- Indonesian -- Turkish

Previous Lesson -- Next Lesson

مرقس - من هو المسيح؟
سلسلة دروس كتابية في إنجيل المسيح حسب البشير مرقس

الجزء الرَّابع - آيات يَسُوْع الكبرى في الجَلِيْل وجواره (مرقس ۳: ٧ - ٨: ۲٦)٠

٤. أقرباء يَسُوْع الحقيقيُّون (مرقس ۳: ۳۱- ۳٥)٠


مرقس : ۳: ۳۱- ۳٥
٣١ فَجَاءَتْ حِينَئِذٍ إِخْوَتُهُ وَأُمُّهُ وَوَقَفُوا خَارِجًا وَأَرْسَلُوا إِلَيْهِ يَدْعُونَهُ. ٣٢ وَكَانَ الْجَمْعُ جَالِسًا حَوْلَهُ فَقَالُوا لَهُ هُوَذَا أُمُّكَ وَإِخْوَتُكَ خَارِجًا يَطْلُبُونَكَ. ٣٣ فَأَجَابَهُمْ قَائِلاً مَنْ أُمِّي وَإِخْوَتِي، ٣٤ ثُمَّ نَظَرَ حَوْلَهُ إِلَى الْجَالِسِينَ وَقَالَ هَا أُمِّي وَإِخْوَتِي، ٣٥ لأَِنَّ مَنْ يَصْنَعُ مَشِيئَةَ اللهِ هُوَ أَخِي وَأُخْتِي وَأُمِّي

يقسّم مَلَكُوْت اللّه العائلات والأصدقاء والمجتمعات، لأنّ الرُّوْح القُدُس ينقل المؤمنين بالمَسِيْح إلى عائلة اللّه الجَدِيْدة، ويعطيهم أصدقاء جدداً في المَحَبَّة والطَّهَارَة، وخدمة متعاونة حسب مشيئة الآب السَّمَاوِيّ٠

سمعَتْ أُمُّ يَسُوْع أنّ علماء الدِّين أتوا مِن العاصمة إلى الجَلِيْل ليهلكوا ابنها الحبيب. فهرعت إليه مع إخوته ليلحُّوا عليه أن يترك دعوته ويرجع إلى عائلته الّتي فقدت معيلها يوسف منذ سنوات. ولمّا لم يقدروا أن يتقدّموا إلى المَسِيْح لازدحام الجَمَاهِيْر حوله أرسلوا بعض الأصدقاء إليه طالبين منه أن ينسحب مِن الجمع فوراً وأن يتفاهم وإيَّاهم ودّياً٠

لكنّ المَسِيْح، الابن المطيع حسب الوصيّة الرابعة، قد أطاع أباه السَّمَاوِيّ أكثر مِن إطاعته لوالدته على الأرض. فأبرز جلّياً ارتباطه بعائلة اللّه قبل انتسابه إلى أنسبائه في الجسد. هذا هو ناموس (شريعة) وعمل الرُّوْح القُدُس أن يثبِّتنا في مَحَبَّة اللّه قبل كلّ شيء، لأنَّ العائلات الدنيوية تزول؛ أمَّا مَن يعيش في شركة روح الربّ فيثبت إلى الأبد. فمَن هذا الّذي يحظى بالانضمام إلى عائلة الآب السَّمَاوِيّ؟ ليس أحد إلاّ العامل مشيئة اللّه. فما هي مشيئة اللّه؟ الإيمان بابنه يَسُوْع المَسِيْح الّذي يخلّصك، ويغيّرك إلى مَحَبَّته، ويمنحك قوّة إلهية لتنفيذ مشيئة العلي. عِنْدَئِذٍ تترك فداء نفسك بنفسك، وتتّكل على قدرة روح اللّه، وتسلك وديعاً، وتصبح مِن صانعي السلام٠

ما أعظم هذا الشرف، وما أبهى هذا الإكرام! إنّ يَسُوْع يسمّيك أخاه أو أخته إن انتسبت إلى مَلَكُوْته حقّاً. فابن اللّه يدعوك للقرابة٠

عِنْدَئِذٍ تسمو شيئاً فشيئاً فوق علاقاتك بأقربائك في الجسد، وتتقوَّى في إرشاد الرُّوْح القُدُس وحكمته. ادخل إلى عائلة اللّه بالشكر والحمد٠

الصَّلاَة: أيّها الإله القُدُّوس، لا نستحق أن ندعى لك أبناء. ولكنّ ابنك الوحيد دعانا إلى عائلتك لنتّحد إخوةً وأخوات له. قدّسنا في كياننا، وطهّرنا في شعورنا الباطني، لنصبح قدّيسين بلا لوم قدّامك، كما أنّ المَسِيْح هو قُدُّوس، لننفّذ محبّتك، ونتمّم مشيئتك كلّ يوم، وننال القوّة كي نسلك بالاستقامة والعفّة. ساعدنا خاصّة في علاقاتنا البشرية بعائلاتنا لنخدمها بحكمة وسلام. وإن لزم الأمر افصلنا عنهم إنْ رفضوا اسمك القُدُّوس. بل نفضّل أنّهم جميعاً يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون. استجب صلواتنا مِن أجلهم فرداً فرداً. آمين٠

السُّؤَال ٢٥ : مَن هُما أخو يَسُوْع المَسِيْح وأخته؟

www.Waters-of-Life.net

Page last modified on December 07, 2012, at 11:43 AM | powered by PmWiki (pmwiki-2.2.109)